لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات



أرشيف الشهر 08 / 2013

الـميـوزات التســع ...إلهــات الإلهــام

الأستاذة رانيا عبدو:راق لي اليوم أن أبحر في عالم الأساطير الاغريقية عن ربات العلوم و الفنون التسعة بنات الاله الاغريقي زيوس و الالهة نيموسيني الهة الذاكرة .....أرجو أن تنال اعجابكم

2013-08-29 18:26:51
إقرا المزيد

لقاء مع الفنانة نورا العايق

لقاء مع الفنانة نورا العايق: من مدينة سلميّة التي كانت ولازالت تخرّج مجموعة من المواهب ، نورا لها مجموعة من المشاركات كان آخرها في مسلسلي "سكر وسط – ياسمين عتيق" ... عالم نوح حاورها وكان لنا اللقاء التالي

2013-08-23 11:46:43
إقرا المزيد

الأربعاء الأدبي الخامس والثلاثون

أعزاءنا في عالم نوح، يسعدنا في هذا الأربعاء الخامس والثلاثون أن نقدمه لكم خاصا بالاعلامي أغيد شيخو، يتضمن قصيدتين و مقالة، و يزيّن صفحتنا أعمال تركيبية للفنان رابي جرجس ومن تصوير الفنان نوح حمامي

2013-08-21 03:01:51
إقرا المزيد

عن مسلسل سنعود بعد قليل

سنعود بعد قليل .... أيقونة اجتماعية تبحث عن التفاصيل المؤلمة ... جلال مولوي – عالم نوح

2013-08-19 19:54:26
إقرا المزيد

حجر الفلاسفة..حلم العلماء الضائع

حجر الفلاسفة هو مادة اسطورية يُعتقد أنها تستطيع تحويل الفلزات الرخيصة (كالرصاص) إلى ذهب ويمكن استخدامه في صنع إكسير الحياة,و الحصول على الشباب من جديد و بشكل دائم و متجدد ، لذالك أهتم به الملوك خاصة و سخروا الكثير من العلماء في العصور الوسطي لمحولات مستميته في تحقيق ما عجز عنه الاخرون و هو إختراع حجر الفلاسفة.

2013-08-19 02:50:32
إقرا المزيد

أحلام معلبة لنبيل السايس

مجموعة من الشباب من سورية حاولوا تقديم فنٍ رغم كل ما يعانوه، حتى وإن كانت البلاد مكاناً غير آمنٍ لتقديم الفن فإن السبل لم تقطع بهم، فعملوا على تقديم أفكارهم كلّ في البلد الذي استقر فيه، وها هو المخرج نبيل السايس بعد تجربته الطويلة في المسرح في سورية استطاع تقديم عمل فني مميز في لبنان والذي لاقى استحسان من

2013-08-17 17:02:50
إقرا المزيد

عبث لوليد حماد

"عبث" لوليد حماد، أُلملم دمع أمي كل ليلة عن الأرصفة والله وحده كان الشهيد علي. فأمي لم تكن عاهرة يوماً وأبي لم يكن رجُل فاسد.

2013-08-12 21:43:52
إقرا المزيد

وفاة الأديب أبو الطيب الحلبي .. أحمد قرنة

وفاة الأديب أبو الطيب الحلبي .. أحمد قرنة

2013-08-11 19:53:14
إقرا المزيد

نصوص لجوزيف الشامي

أصدقاءنا في عالم نوح، يسرنا اليوم أن نقدم لكم شابّا من شبابنا اليافع والذي نفتخر به لطموحه و إصراره على التقدم والنجاح في دراسته و الميدان الفني الذي اختاره. إنه جوزيف الشامي،

2013-08-09 23:51:42
إقرا المزيد

حالات عمار بكداش

الكاتب عمار بكداش: كثيرة هي الحالات التي تدفع الانسان للتظاهر بما هو ليس عليه فقد تكون أساسية للحفاظ على عملٍ ما أو فزلكة لمجرد كسب إعجاب مؤقت

2013-08-08 11:11:37
إقرا المزيد

لقاء مع الفنان الشاب عبود لوزة

أعزاءنا رواد موقع عالم نوح، يسعدنا اليوم أن نقدم هذا اللقاء الذي أجرته الصحفية لمى كيالي مع صديقنا عبود لوزة، فهو بالإضافة إلى أنه أحد أبطال أفلام عالم نوح المميزين، لديه العديد من الجوانب الفنية والثقافية الأخرى في حياته التي نلقي عليها الضوء في هذا اللقاء.

2013-08-02 23:08:57
إقرا المزيد

عبد الله الاطرش الفنان التشكيلي المغربي

يصرح الفنان عبد الله الاطرش: "على الفنان أين يلعب دور المؤرخ والموثّق حتى لا يسقط في الجانب ألتزييني

2013-08-01 22:55:15
إقرا المزيد

هنا معبر رفح مِن حلب بقلم المهندس باسل قس نصر الله

هنا معبر رفح مِن حلب بقلم المهندس باسل قس نصر الله: نا من الشعب الصامت، من الذين يتكلم الجميع باسمهم دون اخذ رأيهم، الذين يريدون ان يعيشوا بسلام ويعودوا الى بيوتهم بعد عملهم،

2013-08-01 17:01:13
إقرا المزيد

العولمة المعرفية لريبر هبون

ريبر هبون: إن الهدف الذي لابد من أن تتوحد من خلالها الطاقات المعرفية لخدمة الوجود هو في ايجاد الصيغة التنظيمية الشاملة

2013-08-01 16:41:54
إقرا المزيد

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات