لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

آلاء عيد الحسين

آلاء عيد الحسين ـ 2010 سنة رابعة
مواليد 1980 ـ بلدة تل رفعت

فكرة مشروعي التي أعتمدها هي معالجةٌ للوجوه البشرية وتصويرها بكافة أوضاعها وأحوالها وأحجامها وأعمارها وأجناسها سواء كانت جانبية أو أمامية أو مستديرة إلى الخلف بأسلوب تعبيري يطرح فكرة وجوه بريئة ومأساوية وأخرى طاغية، ومنها حالمة وخائفة تنظر إلى بعضها بقلق ضمن تكوين متكتل ومترابط، فهي رغم المفارقات الموجودة في تعبيراتها المتعددة تملك ترابط في تكوينها يكنّ عن صلتها المستمرة ببعضها ضمن الوجود في صراع دائم الخير والشر وبين القوة والضعف.

أما عن التكنيك المتبع في المشروع فهو وضع اللون الأسود أو الألوان الغامقة كأساس في اللوحة وبطريقة عشوائية بخطوط حادة وليّنة مثلثية أو مربعة أو متموجة ثم معالجتها بالألوان كافة الباهتة أو المشرقة لكن أغلب الألوان التي ستعالج اللون الأسود هي الألوان الحارة فهي تهدف إلى خدمة الفكرة ضمن الجو التعبيري.

ـ الخطوط القاسية ستشكل شخوص الرجال أما اللينة للنساء فهي تنوعات متناسقة.

والخطوط الغامقة ستعالج بالألوان مباشرة وتملأ الفراغات بطريقة ما وبلمسات جريئة من الفرشاة وهذا سيكون مع مراعات للتوازن في اللوحة ووجود علاقات لونية منسجة وملائمة. 

آلاء عيد الحسين


Share |





التعليقات على آلاء عيد الحسين


كل شي من آلاء حلو
أحمد كردي

على كلن بشكركم بس آلاء عندها حس خاص وجمالية خاصة مكو بس لأني زميلها بالمرسم بس لأنو فعلا في شي غريب بشخصيتها اللذيذة والحنونة والقوية


اسكندر الكبير
star

لوحات رائعة بل أكثر من رائعة تعبر عن الوحوش الذين يحابون العالم والملفت للنظر القط الذي تحول من الانسان إلى هذا القط المفترس والذي يشبه شخصية اسكندر في مسلسل وادي الذئاب عمل رائع ننتظر الجديد


فن جذاب
husain

بصراحة رسومات رائعة وجذابة ولها تأثيرها الخاص على المشاهد بالتوفيق أنشاء الله ننتظر كل جديد منك يا فنانة


جرءة لا متناهية
ثائر مسلاتي

انا ألوم الأستاذة رنا صاحبة التعليق السابق لأان جمالية هذه اللوحات بموضوعها المخيف ان كنا بمعنى جريئ او مخيف لايهم فالموضوع جيد والصيغة واللون خدمت الفكرة والموضوع


لوحات جميلة ولكن ,,,!
رنا ماردينلي

لوحات جميلة ولكن ,,, سؤالي عن كثرة اللون الأحمر. ونوعاً ما موضوع اللوحات مخيف.








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات