لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أقلام الشهباء دعوة للدكتور جمال طحان

بعد ملاحظة الوضع البائس للحالة الثقافية في مختلف المنابر الثقافية بحلب يدعو الموقع إلى تشكيل لقاء أقلام الشهباء التي تهدف إلى تضامن الكتّاب والمبدعين في مشروعاتهم المختلفة لتبادل الآراء والمعلومات حول طباعة الكتب والمشاركة في الأمسيات والمحاضرات والندوات والمسابقات بحيث يعمل الأعضاء على دعم بعضهم في الإطار الثقافي والترويج الإعلامي بكل الطرق المتاحة لأعضائه والقيام بدراسات موضوعية لنتاجاتهم الثقافية . لايترتّب على الأعضاء أي التزام مالي، وإنما يتّفق الأعضاء على الدعم الكامل لبعضهم من خلال التزامهم بحضور فعاليات مشاركات الأعضاء والاحتفاء بنتاجاتهم وتقديم تعريف لها وترويجها عبر وسائل الإعلام المختلفة المنتشرة في العالم .


من يرغب بالانضمام إلى تنشيط التفاعل ماعليه إلاّ إرسال مايُشعر بأنه يرحّب بالفكرة مع السيرة الذاتية وقائمة بالمؤلفات وتزويدنا بعناوينه البريدية وهواتفه وبريده الالكتروني.

من أولوياتنا الاستجابة السريعة للتخلّص من الترهّل الذي تعانيه معظم المنابر الرسمية والشعبية المنتشرة في حلب.

نرجو من المثقفين تبليغ أصدقائهم ، الذين لايتعاملون مع الانترنت ، بالمقابلة الشخصية أو بالاتصال الهاتفي أو البريد العادي لنضمن وصول ندائنا إلى المهتمّين جميعاً.

ومن آمالنا المساهمة في ترشيح بعضنا للمساهمة في نشاطات حلب الثقافية المختلفة وفي النشاطات التي يصلنا نبؤها من الوطن العربي والعالم .

ونحن عالم نوح مع رسالة الدكتور جمال طحان في دعم جهوده للتواصل ونشر الأدب والثقافة.

وهذا رابط الصفحة التي أرسلها دكتور جمال ليكون الخبر من مصدره. مع تحيات موقع عالم نوح


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات