لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أمسية أحمد خالد السامرائي في أثر الفراشة 22-8-2011

التقينا بهم في الأربعاء الأدبي في عالم نوح والآن نقدّمهم: خالد عصفور و أحمد خالد السامرائي،  من خلال الأمسية الشعرية التي أقاموها في مقهى أثر الفراشة الثقافي في 22-8-2011، حيث صبغت الأمسية بمفردات تتطاير ببساطتها ومعانيها العميقة وأعطت جوراً عراقياً أنيقاً وعبارات اشتاقت إليها أحاسيسنا، ونقدّم إليكم اليوم في هذه الصفحة الشاعر أحمد خالد السامرائي

الشاعر العراقي أحمد خالد السامرائي



لقاءٌ مع بغداد

بغداد هل تذكريني يا حبيبتي
وهل عَرَفتِني بعد الغيابِ

أنا أبن الرصافةِ قد أتيتُ أنادي
فأريحي يا بغداد لي جوابي

يا وجهاً حين يكون بجانبي
يُغيرُني يسعدني يزيدُ شبابي

مَابكِ يا بغداد لا تتكلمي
ونخلك المرصوف مِثلَ السرابِ

و مالهُ دجلة لا أراهُ جارياً
ذاكَ النهرُ الذي قد كان منهُ شرابي

لا أرى غير الدخان في الطريق
بعد ما كانت سماءنا من قبابِ



خطفوا السعادةَ من وجهكِ يا حبيبتي
و ما تركوا في الوجهِ إلا الخرابِ

لكنكِ رغم الحروبِ قد بقيت جميلةً
و مطالب الحروب لم تُستجابِ


دفنوا التاريخ تحت رخام خادعٍ
و زوروا حتى أشكال الهضابِ

تدخلوا بِكل حرفةٍ نعملُ بها
سرقوا الفأسَ من يدِ الحطابِ

أدعوا إنهم مُصلِحون و قد كذبوا
و بنوا لنا قصوراً مِن ترابِ

رُب ذليلٍ صار علينا والياً
و رُبَ عزيزٍ سقطَ تحت الكلابِ

أين العدالةُ يا مصلحون قولوا
هل العدالةِ وضعنا بين الذئابِ

بغداد تكلمي أرجوكِ
فصمتكِ هذا يزيدُ لي اضطرابي

أنا مُرهقٌ بغربتي و برحلتي
ولم يبق إلا الدمعُ في أعصابي

زينتُ بعضَ جروحي و مواجعي
ووضعتُ صورتكِ فوقَ كتابي

الحبُ يا أماه قد برى جسدي
و هو يبتعدُ عني في حين اقترابي

بعدكِ قد بقيتُ ضائعاً
أبحثُ عن حبٍ فمن هم أحبابي

حزنكِ يا بغداد ضيعَ شملنا
فكيف نلمُ شملاً في الاغتراب

أنا سأسافرُ يا بغداد فاعذريني
و قبلتُ منكِ.. حبيبتي أي عتابِ

إن الطير قد يبقى مهاجرا
للطيرِ أسباباً ولي أسبابي

لكنني عائدٌ يا حزينة العينين
و سأضعُ لكِ كُحلاً على الأهدابِ

انتظري سوف أعود فأصبري
مثلما صَبِرتْ على إيابي

أنا ولادتي كانت على أرضكِ
ومن أرضكِ سيكون مُنطلق غيابي


إلى زوجٍ هاربْ


لماذا رحلت؟ وكيف مضيت
كيف بصدري ناركَ أشَعِلتْ
و ترَكْتَنيْ وَحدي أداري
..ثلاثِ شمعاتْ ..وبيتْ
هجرتني وقتلت بداخلي أنثى
أتعرِفُ ماذا قَتَلتْ ؟؟
بناتُكَ كَبِرنَ فمن يحميهنَ
أجبني لِمَ هذا الصمتْ
و أنتَ تَقضي الوقت مع لذاتِكَ
ومع نسائِكَ هَلَا شَبِعْت
هل هنَ يغنوكَ عَني ..؟
وعن حبي الذي قَدَمتْ
كم حَلِمنا ..وزرعنا آمالاً
صنعناها معاً ..فنسيتْ !
و أذكرُ حين تغازِلُني وتَسمِعُني
كَلِماتً تُذوبني ولكِنكَ الآن اعتزلتْ
أينَ الحب الذي عودتني عليه
أين وفائك الذي بهِ وعدت ..؟ !
وصفتني وردةً وأنتَ شذايَ
و كم كذبَة لي قد وصفتْ
سألتْني أبنتُكَ في الأمسِ عنك
"أينَ..أبي؟" أتعرفُ ماذا أجبتْ
أبوكِ ماتَ.. لكنهُ حيٌ بِلا قَلبْ
و كم تمنيتُ لو إنك مُتْ
أتنكرُني ..وتنكرُ بناتكَ
اللواتي عنهنَ تخليت؟
ويحُكَ !! أنا زوجتكَ
وهنَ بناتكَ إن شئت أمْ أبيتْ !

 

أحمد خالد السامرائي و حسين عصفور

 


Share |





التعليقات على أمسية أحمد خالد السامرائي في أثر الفراشة 22-8-2011


برافو أحمد
عبد الهادي لبابيدي

بتمنالك التوفيق من كل قلبي ياصديقي


جميل ومع عالم نوح أجمل
أحمد السامرائي

كانت أمسية رائعة و كانت أروع مع الحضور الجميل ومع الأستاذ نوح و لهُ جزيل الشكر والأحترام








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات