لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أمسية إيهاب العزاوي

 

 

 

يستمر عالم نوح في تغطية الفعاليات التي يقيمها المقهى الثقافي " أثر الفراشة " ، وقد كان نشاط  الأربعاء17-8-2011 أمسية شعرية للشاعر العراقي إيهاب العزاوي الذي أثلج قلوب المتذوقين وحتى الغير متذوقين لنمط الشعر الشعبي والغنائي العراقي، فمن خلال كلمات بسيطة وأسلوب تعبيري مشحون بالحالة العاطفية والوجد والأسى والكثير من العواطف الإنسانية استطاع الشاعر إيهاب ضمن من حضروا الأمسية تحويلها إلى جو مميز طغى عليه أسلوبه في الإلقاء وفرض نفسه ليستأثر بالسامعين.

وقد عرّف الشاعر محمود نايف الشامي بالشاعر الشاب كونه المسؤول الثقافي في مقهى أثر الفراشة وهو :

 

من مواليد بغداد 1990

طالب في كلية الحقوق في السنة الأولى بجامعة حلب

له مجموعة شعرية قيد الطبع بعنوان " ابن الرافدين"

أخرج مسرحيةً للأطفال ، قدّمت في مديرية الثقافة في حلب وكانت تحت عنوان " وطن واحد"

أقام العديد من الأمسيات الشعرية في مديرية الثقافة في حلب برعاية المفوضية السامية للأمم المتحدى، بالإضافة إلى أمسية في كنيسة القديس ورطان

قام بتمثيل مسرحية كوميدية في العراق بعنوان " داخل طالع " ، يكتب النص الغنائي والشعبي العراقي .

وهذه بعض القصائد التي أرسلها لنا الشاعر مشكوراً :

قصيدة يسالني الوطن

 

يسالني الوطن وين انت ما وين وشنو سر البعد بينك وبيني

صرت لاجى كَلتله الوكَت غدار بعدني عنك وبجالي عيني

انا الخلصت عمري احزان بحزان شوكت تفرج وابطل من ونيني

خليني بعيد والك اشتاك اذا ارجع منو يوفيلي ديني

مطلوب اني بس ما اقصد فلوس مطلوب اني روحي ونضر عيني

وخاف ارجع وادورك ما الاكَيك وانت مطشر وجرحك يناديني

واتبع صدا جروحك حتى اداويك وتكَلي ارجع صعب تكَدر تداويني

كَطعولي الوريد وكَطعوا الشريان وكَلبي اعلى الشعب كل لحضه يلويني

يتمولي اطفالي ورملوا النسوان وابن عمي بايدي للعدو يوديني

اخويه الجنت احسبه ويوكَف وياي بوكَت الشده وحدي شو مخليني

صرت كَيكَه بعرس وهوايه لضيوف وكلها تصيح قطعه ماتكفيني

كلها تريد مني بلا شرع لا دين ما ادري شمسوي وليش جاييني

لان اني عراقي وراسي مرفوع لو لان ما صرت لوكَي وبعت ديني

جوايه نفط بس كَاعد ايجار انعل ابو النفط الي ماذيني

ماريد النفط ماريد الابار اريدا بيت احس بي يحتويني

واريدا حالي حال الناس ارتاح عراقي اني وعشت عيشت فلبيني

هموم البيه ماتحملها لجبال واحس بكَلبي نار وجمر يجويني

دخت كَلش بعد ما ميز بشي وما اعرف يساري من يميني

وتسالني وتكَلي شوكَت ارتاح من تدور وبالقبر تلكَيني

 قصيدة احبك

 

 احبك مو مثل كل اليحبون لان كَلبك صعب تعبني امره

يوم المااشوفك ابقى تعبان ويشب نار الكَلب وانكَلب جمره

جمال الي تحمله مدوخ الناس يل نضرة عيونك احلى نضره

ويل شفتك مدوره وطعم نعنان شماعضيت بيها تصير حمره

وكلامك لو يسمعه الشايب يذوب ويرد يرجع شباب وروحه خضره

وحتى الاعمى يفتح عينه ويشوف اذا انت اجيت بايدك تعبره

ويل شعرك حرير ولونه لون اليل شما اوصف ابد ما اوصل لسحره

ويل وجهك جميل وحيل جذاب وفوك الشفه شامه وبشرتك سمره

عسل دمك وابد مابلغت بيك شبالغ واني اشوفك صرت تمره

ويل خصرك صغير لا تحركه هواي اخافن ينكسر ياهو اليجبره

ويل عطرك نسيم وريحته تفوح ابد ما مر عليه مثل عطره

كَلبي بدون حبك ابد ميعيش ما اعرف شسوي شلون اصبره

لا تبعد عليه وابد لا تغيب لان بعدك عليه شغله خطره

انصحك ابقى يمي وعيش وياي حتى تكتسب من عندي خبره

وابد ماتلكَه مثلي انسان بلكون لان حبي الك مولود بالفطره

واذا تعطش تصير دموعي الك ماي تضل ترويك قطره بااثر قطره

 

 

 

أغيد شيخو _ عالم نوح


Share |





التعليقات على أمسية إيهاب العزاوي


رائع
أحمد السامرائي

كانت أمسية كتير رائعة إيهاب شاعر بالفطرة شكراً ... آثر الفراشة ... شكراً عالم نوح..شكراً للجميع


لو سمحت
محمود نايف الشامي

صديقي العزيز أغيد أرجو منك تعديل الأسم من إيهاب الغزاوي إلى إيهاب العزاوي ولك كل أحترامي وتقديري


من الأمسيات المميزة
محمود نايف الشامي

كانت أمسية مميزة جداً وقد نقل لنا الشاعر إحساسه بكل إخلاص وسوف نكرر لنا دعوته ليقيم أمسية ثانية أن شاء الله ..كل التقدير للجهود المبذولة لعالم نوح وأخص الصديق الصحفي أغيد شيخو








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات