لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أمسية معتز دغيم الشعرية 14-10-2011

بكل سعادة حضرنا أمسية معتز دغيم الشعرية يوم الجمعة 14-10-211 في مقهى أثر الفراشة الثقافي. هذه بعض من قصائده التي ألقاها .. منتهى الروعة .. منتهى الدهشة...

متى أمسية على مسرح مديرية الثقافة يا معتز؟؟

شكرا ثائر مسلاتي و أثر الفراشة على هذه الأمسية



Moataz Doghem

 

 


  • • مقطع من قصيدة ..... إلى جدي

    بلادنا أنا أبس أيدي الخلود والحجر
    ليكبر الوطن
    بلادنا أنا هنا أعمر السماء مجداً لتكبر
    فليكبر الوطن بنا فليكبر
    ولم أقل يا ليتني أصغر ولن
    فالغيم حبلى والمخاض التهب
    هات لحمك الفتيّ وانهض معي
    فالنهر ماء من دمي
    والبحر ناري والزمن يشهد معي
    بلادنا هنا البسي نجوماً وافرحي
    بلادنا هنا البسي شموساً وارقصي
    فالبحر ناري والزمن يشهد معي
    بأنك الأكبر عبر الزمن
    فلم أقل يا ليتني أصغر ولن


  • • بكاء القمر
  •  


  • أحقادنا تسري على عرائش المدى
    غدا وباصفرار الجرح غدا
    ستمطر الأحقاد قتلى يا حجل
    فيا زهور البيلسان اعطني أكفاننا
    فالورد عض الشوك وانتحر
    من مقبرة ...إلى مقبرة
    طار الحجل
    نادت قبور للقبور من هنا؟
    ضجت نداءات الردى
    نحن الضحايا يا زمن
    يبكي الحجر
    من مقبرة...الى مقبرة
    طار الحجل
    من وسط زحمة الجراح فيّ
    تشقق القلب وانفطر
    آه بلادي ...بكى القمر
    أذبتنا يا دمعة الحجر
    كم دمعةً باقية؟
    يا ليت صرختي التي هزت مدافعاً كبت
    وشمسنا من هولها بكت
    يصغي إليها إخوتي
    ليشهدوا أن عناقيد العنب
    لم تنحني
    وشعبنا كالماء من فرط الأمل
    من يحبس الماء
    ويسجن الأغنية في معتقل !
    على خطى العدم نسير
    إلى أين ؟
    يا خطوةً لا تنتهي
    إلى أين ؟
    يا شعب أيلول الحزين ناموا
    مقابر صارت هذي البلد
    مقابر
    زنابق تبكي ندم
    تعض الغيوم يوم دم
    سلامنا على الوطن
    سلامنا على الأمل
    مات المطر
    شكراً لكم
    مات الشجر
    شكراً لكم
    مات الحجل
    شكراً لكم
    لأنكم علمتمونا أن نكون نحن الحراس للقدر
    أن نفتح الأفق من صيحة الحجر
    ويصيح صوت غامض من العدم :
    آه بلادي ...بكى القمر

وهذه كلمة الشاعر الشاب معتز دغيم التي أرسلها لنا:

شكراً لك استاذ نوح على تغطيتك الرائعة والأكثر من رائعة وعلى موادك المفعمة بالحب والأمل والتشجيع . في اي نشاط فني يقوم به الشباب لايكتمل دون عدستك وبسمتك اولاً:كنت سعيداً جداً بهذه الأمسية ولاسيما وهي الأمسية الشعرية الأولى لي وثانياً: لوجود أصدقائي و تشجيعهم ونقدهم الذي يحث على المثابرة وكتابة المزيد من الشعر وثالثاً :هو مكان الأمسية في صرح ادبي خالد يسمى "أثر الفراشة" شكراً لك استاذ نوح وشكراً لهذا الموقع الرائع والرائد في مجال الثقافة والأدب والفن واتمنى ان اكون قد أرضيت الذوق الشعري لدى الحضور وشكراً للشاعر محمود الشامي على تعليقه وتشجيعه وشكراً لصاحب الأثر "الشاعر ثائر مسلاتي شكراً لكم جميعاً ....

 


Share |





التعليقات على أمسية معتز دغيم الشعرية 14-10-2011


شكراً لكم
معتز دغيم

شكراً لك استاذ نوح على تغطيتك الرائعة والأكثر من رائعة وعلى موادك المفعمة بالحب والأمل والتشجيع . في اي نشاط فني يقوم به الشباب لايكتمل دون عدستك وبسمتك اولاً:كنت سعيداً جداً بهذه الأمسية ولاسيما وهي الأمسية الشعرية الأولى لي وثانياً: لوجود أصدقي و تشجيعهم ونقدهم الذي يحث على المثابرة وكتابة المزيد من الشعر وثالثاً :هو مكان الأمسية في صرح ادبي خالد يسمى "أثر الفراشة" شكراً لك استاذ نوح وشكراً لهذا الموقع الرائع والرائد في مجال الثقافة والأدب والفن واتمنى ان اكون قد أرضيت الذوق الشعري لدى الحضور وشكراً للشاعر محمود الشامي على تعليقه وتشجيعه وشكراً لصاحب الأثر "الشاعر ثائر مسلاتي شكراً لكم جميعاً ....


شكراً
محمود نايف الشامي

كانت امسية جميلة مليئة بالحماسة وكان إلقاء الشاعر معتز دغيم رائع جداً..شكراً لعالم نوح ولأثر الفراشة..








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات