لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أم الزين لسلمان المالك



أم الزين .. الانتماء والوفاء


اليوم معرض اﻻستاذ الفنان سلمان المالك في منطقة اللؤلؤه - الدوحه
(((Today at fine artist Mr. Salman Almalik exhibition in Pearl eria – Doha
20-10-2014


بقلم الفنان التشكيلي العراقي زياد بقوري

معرض جديد للفنان القطري : سلمان المالك . أم الزين الانتماء والوفاء 2014

الرؤية المحلية الذي ينطلق منها للعالمية.



يمتلك الفنان القطري سلمان المالك رؤية خاصة لإقامة هذا المعرض ، حيث ينطلق معرضه هذا بفلسفته المعاصرة من مفهوم فلسفي واضح يعتمد ببساطة على حشد مجموعة من رؤىته البصرية ومن ثقافته المحلية والعالمية الذي اكتسبها من خلال مشواره الفني الطويل بمختلف امكانياته الذي يتمتع بها للتعبير عن مشاهداته وانطباعاته عن المرآة القطرية والخليجية الذي تناولها بجل اعماله الفنية والتي تتجاور فيها ملامح الوجدان الحسي في الطابع العربي الشرقي والإسلامي المحتشم .



أما أشكال الحداثة، وأحلام المستقبل بأعماله ، بما يجعل من هذه الأعمال مكانا مثاليا لطرح فكرة حديثة بين الثقافات في اعماله القوية بامكانياته اللونية وبناء الكتلة التي تحمل الصبغة العالمية في الجوهر البنائي والمضمون .


ويضيف الفنان سلمان المالك إلى هذه الرؤية التي ينطلق منها معرضه الحالي . فهو يتصور أن هذا الحدث يقدم فرصة رائعة لمتذوقي الفن للتعرف على بعد جديد في أسلوب التعامل مع بيئة الشخص والمكان ، حيث يعرض أعمالا لمجموعته الجديدة ليكشف عن تفاعله مع المحيط والمجتمع القطري المحافظ والثري .


وعلى الجانب الثاني يقدم معرضه أعمالا تكشف عن علاقة الفنان بمكانه وبيئته الخليجية




         

 

                                   


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات