لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أوريــات لعيسى حموتي أوري 2011

أوريــات

 أو
مجنون بنت الريف

 



عيسى حموتي أوري







عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدر للشاعر المغربي "عيسى حموتي أوري" ديوانه الشعري الجديد « أوريـات / أو مجنون بنت الريف ». الديوان يقع في 124 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن 23 قصيدة، تصميم الغلاف: ياسمين عكاشة.

لا شك أن كل متصفح لديوان" أوريـات" يسمع صرخة قلب كليم، أضناه الهجر، صرخة قلب يئن على إيقاع وخزات قضيض ماض كان قطعة من الجنة، وقد أضحى اليوم خناجر ذكرى ومدى تطارده عبر أدغال السهاد، صرخة قلب طريد يقطع لاهثاً خلف سكينته غابات الأرق حبلى بسموم الذكرى، يشحذ لحظة نوم، سنة، أو غفوة عادت ترفاً ورغبة لا تتحقق كالمنى.

من ألف الديوان إلى يائه، يشكو آلام بعد محا رسم هواه بعد وصال رفع صرحه إلى السماوات العلا. والشاعر في ذلك يمتح من تجارب ذاتية، ومن أخرى عايشها في محيطه الاجتماعي والثقافي.
لم تبق الكلمة في الديوان مجرد فسحة، بل أضحت حاجة نفسية ملحة، وملاذاً من هجير البعد، وصقيع الهجر.

ظل الديوان يطفو على البحور الخليلية، إيقاعاته من رحم أوزانها، أعاد الديوان تشكيل مادتها، تارة مع كثير من التوفيق، وتارة أخرى مع بعض من التشويش، معتمداً على تفعيلات الرجز والرمل والكامل، أحياناً صافية وأخرى ممزوجة. وهو في ذلك يحرص على تنويع في القافية.

 



على الغلاف الخلفي للديوان؛ نقرأ من قصيدة "حبُّ الذليل"


(أكرهني بقدر ما أحببته
أكرهني بقدر ما أضعت كياني
أكرهني بقدر ما فقدتُني

أكرهني.. أخاصمني
أقسم أن لن يراني
أكسر الأواني،
أنا وذاتي عدوان.

أقرأت فنجاني ودواء التمست
نشقت أبخرة وتمائم علقت
عضل الداء والشفاء استعصى
وفي القدير رجاء.

ليس قلبًا كل قلب
يسمح بالرقص على
غير حبال الحبيب
لا تدعُ حبك حبًا إلا إذا
طيف الحبيب في الخيال حاضر
ما يختفي أو يغيب
أخطأ، والصواب جانب من
اعتقد الحب ما فيه تعذيب
وما درى أن نجم الهوى
يأفل ، إن على دلال حُمل الحبيب.)

 

 

من قصائد الديوان:

نداء الرحيل / حبٌّ يترنح / قصيدة القلب / رُفع القلم / يا لائمي في الهوى
مجنون بنت الريف / سيدتي / املأ القلب هوى / اعتراف / سـان فلانتان
ليس حباً ما تدعي / أشطب القلب / شهرزاد / حبُّ الذليل / أحفظ الـود

 

                 عيسى حموتي أوري

عندما سألنا الشاعر عن معنى كلمة أوريات أجابنا:

السلام عليكم، أخي نوح: شكرا على ما تفضلتم به من نشر لديواني.
نعم كلمة" أوريات" مأخوذة من لقبي"أوري" و أوري كلمة مركبة تركيبا
إضافيا: من "اور" وياء المتكلم.و"أور" كلمة آمازيغية تعني "قلب" في اللغة
العربية.وهكذا أصبح هذا التركيب الإضافي "أوري" معناه في معجمي الخاص
وبكل بساطة: قلبي.
وتقبلوا احتراماتي





• عيسى أحمد حموتي أوري
• شاعر وقاص مغربي من مواليد مدينة وجدة، عام 1955م
• حاصل على الإجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة محمد الأول، وجدة – المغرب
• نشرت قصائده وأعماله القصصية في العديد من الصحف والمجلات

• الإصدارات :
- تضاريس القلق : شعر . مطبعة الجسور، وجدة – المغرب، 2010م
- التحدي : مجموعة قصصية
- أوريات " أو مجنون بنت الريف" : شعر . شمس للنشر والإعلام، القاهرة 2011م.

- البريد الإلكتروني: aissa.hamouti@gmail.com

 

 

للحصول على إصدارات مؤسسة شمس للنشر والإعلام على الإنترنت


http://www.neelwafurat.com/locate.aspx?search=books&entry=%D4%E3%D3+%E1%E1%E4%D4%D1&Mode=1


Share |





التعليقات على أوريــات لعيسى حموتي أوري 2011


بلكردي هيك اسمي
اوريا عطي

تحية للأستاذ نوح.......والقصيدة رائعة جدا ......أور بلكردي تعني النار.....للمعلومة فقط


عالم نوح عالم من الابداع والمرح
محمد على

سعيد كتير يافكار عالم نوح وتسليط الاضواء ع فنانى المغرب العربى وشعرائهم وادبائهم لتقريب ابناء الوطن العربى كما اسعدنى شرح وتصوير الفن المعمارى المغربى للمهندس اسامة شرابيا تحياتى للحميع والله ولى التوفيق كما اشكر عالم نوح انو عرفا بالشاعر عيسى حموتى وانشاء بنشر قصائده ع صفحتى بعج اذنه طبعا








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات