لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أيام فاس للتواصل السينمائي 30 و 31-5-2012


 

 

ومن صديقنا الممثل و الفنان السي محمد العلمي، هذه رسالة أيام فاس للتواصل السينمائي بقلم الصحفي أحمد سجيلماسي.

 


تواصل فني و سينمائي وانساني ناجح بفاس

المغرب / فاس / أحمد سيجلماسي

 

احتضنت فضاءات المركب الثقافي البلدي " الحرية " يومي 30 و 31 ماي 2012 الدورة الأولى للملتقى الوطني " أيام فاس للتواصل السينمائي " التي تضمن برنامجها عروضا لأفلام قصيرة وتكريما للممثل والمخرج محمد فراح العوان وورشتين تكوينيتين وفقرات تنشيطية فكاهية ومسرحية وغنائية مختلفة. انطلقت هذه التظاهرة الفنية في السادسة من مساء الأربعاء 30 ماي الماضي بكلمات الجهات المنظمة والمتعاونة وضيوف الشرف من فنانين ونقاد سينمائيين وغيرهم، تخللتها فقرات تنشيطية ولوحات فنية، وتوجت بعرض الفيلم السينمائي القصير والمتميز "ازوران " من توقيع المبدع عز العرب العلوي لمحارزي .

 

الفنان محمد فرح العوان مكرم الملتقى

وبعد ذلك توالت عروض أفلام الفيديو القصيرة المتبارية على جائزة أحسن فيلم وعددها إحدى عشر فيلما، مسبوقة بكلمات لمخرجيها، وهذه الأفلام هي : " زهرة المساء " لنور الدين الشاوني من فاس و " أمنية " لطارق الكناش من مشرع بلقصيري و " الأشجار لا تطير " لفتيحة المغناوي من فاس و " زهرة " لغلام حميديش من تازة/الرباط و " 46 في 6 " لرجاء الإدريسي من فاس و " جنون الحب " لهشام الغفولي من فاس و " سعيد " لنجاة غزلاني من سطات و" حلم " لياسين زبير من فاس و " عالم بلا ألوان " لسعيد الفاضلي من فاس و " مذكرات " لعبد القدوس حسيب من صفرو و " سعيدة " لهشام العمراني الزريفي من فاس.

 

الناقد السينمائي أحمد سيجلماسي إلى جانب المُكرم محمد فرح العوان


وتميز برنامج يوم الخميس 31 ماي بحفل تكريمي للفنان والمربي محمد فراح العوان، مؤسس جمعية فضاء الإبداع للسينما والمسرح والمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس، تم تأثيثه بشهادات في حقه ألقى من خلالها الفنانون والنقاد محمد عز العرب الكغاط وعمر بلخمار و حسن العلوي الأمراني وأحمد سيجلماسي وممثلة عن جمعية فضاء الابداع بعض الأضواء على مسيرته الفنية وطريقة عمله مع المبدعين الشباب، كما تطرقوا لبعض ذكرياتهم معه كفنان وانسان، وتم بالمناسبة عرض فيلمين قصيرين من بطولته الأول إلى جانب الفنان القدير عز العرب الكغاط بعنوان " البحيرة " من إخراج رشيد الهزمير والثاني إلى جانب الممثل الشعبي المراكشي عبد الله فركوس بعنوان " غالي " من توقيع ابنته المخرجة إكرام فرح العوان.

النجم السينمائي المغربي عز العرب الكغاط يلقي كلمة في حق المكرم

المخرجة إكرام فرح العوان شكرت المنظمين على هذه الالتفاتة النبيلة، كما شكرت أباها الذي لولاه لما وصلت الى ما وصلت اليه في عالم السينما والفن عموما، دراسة وإبداعا وقبل اختتام فقرة التكريم أعطيت الكلمة للأستاذ فرح العوان الذى حيى الجمهور الحاضر بحرارة واحترام وشكر المنظمين وأصدقاءه الفنانين والنقاد وغيرهم على صدق وعمق كلماتهم وأكد على أهمية الإبداع في حياة الإنسان ، وفي الأخير قدمت له هدايا رمزية اعترافا بعطاءاته المتنوعة كممثل ومخرج ومؤطر جمعوي ومنظم وأخدت صور تذكارية معه . وقبل عرض فيلم الاختتام " غالي " أعلن الفنان عز العرب الكغاط عن الفيلم الفائز بجائزة هذه الدورة الأولى ويتعلق الامر بفيلم "زهرة" لغلام حميديش، الذي حظي باختيار المشاركين في المسابقة الرسمية للملتقى.

الناقد السينمائي عمر بالخمار إلى جانب المكرم

لقد نجحت تظاهرة " أيام فاس للتواصل السينمائي " ، المنظمة من طرف جمعية المواهب الشابة للسينما والمسرح بتعاون مع الميثاق الوطني للجمعيات الغير الحكومية والجماعة الحضرية والمندوبية الجهوية لوزارة الثقافة بفاس ، في خلق تواصل فني وإنساني فعلي بين أجيال الفنانين الشباب وغير الشباب الذين غصت بهم قاعة المركب الثقافي البلدي " الحرية "، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن مشعل الإبداع الفني بفاس في أياد شابة وأمينة استطاعت رغم قلة الإمكانيات المادية أن تخلق من لاشيء تظاهرة محترمة شكلا ومحتوى وتنظيما وذلك بفضل إرادتها وإصرارها على التشبث بالعمل الجماعي وطرق اشتغالها الجديدة وانفتاحها على من سبقوها في الميدان.

جانب من الإحتفالات في الملتقى

فتحية لكل شباب فاس الذين أبهرونا من خلال هذه الأيام الفنية بتنظيمهم وتنشيطهم وقدرتهم الكبيرة على التواصل مع الرواد وغير الرواد من فناني فاس ومثقفيها ومزيدا من العطاء والتألق في الدورات القادمة.



Share |





التعليقات على أيام فاس للتواصل السينمائي 30 و 31-5-2012


شكرا
نوح

شكرا أستاذة منى على المتابعة، سنقوم إن شاء الله في القريب التواصل مع الإخوة التوانسة من أجل تقديم كل ما هو جميل و مميّز في تونس الخضراء


رجاء
Muna Tajo

هل من الممكن اطلاعنا على الحركة الفنية بكافة مجالاتها في شمال افريقيا، و على الحركة الأدبية و اعلامها طبعاً نستثني مصر شكراً للجهود المبذولة








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات