لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

أيمن دانيال و أحلام لازوردية

أحلامٌ لازوردية

بقلم: أيمن دانيال




الحبُ كلمةٌ لازوردية
تحيى في قلوبٍ كونية
الحب عطاءٌ بلا حدود
صفةٌ من صفاتِ البشرية
هو قلبٌ يتأرجحُ باستمرار
يرقصُ رقصاتٍ سحرية
يخفقُ خفقاناً حتى الموت
ينبضُ نبضاتٍ عفوية

الحبُ جمالٌ وخيال
لغة الأشواق المنسية
همساتُ شعور ووفاء
ضحكاتُ امرأةٍ عصرية
هو وردةُ أزهارٍ حمراء
إشراقة صبحٍ وردية
هو قبلة حبٍ بيضاء
أنغام حروفٍ شعرية

الحبُ أطيافُ الأحياء
فيه كلماتٍ عطرية
صيفٌ وخريفٌ وشتاء
ربيعُ حياةٍ أبدية
هو لعنة قدرٍ محتوم
مصيرُ محبةٍ أزلية
فؤادُ العشق المغروم
بعيون الحبِ الثورية

الحبُ سهامٌ قاتلة ٌ
تخترق جُملنا العصبية
مطرٌ وعواصفُ ورياح
بارقة عواطفَ رعدية
أنشودةُ فجرٍ وعطاء
روضُ وريقاتٍ برية
هو نجمة ليلٍ وغيوم
مرآةُ ليالٍ قمرية

**

أيمن دانيال


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات