لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

إيران بحر الفن

أقامت الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون وبالتعاون مع مديرية الثقافة في حلب منذ قليل أمسية يوم في بلد وكان بلد اليوم " الجمهورية الإسلامية الإيرانية" وذلك ضمن نشاطها السنوي حيث يتم في هذه الأمسية التعرف إلى إحدى البلدان من أجل زيادة الثقافة والتواصل والتعرف على النتاجات الفكرية والثقافية وزيادة الالتحام بين البلدين ، وكان ذلك بحضور كل من السادة:

 
علي موسي زادة رئيس المستشارية الثقافية في الجمهورية الإيرانية بدمشق والدكتور علي صباغ رئيس قسم اللغة الفارسية في كلية الآداب في جامعة حلب، وقد أدار الندوة الأستاذ عبد القادر بدّور رئيس الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون والدكتور حسام الدين خلاصي عضو مجلس إدارة في الجمعية.

وسبق سبق الندوة معرض للفن الإيراني الذي تضمن:

اللوحات الخطية حيث تشكل اللوحة الخطية حيزاً أساسياً وهاماً في الفن التشكيلي الإيراني ويمكن أن نقول أن اللوحة الخطية يشترك فيها اثنان من الفنانين لا يقل أحدهما عن الآخر, فبينما تخط أنامل الخطاط الآيات القرآنية أو الأشعار العرفانية نجد أن المزخرف يملأ الفراغات بين هذه الخطوط بفنية عالية جداً وجمالية قلّ نظيرها,وهناك من الخطاطين التشكيليين أصلاً أي بمعنى أنهم يقومون برسم اللوحة الخطية رسماً.
ومن أهم الأسماء التي عرضت لهم أعمال محمد إحصائي ويد الله كمابلي وفرخ نسب,خراساني, أحد ترابي, نجفي, حسين غلامي.
وتراوحت الأعمال بين خطوط النستعليق والثلث والشكته والكوفي الفني.

لوحات ميناتور لعميد فن الميناتور المعاصر ((محمود فرشجيان)), وفن الميناتور القديم يفتقر إلى البعد الثالث وهو أقرب إلى المسطحات, بينما نجد أن الميناتور المعاصر قد أخذ وصفه الطبيعي وهو عند الفنان ((محمود)) يناقش موضوعات تحاكي الأساطير أحياناً وأحياناً تتناول موضوعات دينية, وأحياناً أخرى تحاكي الطبيعة الصامتة, وكلها تملك خطوطاً غايةً في الروعة بكثافة عملٍ غريبة مع الخطاط على انسجام الألوان مع كثرتها وغناها كما أن هناك لوحات لفنان آخر هو ((محمد رضا أقاميري)).
لوحات واقعية لفنان عريق وذائع الصيت هو ((مرتضى كاتونيان)) ولوحات زيتية للطبيعة للفنان ((رضا سيدي)).
صور لألبسة فلكلورية من مناطق مختلفة من إيران.
لوحات صناعات يدوية البرواظ هو عمل موازييك دقيق جداً يتداخل معه الميناتور أما المتن فهو إما أن تكون معرّقات و ورود وطيور كلها بشكل مخرّق على المعدن أو أن تكون خطوط الخطاطين شهيرنيو أو أن تكون لوحات ميناتور لكبار الفنانين والرسامين.

وكان معروضاً أيضاً عروض صمدية فهناك نمط الكاشيء وهي ذات أساس نحاسي ويأتي الفنان ليطليها بمادة المينا الزرقاء أو التركوازي, ثم يرسم بشكل دقيق ومتكرر النياتات والأوراق ثم تُدخل إلى الفرن لشيّها والحفاظ عليها يدخل في ذلك المزهريات والصحون ومن ضمن المعروضات مزهرية عملاقة التي زينها الفنان ثم رسم عليها شخوصات علمية وأدبية عالمية وإيرانية.
وهناك معروضات علب موزاييكية كبيرة كبيت المصحف الشريف وصناديق موزاييكية صغيرة بالإضافة إلى علب الحفظ قصبات الخطاط.

 

أغيد شيخو _ عالم نوح


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات