لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الأديب محمد أبو معتوق

الأديب محمد أبو معتوق


ولد في حلب عام 1950، إجازة في اللغة العربية - جامعة حلب 1974- 1975.


فاز بعدة جوائز أدبية، عضو جمعية القصة والرواية.

 

 مؤلفاته المسرحية:

 التغريبة المعاكسة، فوق هذا المستطيل وقع حادث -مسرحيتان - وزارة الثقافة - دمشق 1978، ثلاث مسرحيات للأطفال وزارة الثقافة - دمشق 1979، أوهام حارس الغابة، ومسرحيات أخرى، وزارة الثقافة - دمشق 1980، ست مسرحيات للأطفال - وزارة الثقافة - دمشق 1980، ملحمة الأيام الفلسطينية - مسرحية وثائقية- اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1985، مغامرة الرأس المقطوع- المنشأة العامة - الجماهيرية الليبية 1990، أنشودة الخوذة - ست مسرحيات للأطفال -المنشأة العامة - الجماهيرية الليبية 1990، موت الحكواتي- ثلاث مسرحيات - اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1990، الحبل والكرسي، مسرحيات - دمشق- اتحاد الكتاب العرب 1992.


والروائية:

جبل الهتافات الحزين - رواية - ووزارة الثقافة- دمشق 1992، شجرة الكلام - رواية - لندن - دار الريس للطباعة والنشر – 1990، الأسوار - رواية - 1994. لحظة الفراشات، وزارة الثقافة، دمشق، 2000. العراف والوردة، وزارة الثقافة، دمشق، 2006. القمقم والجنّي، رياض الريس للكتب والنشر، 2008.

 ومجموعة قصصية بعنوان: اللعب بالأسرار، وزارة الثقافة، دمشق، 2005.

*ثلاث تفاحات، محمد أبو معتوق، دار نون للنشر والطباعة والتوزيع، حلب، 2008.


Share |

الأديب محمد أبو معتوق







معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات