لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الأستاذة المربية يمن الأعسر

الأستاذة السيدة يمن الأعسر

من مواليد بانياس احرزت الدرجة الاولى في الشهادة الثانوية على مستوى القطر. انتسبت الى المعهد العالي للمعلمين قسم الفلسفة حصلت على اجازة في الفلسفة واهلية التعلىم الثانوي ودبلوم في التربية وفي الاحصاء والتخطيط ..كلفت بادارة دار المعلمات والعديد من المدارس الثانوية في حلب .. من مؤسسات الاتحاد العالم النسائي ومنظمة الطلائع وساهمت في انشطة المنظمات.. عضو المجلس المركزي للاتحاد العام النسائي ولنقابة المعلمين لدورات متعددة... ساهمت في تعديل مفاهيم دور المعلمين والمرحلة الثانوية وساهمت في تأليف العديد من الكتب المدرسية لمختلف المراحل. ترجمت عن الفرنسية كتابين ومقالات متعددة ..قامت بتأليف واقتباس اكثر من اربعين قصة للاطفال ..تعمل حاليا مع ابنتها الدكتورة رندا امام في مجالي تأهيل ناقصي السمع.

نقلاً عن موقع " عمان الأردن "


Share |





التعليقات على الأستاذة المربية يمن الأعسر


فخر سورية
ربى

السيدة يمن هي مثال للمرأة السورية المناضلة المثقفة والتي قدمت لبلدها الكثير من عطاءاتها وهي ماتزال تعمل في المجال الانساني حتى الآن ..............أنا أفخر أني أعمل معها و اكتسب من خبرتها


شئ رائع
amjad

السلام عليكم هذه عمته لبابا وهذا فخر لي








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات