لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الأستاذ و الملحن الموسيقار شكيب العاصمي

الأستاذ و الملحن الموسيقار شكيب العاصمي

 



من مواليد مدينة مراكش في 10 ماي 1948 عاش في نفس المدينة بضع سنوات مع اسرته التي كانت تتألف آنذاك من الأب الذي كرس شبابه من أجل الوطن و الذي كان يعاني من ويلات الاستعمار الفرنسي و الأم التي كانت تسهر على تربية أبنائها الأربعة بعد أن زُج بالأب في السجن فاضطرت الزوجة والأبناء إلى العيش في بيت جدهم م.إبراهيم الذي كان يعرفه جميع سكان الحي بوقاره وتعففه كما كان يعيش في نفس المنزل المناضل عبد الله إبراهيم الخال الوحيد للفنان شكيب العاصمي وابنه م.الزكي.

كان شكيب شديد الإلحاح على أبيه كي يدخله المعهد الموسيقي، و كان الأب يرفض رفضا قاطعا وكان يطلب منه الاهتمام بدراسته، و مرت سنوات تقلب فيها الأب في عدة مناصب بوزارة الخارجية ثم عين في الأردن قائما بالإعمال ثم في السودان حيث اهتم شكيب بالأغنية السودانية التي حفظ منها الكثير و تأثر بالمقام الخماسي الذي تمتاز به الأغنية السودانية. وفي سنة 1963 انتقل شكيب مع جميع أفراد الأسرة إلى مصر حيث عين والده مندوبا دائما للمغرب بالجامعة العربية في القاهرة انتهز فرصة وجوده في مصر فاخذ يهتم بالأغاني التي كانت تدرج في الإذاعة أو التلفزة.


ومرت الأيام و الشهـور انتقلت بعدها الأسرة إلى ليبيا ثم إلى تونس حيث دخل شكيب المعهد الموسيقي و درس فيه الموشحات العربية و الصولفيج، حصل على دبلوم في الموسيقى العربية. و أخيرا انتقل مع جميع أفراد الأسرة إلي أرض الوطن حيث تمم دراسته وبدأ يعمل بالمعهد الموسيقي كما بدأ نشـاطه الفني مع الإذاعة وأنشطة أخرى مع القطاع الحر داخل المغرب وخارجه.


في سنة1975 قام بتسجيل أول عمل له بالإذاعة مع الجوق السيمفوني برئاسة الأستاذ أحمد عواطف.
في سنة 1977عمل أستاذا بالمعهد الموسيقي لآلة العود و الموسيقى العربية، كما أسس في نفس السنة فرقة الربيع الموسيقية حيث قامت بعدة سهرات في المغرب و خارجه مع مجموعة من المطربين والمطربات المغاربة والعرب.
في سنة 1990 بدأ يعمل ضمن لجنة الألحان بالإذاعة الوطنية.
في سنة 1996 كان رئيسا لمصلحة الموسيقى بالإذاعة الوطنية.
في سنة 2002 أسس جمعية النهضة للطرب و الموسيقى.
في سنة 2004 كلف برئاسة الفرقة الموسيقية التابعة للإذاعة الوطنية.
في سنة 2005 عمل أستاذ الصولفيج وآلة العود بالمعهد البلدي بالرباط.
في سنة 1985 عمل في عالم ديزني بالجناح المغربي بولاية فلوريدا بأمريكا.
في سنة 1988 شارك في الأسبوع السياحي المغربي بالبحرين.
في سنة 1988 شارك في الأسبوع السياحي المغربي بفنزويلا
في سنة 1989 شارك في الأسابيع السياحية بمربيا في أسبانيا.

 

 


قام بتلحين عدة أغاني عاطفية ودينية ووطنية مع معظم المطربين والمطربات المغاربة، كما قام بتلحين وتسجيل عدة أغاني للأطفال في شتى المواضيع، و اهتم بالموسيقى التصويرية وأغاني الجنيريك فشارك في مجموعة من المسلسلات المغربية منها:
مسلسل زهور و قدور مع المخرج يسري شاكر
مسلسل الوصية مع الفنان محمد عاطفي
مسلسل تاريخي مواكب النصر للفنان محمد حسن الجندي
مسلسل أولاد الحلال مع الفنان محمد حسن الجندي
مسلسل شجرة الزاوية للفنان عزيز موهوب
مسلسل علا ش يا ولدي مع الفنان محمد حسن الجندي.


شارك في مهرجان خاص بالموشحات العربية حصل على احدى الجوائز.
1987
شارك في مهرجان المحمدية للأغنية المغربية
2003
مهرجان العربي بدمشق سوريا
2004
حصل على الجائزة الأولى مهرجان شرم الشيخ
2005
حصل على جائزة أحسن أغنية بالإذاعة الوطنية بأغنية أرض السلام.

ومن أغانيه

أغنية المحبة خير
من ألحان وغناء الأستاذ شكيب العاصمي


الليلة يسهر القمر
كلمات الشاعر مصطفى طاهر, وألحان الفنان شكيب العاصمي , غناء : الفنانة فاطمة الزهراء رؤوف


عاشقة السلام
كلمات الوفي فؤاد الحان شكيب العاصمي غناء كريمة العلوي


يا بويا
كلمات الوفي فؤاد الحان شكيب العاصمي غناء كريمة العلوي


الطريق طويلة
كلمات احمد وهبي الحان شكيب العاصمي غناء امال عبدالقادر

أح اقلبي .. جرح البارح
كلمات علي حداني الحان شكيب العصمي غناء شروق


ياريت نشوفك
كلمات عمر التوزاني الحان شكيب العاصمي غناء فاطمة الزهراء القرطبي

 

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات