لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الأمسية الموسيقية الغنائية

                

                             

برعاية الأستاذ الدكتور نضال شحادة رئيس جامعة حلب وبالتعاون مع الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون تم إحياء أمسية موسيقية غنائية أحيتها الفرقة الماسية ومطربو الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون"أحمد خياطة ومحمد مغربي" وذلك منذ قليل على مدرج كلية الهندسة المعمارية في جامعة حلب ويندرج هذا النشاط ضمن نشاطات الجمعية الهادفة إلى رفع المستوى الثقافي والإجتماعي وربط الجامعة بالمجتمع وقد قام بتقديم الأمسية كل من الإعلامية الشابة عفاف شيخ محمد والإعلامي جلال مولوي.

                           

                     

وكان لعالم نوح هذا اللقاء مع الفنان أحمد خياطة وهوعضو في فرقة سلاطين الطرب ومدرس في معهد حلب للموسيقى وعضو نقابة الفنانين وعضو مجلس إدارة في الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون :

نحن كفرقة الطليعة الماسية مؤلفة من عدد من العازفين والفنانين وقد قمنا بالتنسيق مع جامعة حلب لدعم النشاطات الثقافية والفنية بهدف ربط الجامعة بالمجتمع وقد لاحظنا نتيجة هذا التعاون ثماراً جيدة فنتمنى على أساس ذلك أن يكون التعاون على مدى أكبر.

                                    

 أما عن الجمعية ونشاطاتها والمتدربين فيها فقال:

كوني مدّرس في معهد حلب للموسيقى فإني أقوم بإعطاء دورات في الجمعية ندرّب من خلالها هواة الغناء وهواة العزف ليكون في المستقبل ذخراً للجمعية أو ذخراً لحلب وتراث حلب فتراث حلب لا شك أنه غنّي وإذا أردت أن تعرف بلداً ما فلا بدّ لك من الالتجاء إلى التراث ونحن من هذا المنطلق نهتم بالتراث تحديداً ونعلّم الدارسين أصول الموشحات الأندلسية والقدود الحلبية إذ نلاحظ في الجيل الجديد اتجاهه نحو الرتم السريع حتى أصبح السمع بالأرجل وليس بالأذن فنحاول في هذه الجمعية الارتقاء بالتراث كي تعطينا نجوماً ويتقنوا هذا النوع من الغناء، فهذه الجمعية شهدت الكثير من الفنانين مثل صباح عبيد ميادة الحناوي وفاتن الحناوي وحتّى شهد برمدا التي كانت إحدى طالباتي فجميعهم تخرجوا من الجمعية ولا زال أرشيفهم موجوداً لدينا.
ونحن إذا لاحظت الجمعية الوحيدة التي لديها نشاط سنوي أي على مدار السنة فنقوم بتحضير هذا البرنامج وطبعه ونشره والذي يحوي على محاضرات وندوات ثقافية طبية كانت أو شعرية أو نفسية بالإضافة إلى الأمسيات الغنائية الطربية، وقد قدمنا في القسم الأول من هذه السنة بمهرجان أسميناه مهرجان الأغنية التراثية وكان على مرحلتين وفي العام القادم سيكون هنالك مرحلتان أيضاً إن شاء الله وسنقوم بدعم الهواة وتأهيلهم وقد اخترنا الهواة دون النجوم لأن أغلب الهواة يكونون طلبة وبالتالي هم بحاجة إلى تعلّم أصول الغناء والصولفيج حتى التجويد واللفظ ومخارج الحروف.
وأخيراً أشكركم كثيراً على هذه المقابلة الجميلة وأتمنى أن يتم تسليط الضوء دائماً على المنتديات والأمسيات التي تكون غنية جداً وتفيد المجتمع ككل.

 

                                                                                                                         

  حوار وتصوير وتحرير: خليل شيخو

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات