لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

التجلي الأخير ليغلان الدمشقي اخراج هيثم حقي

وكان ذلك يوم السبت 26-3-2011 على مسرح مديرية الثقافة بحلب، حيث عرض الفيلم بحضور مخرجه وبعض من أبطاله.

 

(الصور مأخوذة من الفيلم وصورة المخرج هيثم حقي أثناء الندوة)

 

قبل العرض بقليل....

 

ثم أثناء الندوة...

فالتكريم من قبل مدير الثقافة بحلب الأستاذ غالب الرهودي:

تحية منّا للشاعرة هالة محمد،

في مجلة جهية عدد 5-9-2009 من منصور الديب نقرأ:

التجلي الأخير لغيلان الدمشقي

 إذا كان عنوان الفيلم «التجلي الأخير لغيلان الدمشقي« يعطي انطباعاً أنه لعمل روائي أو قصيدة شعرية لكن بالتأكيد بالنسبة لفيلم هو عنوان مثير للفضول ويدفعنا للتساؤل عن هذا الرجل غيلان الدمشقي الذي تقل المراجع عنه حسب الفيلم، وغيلان هذا عاش في أيام الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز وكان قدرياً وعلى مذهب المعتزلة، وجرت مناظرات بينه وبين عمر بن عبد العزيز الذي محضه ثقته، فولاه بيع خزائن ملوك أسلافه الأمويين، وكان يكثر من سبهم والتشهير بمخازيهم وبالمنكرات التي ارتكبوها، فأضمرها له هشام بن عبد الملك ولما تمكن منه في أيام خلافته قطع يديه ورجليه.

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات