لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

التحاليل الوراثية في امكانية تجنب الامراض الوراثية والتشوهات الخلقية

التحاليل الوراثية في امكانية تجنب الامراض الوراثية والتشوهات الخلقية

 

 

 منى علي ـ عالم نوح:


تلعب التحاليل والفحوصات الطبية دورا مهما في تشخيص وعلاج الكثير من الأمراض، وقد توفر على المرضى الكثير من المعاناة النفسية والجسدية والمالية، ويتبادر إلى الأذهان دائما التحاليل الطبية الشائعة في المجتمع، ولكن حديثنا اليوم عن نوع من التحاليل الجديدة في مجتمعنا وهي التحاليل الوراثية، وربما لا يعرف الكثير من الناس أنها أصبحت موجودة في سوريا وهي من أكثر الدول حاجة إلى هذه التحاليل نظرا لارتفاع نسبة زواج الأقارب فيها الامر الذي يرفع من نسبة وجود الأمراض الوراثية والتشوهات الخلقية, ولتوضيح هذا النوع من التحاليل حدثنا الدكتور مازن كنج عن التحاليل الوراثية الخلوية بنوعيها الكلاسيكي، والجزيئي التي تهدف إلى لتقصي كافة التبدلات الصبغية بمستوياتها المختلفة وفق المعايير العالمية الحديثة، ووفق أحدث الأجهزة والتقانات العلمية الحيوية والوراثية.

ـ لماذا اخترت التخصص في مجال التحاليل الوراثية؟

الهدف من الأطروحة كان تقديم أول أطروحة وراثية خلوية في جامعة دمشق, وفتح الباب أمام الآخرين لهذا التخصص، أما الإشراف العلمي فقد كان في معهد الوراثة البشرية بجامعة زيوريخ في سويسرا من قبل رئيس الجمعية الأوروبية للوراثة الخلوية الأستاذ ألبرت شينسل، وحاليا المختبر معتمد عالميا من المشروع الأوروبي للتوثيق الأمراض الصبغية النادرة ECARUCA ويهدف المشروع إلى جمع وتوثيق آلاف الحالات المرضية النادرة المرافقة لتبدلات صبغية واضحة حول العالم، وأرشفة المعطيات المخبرية والسريرية لهؤلاء المرضى، ووضع هذه البيانات في خدمة المريض والطبيب والبحث العلمي، ومن كل أنحاء العالم ترسل الحالات المشابهة لدراستها.

ـ متى افتتح المخبر، وما الخدمات التي يقدمها؟

افتتح المخبر منذ ثلاث سنوات في العام 2008 تحت عنوان عريض هو تقديم الخدمات الوراثية التي تخص الأمراض الوراثية والأمراض الموروثة إضافة إلى التحاليل الطبية العامة مع التركيز على الاختصاص الوراثي, وهذه الخدمات تشمل خمس أنواع من الحالات، الحالة الأولى تشمل حالة الأطفال الذين يخلقون بتشوه جسمي معين أو تخلف عقلي، أو وجود مشكلة معينة لدى الطفل، والحالة الثانية تشمل مشاكل الإنجاب، أي حالات العقم والإجهاض المتكرر وانقطاع الطمث وانعدام النطاف، وكل الحالات المرافقة لإنسان طبيعي من كل النواحي إلا بموضوع الإنجاب، وهناك الكثير من الأمراض الوراثية المترافقة مع هذا الأمر منها ما هو قابل للحل، ومنها ما يوفر الكثير من الوقت ومعالجات بلا طائل, أما الحالة الثالثة فتشمل مرضى السرطان، ومن المعروف أن الخلية السرطانية خلية مختلفة عن خلايا الجسم من حيث البنية الوراثية، حيث يتم إجراء تشخيص وراثي خاص للخلية السرطانية لمعرفة المرض ومدى خطورته, وأفضل معالجة لهذا المرض، فيما الحالة الرابعة تعنى بالتشخيص قبل الولادة، لمعرفة أي تبدل وراثي معين يظهر لدى الجنين وقد تسبب أمراض "المنغولية، متلازمة تيرنر، تلاسيميا، فقر دم منجلي", والحالة الخامسة تشمل التشخيص الجنيني قبل الحمل، وهي حالات نعمل عليها يوميا، حيث يتم الإلقاح في مركز طفل الأنبوب ويؤتى بالأجنة إلى المخبر لدراستها ومن عدة أجنة نختار خلية واحدة وندرس التبدل الذي نبحث عنه، وهنا نختار الجنين السليم ويتم زرعه في رحم الأم.

ـ هل يمكن أن توضح لنا بعض الحالات؟

مثلا هناك سيدة أتت منذ فترة قصيرة لديها تبدل صبغي متوازي "وهذا يعني أن الشخص المريض طبيعي ولم يزد عنه شيء ولم ينقص"، وإنما قسم من المادة الصبغية في كل خلية انتقل من مكان لآخر، وبالنسبة للمريضة لم يتغير عندها شيء، ولكن من المعلوم أن المادة الصبغية تنقسم نصفين لتعطي نصف العدد الصبغي، وحامل المادة هذه سيخل التوازن إما زيادة أو نقصان، فهذه السيدة ستعاني إجهاض متكرر دائم مع وجود ولادات طبيعية في بعض الحالات، وبعد ست إجهاضات وبالتعاون مع مركز طفل الأنبوب أخذنا 11 جنين، عشرة منهم كانوا غير قابلين للحياة، وجنين واحد سليم وتم إرجاعه وهو الآن بطور الحياة وهذه من الحالات المتكررة, وهناك حالات أخرى متعلقة بعائلات لديها مرض التلاسيميا، فعندما يكون الزوج حامل للطفرة والزوجة حاملة للطفرة، ويريدون التأكد من سلامة الجنين من الطفرة، فيتم التشخيص في أبكر وقت ممكن حتى تكون كل الخيارات الطبية ممكنة.
ـ هنا هل الحل بالإجهاض؟

الإجهاض الطبي ليس من اختصاصنا والقرار يعود إلى الطبيب والأهل حسب خطورة الحالة، وإذا كان الحمل طبيعيا لن يكمل، وإذا اكتمل الجنين فإنه لن يتوافق مع الحياة، والحامل ستتعذب لتسعة أشهر دون نتيجة، فإن حالات الإجهاض الطبي متاحة ومشروعة لها معايير يحددها الطبيب والأهل، فالموضوع حساس جدا ولا نستطيع إعطاء النصيحة فيه، فهو يعود إلى الخلفية الفكرية والقناعات والبيئة الاجتماعية والجو القانوني لان الإجهاض ممنوع قانونا وما نتكلم فيه هو الاستثناءات والحالات التي ظل الجنين يرهق الأم صحيا والأهل ماديا ولذلك لا نستطيع اتخاذ قرار وما نفعله هو إعطاء نتيجة موثوقة والقرار يبقى عند الأهل.

ـ من خلال الحالات التي تعاملت معها، هل هناك وعي كاف للحلول الممكنة؟

هناك وعي أكثر مما كنت أتوقع، وكنت أتخيل أن الموضوع سيأخذ وقتاً أكثر ليستوعبه الناس بمختلف شرائحهم الاجتماعية، فهناك أشخاص مستوعبون للموضوع، وهناك أشخاص يرفضون إجراء التحليل الوراثي على أساس رفضها للإجهاض، وعموما هذا الوعي يختلف من شخص لأخر والناس لديها وعي لابأس به، وهناك يوميا استفسارات وتساؤلات واتصالات عن مختلف الأمراض لكيفية التحكم بها ولاسيما في مجتمعنا الذي يعاني من ارتفاع نسبة زواج الأقارب وهو من أسوأ العادات الاجتماعية على الإطلاق من الناحية الوراثية، وقد يقول الكثير من الناس الذين لا يشعرون بهذا الخطر أنهم لم يشاهدوا تلك الحالات في الزيجات التي يعرفونها، جوابي لهؤلاء هو أن يأتوا ب95 حالة سليمة وآتي أنا ب5 حالات، لكن 5 بالمئة من كل 100 شخص لديهم زواج أقارب في مجتمعنا هو رقم كبير جدا يصل إلى مئات الآلاف من الحالات والتشوهات والأمراض. ـ هل تتابعون مرضاكم والخيارات التي اتخذوها؟

لا نستطيع فعل ذلك، لأننا نترك ذلك لرغبة الأهل والرأي الطبي، ويمكن معرفة خيارتهم من خلال الصدفة وليس أكثر.

ـ هل بإمكان الاختبارات والتحاليل الوراثية المساهمة في تقليل نسبة الأمراض والتشوهات في المجتمع؟

في الحقيقة كل سيدة حامل فوق 35 سنة في أوربة والولايات المتحدة تجري اختبار تحليل امينوسي، والفكرة المغلوطة الشائعة لدينا هو أن سحب السائل الامينوسي يمكن أن يضطر الجنين، وهذا كلام خاطئ تماما، وقد يكون صحيحا في السابق بسبب استخدام وسائل بدائية لسحب السائل ولكن حاليا مع تطور أجهزة الايكو والايكو كايدل نيدلز أصبحت نسبة الحصول على سائل امينوسي جيد دون حصول أذى للجنين لا تتجاوز واحد بالعشرة ألاف، وبالتالي أتمنى فعلا أن يزداد ويتطور ذلك في مجتمعنا، وان تقوم كل سيدة حامل بإجراء فحص للسائل الامينوسي في مرحلة مبكرة لتطمئن على صحة الجنين، وذلك مع وجود عوامل خطورة، كوجود حالات مماثلة في الأسرة، عمر الأم المتقدم، الاجهاضات المتكررة، ولذلك ولضمان صحة المجتمع لأبعد حد ممكن لابد من هذه الاختبارات، واكبر دليل ان الأمراض في أوربة قلت كثيرا وهي تتضاءل بشكل أوسع.

ـ على من تقع مسؤولية التعريف بهذه التحاليل والاختبارات في مجتمعنا؟

مسؤولية الإعلام كبيرة جدا في هذا الموضوع ونحن مهما حاولنا لا نستطيع الوصول لكل بيت، ولا نستطيع أن نحول العمل الطبي إلى عمل تجاري، ولذلك وسائل الإعلام هي وسيلة محايدة ويمكن أن توجه نحو هذه التحاليل بطريقة وبشكل علمي, لان كل الناس تقريبا تعاني من هذا الوجع، ولكن قلة من الناس وقلة من الأطباء لا يعرفون أن هذه التحاليل أصبحت متوفرة ويمكن إجرائها.

ـ هل هناك جمعية أو رابطة لكم كأطباء وراثيين لتفعيل دوركم بشكل أكبر؟

هذا أملنا بأن ننشأ جمعية للأطباء الوراثيين الخلويين في سوريا، إلا أن العدد لا يزال قليلا جدا والخبرات متواضعة، وكاختصاص لا يدرس إلا كفصل ضمن فرع علم الوراثة العام في كلية الطب بينما في كل جامعات العالم توجد كليات للوراثة تدرس لمدة 5 سنوات، فالعالم كله يتوجه نحو التخصصات ونحن لا نزال نقول مخبر طبي عام الذي لم يعد موجودا في العالم، فالتخصص شيء مهم ولكن وجود الضمير شيء أهم، فمواد الوراثة مكلفة جدا وأغلى من الألماس البرلنت البلجيكي، فعبوة لاتسع إلا لعشرة قطرات ماء سعرها ألف دولار، وعندما أوقع على نتيجة قد يكون حكم إعدام على جنين، ولذلك لا أوقع على نتيجة إلا عندما أثق تماما بالنتيجة، وأحيانا كثيرا أعيد التحاليل للتأكد من النتيجة، وأحيانا أعتذر وأعيد ما تكلف به المريض إذا لم أتأكد من النتيجة، فالتوجه هو صرف نتيجة صحيحة مئة بمئة لأنها ليست لعبة بل مصير حياة إنسان، فموضوع الوراثة حساس جدا، وإعطاء نتيجة تحاليل فيه هي بمثابة إعطاء هوية أو وثيقة وراثية ذات طابع صبغي ونووي.

ـ إذن ما المقصود بالهوية الوراثية، وكيف يتم تحديدها؟

من المعلوم أن النواة تنقسم الى كروموزومات عددها 46 بينها 44 كروموزوم مشتركين بين الذكر والأنثى، ويبقى الكروموزوم الجنسي وهو x y عند الذكر و x x عند الأنثى ، و هذا الكروموزوم يحدد جنس الجنين أو الإنسان، فأحيانا يختلف النمط الوراثي عن النمط الظاهري، فكثيرا ما تأتي فتيات انقطع عنهن الطمث مع شكل مفرط في الأنوثة، وعند التحليل يتبين أنهم ذكور نتيجة وجود طفرة معينة أدت إلى ذلك, وهناك تحليل أخر هو التحليل الجزئي ويسمى fish، وهو نوع من تلوين الجينات على كروموزومات الجنين المحددة لها، ولها مسلك محدد نعاملها ب DNA تجاري موسوم بلون متخلون، وإذا كانت الجينة موجودة لقط وإذا لم تكن لم يلقط، فمثلا X Y , X X Y ذكر لكنه رجل يعاني من انعدام النطاف، فآلاف X مع وجود Y يعني ذكر فالإنسان يعيش ب X واحدة لكنه لا يعيش ب Y واحدة.

ـ وماذا نعني بالمرض الوراثي وما الذي يتحكم فيه؟

أولا المرض الوراثي يعني أن المرض يتعلق بالمادة الوراثية وليس بالضرورة موروث, وهذه نقطة مهمة جدا فعندما نقول مرض وراثي له نمطين إما موروث أو ناشئ فهناك أمراض معروفة تنشئ نشوءا وهناك أمراض موروثة, فالمنغولية لتكون موروثة ينبغي أن يكون أحد الأبوين كذلك ولكنها ليست كذلك، والصيغة الصبغية تفيد في بعض الحالات وليست الحل الوحيد فهناك مراض جينية كالتلاسيميا التي لانراها في الصيغة الصبغية بل هي طفرة في الجين, أما المادة الوراثية هي المادة التي عليها شيفرة الإنسان والحياة وعمرها ملايين السنين وتحمل معلومات في تاريخ الإنسان والحياة كلها، وال DNA هو عبارة عن 23 شريط ملتفة على حوامل كبيرة هي الكروموزومات ويمكن مشاهدتها بالميكروسكوب، أما DNA لا يمكن مشاهدتها وتدرس كيميائيا بتحاليل خاصة تسمى PCR ومن طبيعة المرض الوراثي أمراض تتعلق بالكروموزمات مثل نقص جزء من كروموزوم أو غيابه بالكامل، وهنا نتحدث عن غياب قد يتجاوز عشرة آلاف جين سوية وهذا ينتج مرض, بينما المرض الوراثي هو طفرة في جين واحد غير مرئي لا يشاهد إلا بالميكروسكوب، وهذا يعني أن الصيغة الصبغية طبيعية فيما يتوجب معرفة اسم الجين من بين 25 ألف جين، وهنا الطبيب يشك في جين معين ويتوجب التوجه السريري في المرض الوراثي الجيني بينما بالصبغي غير ضروري لأن كل الكروموزمات مرئية ويمكن معرفة المشكلة.

ـ ما الجديد في عالم التحاليل الوراثية، وهل تواكبون التطورات التي تحصل؟

في الحقيقة هناك تطور نعجز اللحاق به، فاليوم هو عصر ال DNA كما كانت السبعينات عصر الفلك والصواريخ، وكل يوم هناك شيء جديد، وأتابع بشكل جيد المؤتمرات الدولية ودائما هناك شيء متطور عما كان سابقا، ولكن ما يعيق هنا هو ضعف القوة الشرائية وغياب التأمين الصحي للأمراض الوراثية، فشركات التأمين الصحي لا تشمل الأمراض الوراثية والسرطانية ضمن خدماتها، وهي مكلفة وغالية جدا بالنسبة إلى المواطن العادي، وهذا ما يحدنا من التقنيات الجديدة مثل ري سي جي اتش التي تدرس 244 ألف جين في تحليل واحد تكلفته 200 ألف ليرة، فمن لديه القدرة المالية على ذلك، ولو كان التأمين الصحي فاعلا بشكل اكبر مع وجود حالات تستوجب التحليل لاستطعنا مواكبة التقنية ولكن بهذا الوضع هناك تقصير.
ـ هل من نصيحة أخيرة تقدمها للمجتمع؟

أنصح من يريد الزواج بقريبته أن يفكر بالموضوع أكثر من مرة لمصلحته ومصلحتنا ومصلحة المجتمع، لان الجينات قريبة من بعضها عن الأقارب والناس تحمل طفرات في 254 ألف جين واحتمال تطابقها بين الأقارب اكبر بكثير من الآخرين، كما أنصح بتحليل السائل الامينوسي وعدم الخوف من إجرائه وعدم الخوف من الحديث عنه بصوت مرتفع لأنه خطر كامن في داخلنا عبر الأجيال اللاحقة واكتشافه يساعد على إيجاد الحلول.

*******************
ولسؤال الدكتورمازن كنج
00963232165611

وقد توصلنا .. عالم نوح .. بهذا السؤال المهم من قارئة من السعودية:

أنا كنت حامل بجنين به عيب خلقي عملت لي الأستشارية أشعة وأكتشفت العيب الخلقي بأنه يوجد سماكة خلف الرقبة مقدارها 5 وعندما قامت بعمل أشعة أخرى للتأكد زادت السماكة وأصبحت 7 وعملت الأشعة للمرة الثالثة عند استشاري متخصص في تشوهات الأجنة وأكد كلام الأستشارية لكنه طلب مني أخذ عينة من السائل الأمينوسي للزراعة وأكتشاف نوع التشوه وبعد أخذ العينة بثلاثة أيام أحسست بألام ولادة وأسقطت الحمل وبعد أربعين يوم من أخذ العينة سألت الأستشاري عن نوع التشوه قال أنها وضعت في الزراعه أربعين يوم ولم يتضح نوع الجنين هل كان لا يريد أخباري بنوع التشوه ؟ أم كان الجنين طبيعي ؟ كيف توضع في الزراعة مدة كافية ولا يتضح شي؟؟""؟؟؟؟؟ كيف اتفادى هذا............في الحمل القادم؟؟؟؟

وحولناه إلى الدكتور مازن كنج، الذي كان جوابه:

من غير المقبول أن يستغرق التحليل الوراثي للسائل الأمنيوسي كل هذه الفترة، عادة تظهر النتائج خلال عشرة أيام أو خمسة عشر يوما على الأكثر. أعتقد أن المخبر الوراثي لم يكن موفقا في إجراء التحليل. في كل الأحوال تشير زيادة السماكة خلف الرقبة إلى إحتمال وجود تشوه وراثي لدى الجنين و غالبا ما يترافق تثلث الصبغي 21 أو ما يعرف بالمنغولية أو متلازمة داون مع ازدياد في سماكة هذه المنطقة. أقترح إجراء صيغة صبغية (كاريوتايب ) لكلا الزوجين. و في حال كانت النتائج طبيعية (شرط أن تجرى في مختبر وراثي معتمد) يمكن توقع عدم تكرار حالة مشابهة في المستقبل ، و في حال كانت النتائج غير طبيعية يمكن عندها برمجة الحمل القادم باستخدام تقانة الـ PGD أو كشف التبدل الصبغي المحتمل لدى الجنين في سن مبكرة من الحمل وبسرعة كبيرة لا تتجاوز 24 ساعة باستخدام تقانة الـ FISH.


01-03-2011      17:05:01

 


Share |



التعليقات على التحاليل الوراثية في امكانية تجنب الامراض الوراثية والتشوهات الخلقية


تشوهات الاجنه
ع ع

كان عندي طفل مصاب بعيب خلقي في المخ متلازمة داندي ووكر و لكنه توفي عملت تحليل karyotyping و طلع normal علما بأن انا و زوجي مش اقارب هل يوجد احتمال لتكرار هذه الحالة او في فحوصات او تحاليل تانيه نعملها


سؤال
سما

السلام عليكم ..هل لديكم نتائج بإذن الله مضمونه لتجنب مرض SMAضمور العضلات الشوكي ..لدي اطفال مصابين بهذا المرض وارغب بانجاب طفل سليم


الحمض النووي المخرب
Mrmr

ماذا يعني أن الحمض النووي قد خرب و كيف يعالج


الحمض النووي المخرب
Mrmr

ماذا يعني أن الحمض النووي قد خرب و كيف يعالج


اﻹضطراب الوجدانى ثنائى القطب
امانى

هل يوجد تحليل او اى وسيله اخرى فى مصر تبين ما اذاكانت ابنتى التى عمرها سنتين ونصف تحمل مرض ابيها النفسى (اﻹضطراب الوجدانى ثنائى القطب ) ام لا؟ وهل لو عندها نفس المرض هل فيه علاج فى مصر يقى ابنتى من هذا المرض اللعين الذى تسبب فى طلاقى!


اﻹضطراب الوجدانى ثنائى القطب
امانى

هل يوجد تحليل او اى وسيله اخرى فى مصر تبين ما اذاكانت ابنتى التى عمرها سنتين ونصف تحمل مرض ابيها النفسى (اﻹضطراب الوجدانى ثنائى القطب ) ام لا؟ وهل لو عندها نفس المرض هل فيه علاج فى مصر يقى ابنتى من هذا المرض اللعين الذى تسبب فى طلاقى!


تحاليل تشوهات الاجنه
داليا

أريد معرفه اسم تحليل تشوهات الاجنه


استشارة طبية
Mokhled

السلام عليكم دكتور نوح انا شاب بعمر ٣٠سنة وارغب بالزواج من فتاة بعمر٢٩سنة الفتاة سليمة لكن اخوها الاصغر منها مصاب بشلل دماغي عند الولادة سؤالي هل المرض وراثي وهل زواجي منها يعرض اطفالنا لهذا المرض علما ان للفتاة خمس اخوة واخت اكبر منها بحالة صحية جيدة وولادة الطفل المصاب جرت من ابوين كبار في السن نوعا ما ارجو قرأت هذا النص والاجابة عليه مع جزيل الشكر والامتنان


استشارة
ام فيصل

انا ام فيصل انجبت طفل لديه اعاقة سمعية خلقية وبعد سنة من ولادته حملت واجهضت وفي هذه الفترة ننوي انا وزوجي بالانجاب ما هي التحاليل التي علينا اجراؤها قبل الحمل لتفادي امراض الوراثة وخاصة الاعاقة السمعية. مع العلم انا وزوجي اقارب نرجو المساعدة ولكم جزيل الشكر.


تحليل DNA
روني الخوري

مرحبا هل ممكن في الفترة الحالبة اجراء تحليل DNA في مختبركم واريد ان ماهي التكاليف المادية وماهي العينات التي ممكن ان تاخذ من الطفل علما باني اجريت تحليل متلازمة داون للجنين والطفل بخير هل هذا يفيد بشيئ


استفسار
نور احمج

زوجي يحمل كروموسوم46,xy,22ps+ ولدي اسقاط لمرتين متتتاليتين هل ان الاسقاطات بسبب زوجي وما هو الحل


الموضوع رائع
طارق أبو شعر

أتقدم لك سيد نوح بجزيل الشكر على بقعة الضوء هذه والتي تسهم برفع سقف الوعي الاجتماعي


لكي تنكشف لنا بشكل كامل اسرار ( الشريط الوراثي ال D N A
انسان ضحية

لكي تنكشف لنا بشكل كامل اسرار ( الشريط الوراثي ال D N A السلام عليكم انا شاب عمري ( 37 ) سنة حاليا مبتلى بعدة امراض نفسية و جسدية وراثية مزمنة لا علاج لها وبدات تظهر علي منذ الطفولة عمري كان ( 12 ) سنة بدا مرض ( فقر الدم و سوء التغذية ) و ضعف جسمي اما البرد في فصل الشتاء بحيث البس الملابس اكثر من بقية الناس لكي احمي نفسي من البرد و البس الجوراب الثخين و انا بالبيت لان البرد احسه يدخل الى عظمي و ارتعش من اقل برودة و ابتعد عن هواء المبردة المكيف في الصيف لكي لا يخترق البرد جسمي و بدا علي ظهور الامراض النفسية الخوف و القلق و الكابة و التشائم في كل شيء حتى في المنام اشاهد احلام الخوف و الرعب و القلق و الكوابيس و اشياء تافة و سخيفة و نحسة و اتالم من هذه الاحلام المزعجة النحسة بعد اليقظة من النوم و في سن ال ( 20 ) سنة بدا عندي ظهور مرض ( التهابات الجيوب الانفية ) و بعدها بدا علي ظهور مرض الخوف و الرعب من الصواعق الرعدية بحيث عندما ياتي الغيم انظر الى السماء و اراقبها هل سيزول الغيم بسرعة ام سيطول و تحدث الصواعق الرعدية و ادعو انشاء الله تزول الغيوم بسرعة و تصبح السماء صافية ( و هذا المرض انتقل الي من وراثة امي ... و ثم بدات ظهور امراض ( الجهاز البولي ) و اختلال عمل ( غدة البروستات ) و ظهور الاوجاع في ( الركبتين و الروماتيز ) و بدا ظهور التعب على جسمي الضعف العام و في سن ال ( 26 ) سنة حدثت لي ( الجلطة الدماغية ) و انشلت يدي اليمنى لمدت شهر ونصف تقريبا و ثم عادة تتحرك تدريجيا و بدا ظهور امراض ( الجهاز الهضمي ) حيث الامعاء توقفت عن العمل حدث الامساك فانا استعمل كل يوم عشب اسمه ( سنا مكي ) لكي تعمل الامعاء على خروج الفضلات . و بدات ظهور ( الرمل و الحصى في الكلية و المثانة ) مرتين عندي و استعملت الادوية و الاعشاب في كل مرة فخرجت من مجرى البول و بعدها بدات ظهور( الدوالي ) في الساقين . و انا الان اعاني من الفقر المادي و الحرمان من احتياجات كل انسان و من هذه الامراض و التعب الشديد و الاوجاع في جسمي حيث تظهر علي بسرعة حتى اذا عملت عمل بسيط اتعب بسرعة و احس بالضعف و عدم وجود القوة و الطاقة و النشاط الضرورية للحركة مثلما لدى بقية الناس السالمين الصاحين . و خلال تلك السنوات ذهبت الى الاطباء و كنت اشرح لهم حالتي منهم يقول لي لديك ( ضعف الاعصاب و منهم يقول لديك حالة نفسية و منهم يقول لديك ضعف عام بالجسم و منهم يقول لديك هياج عصبي ) و يكتبون لي انواع الادوية و استعمل انواع الادوية الكيميائية و الاعشاب و لكن بدون اي فائدة فالامراض الوراثية متراكمة علي ملاحظة ... الاطباء لن يعرفوا باني مصاب باختلال عمل ( غدة البروستات ) لكن عبر البحث في الانترنت عن الامراض الوراثية و شريط المعلومات الوراثي فتعرفت على اعراض امراض ( غدة البروستات ) نفسها لدي و اعاني منها و ايضا لن يقولوا لي الاطباء انت مبتلى بمرض اسمه ( ضمور العضلات ) و ايضا تعرفت على ذلك المرض من البحث في الانترنت و اعراض ذلك المرض اكثرها عندي اعاني منها هو مرض ( ضمور العضلات .................. هل تدرون لماذا ...؟ لان امي و ابي اقارب فامي بنت خال ابي ) و الاثنين مصابين بالامراض الوراثية و بقية افراد ( عائلة امي وعائلة ابي ايضا مبتلين بانواع الامراض الجسدية و النفسية و العقلية .... و نرجع الى الوراء اجدادي و جداتي من كلا العائلتين ايضا كانوا مبتلين بانواع الامراض الوراثية و كان ( موتهم بسبب تراكم الامراض عليهم ) و اريد ازودكم بهذ المعلومات اكثر فان ( وراثة نسل عائلة امي و نسل عائلة ابي ) فامهاتهم و ابائهم كانوا فقراء ماديا حيث لا يملكون الاموال ولا البيت للسكن ابدا و كانوا يعيشون بالايجار من بيت الى بيت و ليس لديهم دخل يومي من ( الفلوس ) يعني كانوا يعيشون على مساعدات و ترحمات الناس الطيبين في قلوبهم رحمة . و ايضا وراثيا من عائلة امي و عائلة ابي لدينا ( نساء و رجال ) تاخروا في سن الزواج يعني تزوجوا في سن متاخر منهم حوالي في سن ال ( 40 و ال 50 و ال60 سنة ) و منهم مات ولم يتزوج ابدا و كانوا محرومين في حياتهم من اقامت العلاقات العاطفية مع الجنس المقابل . و انا الان عمري ( 37 سنة ) مثل السابقين محروم من كسب المال و محروم من امتلاك السكن فانا الان اعيش مع اهلي فنحن الان ( نعيش في بيت بالايجار و اهل الخير يساعدونا على دفع ايجار البيت و نعيش على مساعدات الناس من اهل الخير في قلوبهم رحمة و انا محروم من اقامت العلاقات العاطفية و الزواج اسال و ابحث عن الزواج فيرفضون النساء التقرب الي و التكلم معي ) و لهذه الاسباب العديدة الغير طبيعية ... فقمت انا و عدة اشخاص بالتحقيقات و الابحاث حول احوال المعيشة و الحالة الاجتماعية و الضروف اليومية المختلفة لحياة الناس بشكل عام ..... فكانت نتيجة تلك التحقيقات و الابحاث و هي ( ان كل انسان في اي بلد و في اي مدينة يولد في بقاع العالم فان حياته و احواله الاجتماعية و المعيشية و ارزاقه و صفاته و اطباعة و اخلاقه بشكل عام تكون حسب المقسوم و المقدر له حسب ( وراثة نسل عائلة الام + وراثة نسل عائلة الاب ) تجري عليه حياته وراثيا ليست باختياره و ارادته كما يشتهي و يريد و يتمنى كلا فالتحكم ليس بيد الانسان يعني ليست فقط الامراض و شكل الانسان و لونه وراثيا فقط و الى هنا انتهى الامر ... كلا بال الوراثة تكون اوسع و اكبر من ذلك و تشمل جميع امور و نواحي الحياة في حياة الانسان ..... فتشمل الحالة الصحية و السلامة الجسدية و النفسية و الحنان و العواطف و الاحاسيس و المشاعر و الغرائز و الشهوة الجنسية بين الذكور و الاناث و الحالة الاجتماعية و الحالة المادية الارزاق من الاموال و الاملاك و الذكاء و الفهم و الشطارة و الدراسة و الذاكرة القوية و الحفظ و التعلم بسرعة او عكسها الفقر المادي و التعاسة و الغباء و التخلف العقلي و الثقافي و ضعف الذاكرة و النسيان و عدم الحفظ و التركيز .... و العادات و التقاليد و الاطباع و التصرفات و الاخلاق الحسنة الجيدة او عكسها المكروة السيئة النحسة .... الكرم و النفس الطيبة او عكسها البخل و الدنائة و اللامة و الخباثة ... . الرحمة و العطف و الاحسان و الانسانية افعال الخير او عكسها الظلم و القساوة و الجسارة و الاعتداء على الناس افعال الشر ... و القوة و الطاقة و النشاط الجسمي و الشجاعة و الاطمئنان و الاستقرار النفسي و الحظ السعيد او عكسها الخوف والرعب و القلق و الجبن و الحزن و الهموم و الكابة و التشائم و التعاسة و الحظ التعيس و الفشل ) فهذه الامور والضروف و الحالات المهمة الموجودة في حياتنا اليومية لبني البشر في جميع بقاع العالم ... . و بعد التحقيقات التي قمنا بها انا و عدة اشخاص من حولي اصبح لدينا اعتقاد كبير ( ان كل الامور و الضروف و احوال الانسان التي ذكرتها ان علاماتها و دلالاتها يجب ان تكون موجودة في ( شريط المعلومات الوراثي ال d n a ) لكن مع الاسف الاطباء و الباحثين فقط ركزوا اهتمامهم على الامراض الوراثية و كيف التعرف عليها و تشخيصها و ايضا كيف يكشفون الشخص المجرم الذي ارتكب عمل ما ليتعرفوا عليه من اثاره طبعا اذا كانت موجودة في مكان وقوع الحادث من ( شريط المعلومات الوراثي ال d n a ) و تناسوا و تماهلوا ان يبحثوا عن التعرف و اكتشاف العلامات و الدلالات لبقية ( الامور و الاحوال الاجتماعية و المعيشية لكل انسان من ( شريط المعلومات الوراثي ) فانا اتمنى منكم الاطباء و الخبراء و الباحثين في علم الطب الوراثي ان تقوموا انتم بالتحقيقات و الابحاث المجهرية و ما تملكون من الاجهزة من حولكم للكشف و التعرف على تلك العلامات و الدلالات هل هي فعلا موجودة ( بشريط المعلومات الوراثي ال d n a ) بحيث اذا تاخذون اي شيء من جسم اي انسان بدون ان تروه فيمكن ان تتعرفوا على اموره و احواله الاجتماعية و المعيشية و ارزاقة من تلك الامور المهمة التي ذكرتها بشكل كامل و مفصل ... ام لا توجد ابدا تلك العلامات و الدلالات حول حياة الانسان بشكل كامل في ( الشريط الوراثي ) يعني فقط التعرف على الامراض الوراثية و ملامح شكل الانسان فقط و الى هنا انتهى الامر ... و شكرا لكم جميعا على المشاركة في تقدم العلم لخدمة البشرية و اتمنى لكم الصحة و العافية و النجاح و التوفيق و الرزق امين


على حد علمي
nouh

شكرا لاهتمامكم وثقتكم، ولكن على حد علمي لا يوجد مركز حديث هكذا سوى بدمشق. كان بودي أن أفيدكم. نوح


طلب خدمة
allooa

السلام عليكم اول شي يعطيكم الف عافية على الموضوع الرائع بس حبيت اسال ازا في مركز تحاليل وراثية بمدينة حلب للاهمية وشكرا


خايفه و محتارة
سعودية

أنا كنت حامل بجنين به عيب خلقي عملت لي الأستشارية أشعة وأكتشفت العيب الخلقي بأنه يوجد سماكة خلف الرقبة مقدارها 5 وعندما قامت بعمل أشعة أخرى للتأكد زادت السماكة وأصبحت 7 وعملت الأشعة للمرة الثالثة عند استشاري متخصص في تشوهات الأجنة وأكد كلام الأستشارية لكنه طلب مني أخذ عينة من السائل الأمينوسي للزراعة وأكتشاف نوع التشوه وبعد أخذ العينة بثلاثة أيام أحسست بألام ولادة وأسقطت الحمل وبعد أربعين يوم من أخذ العينة سألت الأستشاري عن نوع التشوه قال أنها وضعت في الزراعه أربعين يوم ولم يتضح نوع الجنين هل كان لا يريد أخباري بنوع التشوه ؟ أم كان الجنين طبيعي ؟ كيف توضع في الزراعة مدة كافية ولا يتضح شي؟؟""؟؟؟؟؟ كيف اتفادى هذا............في الحمل القادم؟؟؟؟


نــفــخــر بــــك
يزن كركوتي

نحن نفتخر بوجودك في وطننا كل الشكر والتقدير وإحترام








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات