لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

التشكيلية الشابة سارة بدر

سارة بدر

                                                                  

فنانة صغيرة مع موهبة كبيرة....

يسر موقع عالم نوح أن يستضيف الفنانة التشكيلية الشابة "سارة بدر" وهي في الصف العاشر ورغم صغر عمرها إلا أنها تمتلك من الموهبة الكثير والكثير لتقدمه لنا في هذا الريبورتاج نرحب بك في منزلك ومرسمك في أنٍ واحد.

تحدثنا الشابة سارة عن تجربتها وهي تقول :في مرحلة الطفولة كنت عند جدتي ولاحظتْ عليّ في أغلب أوقات فراغي بأنني أرسم وقالت لأمي, وحاولنا أن نبحث عن مكان لأتعلم فيه وأطور موهبتي و لا يتعارض دوامه مع موعد دروسي، ولكن لم نجد.. حينها سجلت رقص الباليه ولكني لم أحبه وتركته.... وعندما علمنا أن (الأستاذ مازن غانم) لديه مرسم ذهبتُ وتعلمت الرسم عنده وبدأت برسم الأزياء لأنني أحبه كثيراً من ثم تعلمت الرسم المائي ومن ثم الرصاص والزيتي.

تابعت حديثها عن رسمها للوجوه قائلة: أحب رسم الوجوه خصوصاً في هذا المعرض أردت أن أعبر عن الناس الفقراء في بلدنا وكيف تتم معاملتهم ونظرة المجتمع لهم وجميع أفكاري مستوحاة من بعض القصص الروسية وأحياناً أشاهد اسكيتش لفنان وأعمل منه لوحة فنية.

وعن لوحة العجوز حدثتنا بقليل من معالم التعاطف والحزن: العمل يتكلم عن امرأة كبيرة بالعمر حيث وضعوها أولادها في دار العجزة وكيف تجاعيد الوجه تدل على التعب والإرهاق التي عانت منهم.

                                                                               

تابعت عن رسمها للمائي : بأنه رسمت مائي لفترة جيدة حوالي السنة والنصف ومن ثم حاولت أن تجرب شيء جديد وكانت ترسم البحر بشكل دائم حتى بقلم الرصاص ومن ثم طورت نفسها.

حدثتنا عن جو الرسم وقالت: أهلي دائماً هم الداعمين لي حيث يؤمنون لي الراحة التامة أو يدعوني أذهب إلى الأستاذ مازن لتوفر الجو المناسب لديه...

وعن أساس الموهبة حدثتنا : الموهبة بالأساس موجودة وعملت على تطويرها وتابعت حديثها عن هذه اللوحة قائلة: كانت التجربة الثانية لي بالزيتي وثاني معرض لي أيضاً... واخترت الألوان على أساس معانيها أي: الأبيض: يدل على النقاء والأخضر: يدل على العطاء والأحمر: يدل على الدم وأحببت أن أجرب الزيتي لأني أحسست بأول مرة أنني لم أعطي شيء لذلك حاولت تكرار تجربتي مرة ثانية وبشكل أوسع.

عن معرضها بابتسامة عريضة أجابتنا : شعوري بالاشتراك بأول معرض؛ كان مزيج مابين الفرح والخوف وشعرت بأن أعمالي لن تنال إعجاب الناس ولكن الحمد لله نالت إعجابهم .

وعن لوحتها هذه تابعت: في أغلب الأوقات ينظم لنا الأستاذ رحلات على مناطق عدة منها مشقيتا وأحياناً على المتحف, ويجعلنا أن نرسم أغلب الأوقات الغرافيك بتحويلنا الألوان لقلم رصاص.... ومن ثم جمعت الأفكار واستطعت رسم هذه اللوحة, أشاهد نفسي في الغرافيك أكثر وهو صعب وجميل في أنٍ واحد وخاصة قلم التخطيط الحبر.

وعن المستقبل أكملت : أحب أن أعمل بمجال هندسة الديكور أو طب التجميل مع استمراري بموهبتي.

 

سارة مع والدتها الدكتورة تهامة نجم يوسف

 وطبعا كان معا الأصدقاء

لقاء شادي نصير

تصوير فيديو: يزن كركوتي

تحرير رنا ماردينلي


Share |





التعليقات على التشكيلية الشابة سارة بدر


رائعة
خالد

ما شاء الله عليكي يا سارة الله يوفقك


شذرات في الفن
طارق

ماتت خيوط الشمس في افق المغيب ودنا الظلام الصامت الاعمى الرهيب وعنوت من الدنيا شريدا تائها بين الدروب لياتي من يرسم بالقلم او بالكلمات فيبعث في الروح من جديد


الفراشة
م.ط.علي فاضل

سبحان الخالق يعطي من يشاء. فنانة وبعمر الورد - بحمى الله يا سارة


نعمة الموهبه
انانا

جميل ان نتعلم الرسم ولكن الاجمل ان نجد هذه الموهبه لدى من نحب والاكثر جمالا ومتعه ان نرى الموهبه هذه تنضج وتنصقل وتترعرع كما هي لديك يا احلى ساره


حلو كتير
محمد المواس

جد انت بنت مبدعة وشغلك حلو كتير الله يوفقك ويخليكي لاأهلك ويارب كل مالك من نجاح لنجاح اكبر


creation know no age
Eng. Khaldon

all what i can say ... that u have real great gift soso go and dont stop drawing plz ... u will be our Syrian young painter by the way ... i have one of Sara paints :) it will be soooo expensive in future thanks Sara ... we are proud of u Eng. Khaldon Swid


creationg know no age
Eng. Khaldon

all what i can say ... that u have real great gift soso go and dont stop drawing plz ... u will be our syrian young painter by the way ... i have one of Sara paints :) it will be soooo expencive in future thanks Sara ... we are proud of u Eng. Khaldon Swid


الله يحميكي ..
يزن كركوتي

الله يحميكي يا رب .. ومن نجاح لنجاح .. ماشاء الله عليكي ..


XD
amira

ana s7beeet sara sara 3l neet w hay al bneet mu 6abee3ya walah fdeeeetk susu <3 i love u <3 w inshlah tkbry w tseery a7sn mn bekaso :p


موهبة مبكرة ومبدعة
د . مجد جرعتلي

بالرغم من صغر العمر إلا أن الشابة "سارة بدر" تمتلك من الموهبة والإبداع الفني الكثير مما يؤهلها لأن تكون في المستقبل في مقدمة الفنانات التشكيليات . كل تمنياتي لها بدوام النجاح ومزيدا من الإبداع.. وشكرا لعالم نوح الذي يعرفنا على المواهب الفتية من بلدنا الغالي؟


رائع..
محمود نايف الشامي

لوحات أكثر من رائعة .. وقد أعجبت كثيراً في لوحة وجه العجوز فعلاً معبرة جداً.. سلمت يداك أيتها الفنانة سارة ..اتمنى لك من قلبي المزيد من التألق


comment from a dear friend
Raf

iam RAf iam sara friend from along time i was with her in most leves of her life me and her friends alway touch in her soul that she is a girl who have alot of pation she feel every thing she is so soft in communcating with friend family people gentel she have a the personality of drawers if we look to the pictures we draw we see that she is talking in it insoem things she can explane in every photo they are more than pictures i guss they can talk her mum and her dad helped jer always in all steps of her life they are a family who is living the amiracen dream sara a good giirl and a special a girl from all sites in her life ! if i can help her i will but there is nothing to do she help people acclally alot of our friends start to like drawing cause her thank u for reading wich to her good luck








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات