لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الستائر و أسامة شريبا

على الرغم من أن الستائر هي آخر لمسات الديكور
التي يكتمل بها جمال منزلكم عند تأسيسه إلا أنها
كثيراً ما تجعلكم تقعون في حيرة . وذلك لكثرة الموديلات خصوصا بعد
تطورها وابتعاد الستايل العصري عن الزخارف الكثيرة المرهقة في
التعليق والتنظيف. لذلك، قام مصممو الديكور بابتكار بعض الأفكار البسيطة
الأنيقة لتجديد شكل نوافذ منزلكم وتغيير الستائر بدون تعب.




حلول مثالية لمشكلة الجدران السادة:
في كثير من البيوت، غالبا ما تكون الستائر هي
الديكور الوحيد المميز للجدران لذلك ضعوا في
اعتباركم كيف تكون مميزة وذات شكل مبتكر. فمن الممكن أن تكتفوا
بستارة رقيقة بسيطة بلون واحد مع تزيين أطرافها برسوم
أو بتطريز بسيط إن كنتم من هواة شغل الإبرة. كذلك يمكنكم تنفيذ نفس الشكل المبين
بالصورة عن طريقة رسمه أولا ثم تفريغه، لتبدو بأطراف تشبه الدانتيل.




للديكور الكلاسيكي ولغرفة المكتب:
وللديكور الكلاسيكي أو لغرفة المكتب، استبدلوا الستائر
الكلاسيكية الكثيرة التفاصيل بستارة بسيطة
بألوان مناسبة مع الأثاث، مع تزيين أطرافها بشريط
ساتان بدرجة فاتحة من نفس اللون.




ستائر غرفتك امتداد للطبيعة:
ويمكنكم أن تجعلوا ستارة غرفتكم امتدادا للطبيعة خارج المنزل أو
كلوحة فنية من وحي الغابات باختيار ورق حائط مقوى
منقوش بزهور أو بمنظر طبيعي واستخدامه كستارة سحّابة أو قابلة
للطي على النوافذ الصغيرة. يمكنكم تنفيذ نفس الفكرة في المطبخ
باختيار ورق مقوى مرسوما عليه فاكهة أو خضروات
أو آنية فخارية، وكذلك يمكنكم تنفيذها في الحمام
برسوم مستوحاة من الحياة البحرية كالأسماك ونجوم البحر والأصداف.




درجات اللون الواحد:
وإن لم تكونوا من هواة التغيير تماماً واستخدام ألوان جديدة، فيمكنكم استخدام نفس
لون الأثاث في الستارة ولكن بدرجات مختلفة كما هو مبين بالصورة
/ درجات العاجي والأخضر الفاتح في الطلاء وفي إطار النافذة والستارة /
ولكن لاحظوا التدرج الذكي بين الألوان حتى لا تبدو الغرفة بشكل رتيب غير جذاب.




للأثاث التقليدي:
ولغرفة معيشة بأثاث تقليدي / سادة / تغلب
عليه الألوان المحايدة، اختاروا ستارة من
القماش المتعدد النقوش وبألوان متداخلة ليضيف
لمسة أناقة كلاسيكية رقيقة إلى الغرفة.
ويمكنكم بلمسات إضافة أن تزيدوا من تأثيره بطيه من
الأسفل على شكل درابيه كما هو واضح بالصورة.




لمزيد من الإضاءة والإشراق في غرفة المعيشة:
وإن كانت غرفة المعيشة بنافذتين أو نافذة وبلكونة، فيمكنكم
اختيار ستارتين متطابقتين بألوان زاهية ونقوش
بسيطة تسمح بدخول الضوء إلى الغرفة مع مزيد
من الإشراق. اختاروا ألوانا كالأبيض الناصع
أو المائل للأصفر أو السماوي أو أفتح درجات
الأخضر ليزيد من توزيع الضوء في الغرفة.




أفكار طريفة:
ومن الأفكار البسيطة والطريفة للستائر، أن تستخدموا خريطة
أو لوحة كستارة مطوية في نافذة البلكونة أو في غرفة الأولاد.




وأما بخصوص المطبخ :
فتعتبر نافذة المطبخ من أكثر نوافذ البيت تشجيعا
على التجديد والتطوير وذلك لصغرها ولعدم
التزامها بألوان محددة للأثاث كما هو الحال في باقي غرف
المنزل. لذلك يمكنكم تجديدها بعدة أشكال، منها أن
تقوموا باستخدام إحدى فوط المطبخ "الكاروه"
بعد تمريرها في شريط لصنع كشكشات بها وتعليقها.




كذلك يمكنكم استخدام النايلون أو مفرش السفرة كستارة
للمطبخ بعد تزيين أطرافه بشريط آخر بلون مختلف.




ويوفر لكم ورق الحائط أو الورق المقوى اختيارات كثيرة
لستارة المطبخ، يمكنكم أن تستخدموا الألوان السادة مع
إضافة لمسات رقيقة مثل حلية ستائر / شراشيب /
أو أحد الإكسسوارات (أسورة مثلا) في نهاية الستارة.




ولغرفة نوم رقيقة:
ولتجديد غرفة نومكم يمكنكم استخدام ستارة من الشيفون وهو
من أجمل وأرق أنواع الستائر. ولمزيد من الرقة، تجنبوا التفاصيل الكثيرة
واكتفوا بتزيين أطرافه بشريط من الساتان أو الشراشيب، ويمكنكم تنفيذ
نفس الفكرة بشكل جديد على خزانة الكتب في غرفة الأولاد.


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات