لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الشاعر الشاب ثائر أيوب

أمسية شعرية في مقهى أثر الفراشة الثقافي،  بإشراف مسؤولة الشعر في الأثر الأنسة ياسمين بشير، وقد قدم الأمسية الشاعر الشاب قاسم البصري ...

ثائر أيوب:
ثائر عبد الله أيوب،شاعر فلسطيني سوري ولد في حلب 1989،يحمل إجازة جامعية في اللغة العربية ويدرس سنة أولى حقوق .
جذبه عالم الشعر فأمعن في قراءة كل ما أنتجه الأدب العربي وبدأ كتابة الشعر منذ عام 2008
شارك في الأمسيات الجامعية في جامعة حلب وكانت مشاركته الأولى في ملتقى أثر الفراشة الثقافي عام 2013 وأتبعها بمشاركتين أخريين.

 

                  
يعرف ثائر عن نفسه بأسلوبه فيقول:
"لست أحداً..
ولكني الجميع
ثائرٌ اسمي .. وفي قلبي الربيع
أعشق الحياة بكل من ومافيها
وأحياها بحلم ٍ لا يضيع
خلقت كي أحمي الجمال
من التلاشي في معانيها
فالجمال خالقي
ومخلوقي البديع"

*****
وفيما يلي مقاطع من نصوص له:


مقطع من " لست سواك"
لست ُ أنا
ولكنني أنت ِ
باختلافات يبررها العشق ُ
وطقسه المجنون
لستُ شيئاً
ولكني .. على يديك
أحاول أن أكون"


مقطع من ( بقاء)
" لم ترحلي يوماً
حقائبكِ دوماً كانت
مهيئة للرجوع لا للرحيل
للحضور لا الغياب
موجعٌ هو الطريق حينما
أمشيه وحدي عند الإياب
موجعٌ لأنكِ
كنتِ فيه برفقتي عند الذهاب "


مقطع من ( مقارنة)
" أمر من أمام بيتك
خلال اليوم .. مرّتين
ولستُ أدري بعدها
ماذا
أو لماذا
أو .. لأين
آه يا حلوة
كان عندي قبلك همٌّ
وأصبح مذ أحببتك.. همّين "



Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات