لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الفنانة التشكيلية سميرة بخاش

الفنانة التشكيلية

سميرة بخاش
اختارني الفن ولم اختره، أحب وطني الأم ولهذا أرسم أرض، وطني، بلدي، بيتي، لأنني أنتمي إليه وله أنا. أنقل مشاعري الساكنة ومن خلال لوحاتي تتجسد صورة ناقلة حية منها. أعبر عما أكنه من خلالها، أحب ترابك يا بلدي.

سميرة بخاش من مواليد حلب
درست الفن دراسة خاصة
عضو في اتحاد الفانين التشكيليين ـ العرب
عضو قيادة مؤتمر في الاتحاد النسائي
عضو في جمعية العاديات
مدرسة في المعهد المتوسط الفندقي سابقاً

المعارض الفردية:
ثلاثة معارض في كنيسة مار جرجس بحلب عام
1991 – 1992 – 1993
ثلاثة معارض في صالة الخانجي
1996 – 1997 – 1998
معرض في مديرية الثقافة في السويداء عام 1998
معرض في منتجع مشتى الحلو عام 1998
معرض في المركز الثقافي في صافيتا (الأمل الجديد) عام 2001
معرض في منتجع مشتى الحلو (الشموخ) عام 2001
معرض في فندق بانوارما بمشتى الحلو عام 2001
معرض في المركز الثقافي الاسباني 2001
معرض في صالة الشعب مع الدكتور علي حمدان عام 2002
معرض في المركز الثقافي بمشتى الحلو عام 2002
معرض في المركز الثقافي في الرقة عام 2003
معرض في دار الأسد للثورة عام 2003
معرض في المركز الثقافي العربي في تل أبيض عام 2004
معرض في مديرية الثقافة في إدلب عام 2004
معرض في المركز الثقافي العربي في تل أبيض عام 2004
معرض في المركز الثقافي في رأس العين عام 2006
معرض في صالة الكنيسة الكاثوليكية في باريس عام 2006
معرض في صالة القصبجي في دمشق عام 2007
معرض حلب عاصمة الثقافة الإسلامية مع الدكتور علي حمدان عام 2007
معرض في صالة نينار في دمشق عام 2007
معرض في المركز الثقافي الروسي عام 2009
معرض في صالة الأسد في حلب عام 2009


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات