لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الفنان الشاب أحمد قره بيلو


أحمد قره بيلو :

مواليد 1990

انتسبت إلى فرقة برواز صدفة عن طريق الأصدقاء الذين يعرفونها، وقد تقدّمت إلى الإنتساب لأني أعرف أن لدي شيئاً ما ويجب أن أقدّمه إلى الناس ألا وهو الغناء واليوم أجد نفسي سعيداً جداً بمعرفة هؤلاء

الأشخاص في برواز الذين يتعاملون مع بعضهم بكل شفافية وأخوّة ولا يوجد تقييد للحريات بين أعضائها إذ أنك تستطيع تقديم أي فكرة تخطر لك ويتم مناقشتها وإن لقيت استحسان الأغلب يتم العمل بها ضمن خطّة

مدروسة جيداً، وقد انتسبت إلى قسم الكورال الذي بحق أجده جيداً جداً وهناك عناية ملحوظة بكل الأقسام بما فيها هذا القسم، كما شارك الكورال إلى الآن حفلتين على الرغم من نشوئه المبكّر وكرّم أعضاء الكورال

في إحدى الحفلات التي أقامتها جريدة الجماهير وحصلنا على شهادات تقدير، بالإضافة إلى مشاركتي في احتفالية العيد الخمسين لكلية الحقوق في مديرية الثقافة .


وأتمنى مع الوقت أن أصبح مطرباً بحق لأرفع اسم الفرقة قبل أي شيء آخر، وأتوقّع إن بقي الأمر والنشاط بهذا الحماس أننا سنرتقي بالأفضل ونححق وجود الفرقة بشكل واضح أكثر .


Share |





التعليقات على الفنان الشاب أحمد قره بيلو


وردة من برواز
باسل حاجولي

الى صديقي واخي احمد بدون مجاملة انت فنان موهوب بكل معنى الكلمة ونفتخر بوجودك معنا في اسرتك برواز ونأمل ان نستطيع تحقيق حلمك وان تكون نجم عربي وعالمي نفخر به








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات