لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الفنان الشاب مجد كردية يعرفنا عن نفسه

عندما طلب مني الصديق العزيز نوح أن أكتب للموقع طرقة فهمي للعمل الفني وأساليب تعاملي مع اللوحة في جميع مراحلها من كونها مجرد أشباح في المخيلة إلى آخر تجلياتها الجسدية، منذ أن طلب مني ذلك وأنا أفكر ما سأقول، لا أريد أن أمارس نرجسيتي على أحد لكني أريد ببساطة أن أطرح بعض الأفكار التي تجول في ذهني عندما أفكّر في الفن بشكل عام والتساؤل يبدأ من فهم الفن.
عندما كنا صغاراً نتابع برامج الأطفال الساعة الثالثة والنصف على القناة الأولى والوحيدة في ذلك الوقت، وعندما تختفي الصورة فجأة من الشاشة وبعد ذلك تعتذر لنا المذيعة عن (هذا الخطأ الفني) صار عندي كره لهذا (الفني) الذي حرمني من حلقة (جزيرة الكنز) وكنت أتساءل كيف يكون الخطأ الفني؟ يعني خطأ يرسم أو يكتب نص أدبي. إلى الآن لم أعرف لكني أعتقد أن استخدام مصطلح (خطأ تقني) هو الأمثل، مثال آخر، لوحة الكهرباء، لوحة الشرف، (الجورة الفنية) وهي لمن لا يعرف حفرة عميقة لمياه الصرف الصحي، بمعنى آخر لا توجد لدينا مصطلحات خاصة للفن، مزجنا الأمور التقنية بالكهربائية بتمديدات الصرف الصحي، أنا لا تعنيني المسميات كثيراً لكن أحببت الإشارة إلى ذلك من باب الكريكاتير.
والفن أو مهما أحببتم أن تدعوه، هو عملية صراع بين الفنان وفراغ مخيف يمثّل العدم والموت، كما في الأساطير القديمة كانت تنتصر آلهة الحياة على آلهة العماء والعدم ثم تبني من جسدها الأرض والسماء، كذلك يتصارع الفنان مع الفراغ الأبيض ويحاول أن يحوّلهُ إلى شي حي ينفصل عن الفنان بالنهاية ويكوّن كيانهُ الخاص، وكما أنهُ لا يوجد إنسان كامل كذلك لا يوجد عمل فني كامل لكن روعة العمل الفني تكمن في أنّه مخلوق ناقص قادر على الخلود.
عندما أقف أمام اللوحة أجد صعوبة كبيرة في البدء وكأن شيء ما يمنعني من هتك هذا البياض الثقيل لكن في النهاية أتغلب على ذلك وأمضي حتى الآخر(أستخف كثيراً ممن يهربون من هذه المشكلة بمجرّد الرسم من صورة فوتوغرافية)، أرسم ما أراهُ جميلاً وما أحسُّ بجماله، لا تغويني الفكرة كثيراً، أرسم الأشياء الأصلية في نفسي، السمكة هي اختزال لطفولتي على ضفة الفرات، والحصان هو روحي البدوية المتمرّدة على كل شيء.
لا أحب تسمية اللوحات لكني لا أريد أن تكون مجّرد أرقام، فالعرب أطلقوا أسماء على أحصنتهم ونوقهم مثلا (حرب داحس) والغبراء لم يقولوا حرب (الفرس رقم 12 والفرس رقم 56)، أسمي اللوحة كي لا تكون مثلي مجرّد رقم في حسابات هذا الكون الشاسع.
أحب الشعر كثيراً وخاصةً الجاهلي، أستمد منه الأحاسيس والصور، لكني في النهاية أرسم ما أراه متفقاً معي، فمثلاً من جماليات الحصان العربي القوائم الثخينة وعندما أرسم حصان أفكر في الحصان العربي لكني أرسمه بقوائم رفيعة ورشيقة لأنني أراه هكذا أجمل، وهنا تكمن الرؤية البصرية الخاصة بالفنان، فلو أراد إنسان آخر قروي يعمل بالزراعة أن يرسم حصان لرسمهُ ربّما بشكل هجين قادر على تحمّل ثقل المحراث.
وفي النهاية كانت هذه بعض الأفكار التي فكرت بها أمامكم بصوت عالي، وشكراً لعالم نوح.

وفي الحقيقة ترددت، هل أدرج هذا النص ضمن مقالات، أو أدرجه مع "فنان شاب" وفي النهاية قررت أن يكون ضمن الشباب، مجد كردية، حتى تكون جميع كتاباتك متواجدة مع الشباب وإليهم، ولك تحياتي و للرواد الكرام تحية فنية عطرة. نوح

نتعرف في هذه الصفحة على مجد الفنان الكاتب والرسام والمصور الضوئي ... لكم تحياتنا


Share |





التعليقات على الفنان الشاب مجد كردية يعرفنا عن نفسه


اكتشاف جديد
نتالي

رؤية مبدعين يشبهونك مجد ولا يشبهون آخر أمر بدا صعباً في هذه الأيام..


انكيدو
مجد كردية

laila'a الحياة التي ينظر اليها بعيون جميلة وصادقة يكون من السهل اضافة أشياء جميلة، والحرية تكون موجودة فقط عندما نحاول ايجادها، وانكيدو الذي أغوته المرأة وسرقته من حياته الحيوانية لتعلمه أكل الخبز وشرب الخمر ورسم اللوحات، هذا ارتباطي مع انكيدو الذي لا يعرفه إلا أصدقائي، فأنت منهم.


good job
laila'a

thanks enkido for such beauty u added to our lives and wish u stay like that free brutal enkido forever.....


شكراً شادي
مجد كردية

شكراً يا شادي على هذه الكلمات الجميلة وانتظرني كي نرسم سوية في حديقة البطرني وثائر يا أستاذ شاعر كيف أحوالك من زمان ما سمعت صوتك على كل حال في الصيف القادم سنذهب سوية للصيد بين سباخ القصب


شكرا
مجد

شكرا جفان سلملي على بحر وصبايا طرطوس الحلوين


المجد يأتي من مجد
شادي نصير

عزيزي مجد كنت سعيد أنني فهمتك ، فانت شخص يجمع في قلبه المحبة والكبرياء والصداقة الحقة أنت بالنسبة لي من أهم المبدعين الذين يبحثون في أبسط الأمور وأعقدها ليحصلوا على حقيقة الابداع أتمنى أن تبقى كما انت وتبقى اخ وصديق عزيز لي أخوك شادي نصير


salamat habibi
jaffan

سلامات حبيبي اللوحات رائعات جدا بتمنالك النجاح المستمتر تحياتي الك


بانتظارك
ثائر مسلاتي

انا وانت وكلانا ننتظر انت فأنا ان أتيت انت سًّر انا وان لم تاتي أنت فأنا لن آتي ... بأنتظارك أستاذ فنان........








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات