لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

القدس و غزة في قصيدتين

أعزاءنا أصدقاء عالم نوح، نقدم لكم اليوم قصيدتين لصديقينا الشاعرين سنا الصباغ وقصيدة عن غزة بينما قصيدة الشاعر عيسى حموتي أوري عن القدس

 

 

الشاعرة سنا هايل الصباغ

غزة...أبجدية النصر

غــزة... يا وجع العرب المقموع
يا جــرحاً ينزف
في ضمائرنا...
لينموَ على ضفافه الخجلُ
يا ورقـة التوت التي...
ما سترت عورات العرب!!
أنت القمح الذابلُ
في صحارينا..
أنت جنوننا الرائع
في زمن العقلِ المتخثرْ
غــزة...
أيتها النبتة البريّةُ
الطالعةُ من
خاصرة الصوّان..
أيتها الغيمة الشاردة
الباحثةُ عن عيونٍ
ليهطل منها النصرُ
أنتِ دمعتنا التي
حفرتْ وشمَها
على وجنةِ التاريخ
أنتِ العصافيرُ
وسربُ السنونو المهاجرُ
فوقَ حدود الجوعِ
وفوق عيون
القمعِ .... والحصار
أحاصروكِ ؟!
يا آخر قلاعنا الشامخة ؟
أم حاصروا ضَعفَهُم فيكِ ؟
أحاصروا هواءَكِ؟
أَمَنعوا الحبَّ
أن يحلِّق في سماكِ ؟
هل اعتقلوا أبجديةَ الصمودِ
من حقائب أطفالِكِ؟
إذنْ علّميهم
أن يتهجّوا (النصرَ)
مطرَّزَاً بدمائِكِ
اسأليهم يا أبيّة:
حين فجّروا
بيوتَ الله فيكِ
كم قلباًً...
تعمّد بدموعِك..
وكم ثغراً...
أزهرَ بالصلاة..
خبّريهم يا أرضَ العزّة :
حين سحقوا المدارسَ فيكِ
كيف استحلتِ مدرسةً...
في البطولةِ والفداء...
سـنا هايل الصباغ


 

ونقدم الآن قصيدة

القــــــــــــــــدس
عيسى حموتي أوري

====
أول فصل:

وحريق شبّ فوق هام الأنام ==== ليلة النكبة والعُــــــــــرب نــــيام
لهبا يكسو سماء القدس ليلا ==== حمرةً فاقت لظى جمـــــــــر فحام
واستوى وسط السماء قد علاه==== في انتصاب جبلٌ أســـــــــــود قام
من دخان داكن غطى القبـــــاب ==== فوق جامور بيوت الـقدس عام
علقا ما زحزحته عصف ريح===== جاثما جام على الأنفاس حام

لحداة القوم بات القدس يرنو==== صامدا رغم حريق و سُــخام

في انتظار الغوث ممن ألفوا نصــــــــــرة ظلم أو ،سُحِبَ منهم زمــام
نهجوا نهج جبان، وتبـــاهوا=== جهلوا جهل الذي عانى انفصام
من بعيد لوحوا زعما"فلسطيــــــــــــــــن اصمدي"فعلٌ بطوليْ مـــن نعام
في البراميل ،رؤوس للحــــداة=== حفظت في زيتها دون كــــــلام

يا سماء البيت قد فات الأوان ==== جبنهم بات لباسا و طـــــــــعام
هم عراة ،بدثار العري غطوا ==== عورات،من مخاضات النظــــام
يا حُداةُ هل سكارى أم سهارى ==== أم سبات منحةُ أبنـــــــــــاء سام
منحوكم ثمنا بعتم عبـــــــادا ==== وبلاد ا،دونما صون الخــــــــيام
ليتكم غرتم وما لاح الصباح ==== زعمـكم بات دعوى دون انسجام

فرك الحادي عيونا وقت ظُهر==== حوله رنت زجاجات مـــــــــدام
بين أجساد إناث،بعـــــــــقول === تزن الأرض ذكاء -في مهام –
بسلاح دُججت،لكن بلــــــيدا === احتواه حضنها والعـــقل نام
أسلمت شقا من الجسم رياء === لبها هدهد راعينا ببغــــــــام
ساذج مقتنع بات يلـــــــــــهو ==== ملكت أيمانه ،لا، لن يــــــــلام
كيف لا ؟للهو جاءت ناقصات === اعتقادا ونضوجا بســـــــــلام
نسي الوغد عظيم الكيد عُب ==== في سلاف ورضاب من مسام

علموا أن التي تقدح النار=== ليس إلا "حرمة"شدّتْ زمــــام
هي أنثى تتحدى جبروت === قوم عز، ولدوا يوما كــــــــــرام
هي"جلدا"أشعلت نارالقلوب ==== ترقب الرد من العرب النيــــــــام
نبضها بات رفيقا للطبيب ===== في اضطراب طيلة هذي الأيام
آه،هيهات وهيهات يسود ===== جبنُنا عزا غـــــــــــدا دون إدام

صا ئل مــــــنا بأوداج لديك ==== قبل أن يفتح فاً قال الختـــــــــــــام
قال ثان "مجدنا طال الجبال ==== كيف أرضى أن أهين ذي ال"مَدام"
ثالث أكثرهم عقلا تهادى ===== حكيما حسب محبي لا ســـــــــلام
ناطقا أَمْرَكَ حرفا فرنس الآ === خــــــر يبغي حظوة أمّ الســــــــلام

عيسى حموتي أوري





Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات