لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

القصيدة الزجلية التلفة لعبد العالي الوالي

عبدالعالي الوالي 2013/05/26

التلفة ...

قلبي مسكين ساكن جنبي
كيحكيلي عل يام تعبي
والزهر زغبي
جاني تالف بين الرجلين
نحتاج وقفة
نراجع بها هاد التلفة
وفكرة مكتفة
فكفوف الزمان تنين
من لهيه خايفة
عل دروب واقفة
تحكي هاتفة
نظرات فالعين
والكلمة فاهمة
فهمومي عايمة
غمة دايمة
رافدة قلبي فالكف جنين
ولادة يا ولفي ولادة
الهمة عل الصدر كلادة
والعز سرو فالقيادة
جاي من راس العين .
...
والتلفة واقفة
فيها لحلام مخالفة
والمحنة زاحفة
غطات ضو فالسما لاح
زاد صفحة فكتاب لجراح
الحرف عي من ديك الوقفة
والعين ضاعت فظلام الشوفة
والكلمة من عاهد العز مخطوفة
ملي كان الخط سيف والسطر وضاح
فيه اللام والميم والتا مربوطة سلاح
كاع الربيع فجنبو حافة
والامان حروفو خوافة
رد بالك من ديك الواقفة
كيضيعو فيديها لصلاح
وحوايج شلة ما يبق ما يصلاح .
...
يا خوفي مني وإلى جيت بكري
كا يكولو الفياق بكري
بالدهب مشري
وانا عيني ما شافت نوم
ضاع فزلات الزمان المسموم
كولو معاي
يمكن تبر الحكاية
ونصيب فيها دواي
نفتح السر اللي كان مختوم
وسوايع الهنا تجاور المكلوم
را الخوف ول سلالة
والسوايع تصبغت بالجهالة
والقيل والقال عل الفراق عوالة
ترسم بسواد الليل اللوم
والعيب حصد لامة القوم.


عبدالعالي الوالي 2013/05/26


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات