لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الكاتبة إقبال بركة

(السيرة الذاتية المفصلة من موسوعة ويكيبيديا)
الصور لعالم نوح

 

هي إقبال عبد الحميد مصطفى محمد بركة

                                                     

ولدت في أبريل العام1942 - حاصلة على درجة ليسانس الآداب في اللغة والأدب الإنجليزي من جامعة الأسكندرية عام 1962 م، بتقدير " جيد جدا " مع مرتبة الشرف، بالإضافة إلى حصولها على ليسانس الآداب في اللغة والأدب العربي من جامعة القاهرة بتقدير جيد جدا عام 1979، هي متزوجة ولها ابنتان.

وظائف عملت بها

عملت إقبال بركة عقب التخرج في كموظفة علاقات عامة في شركة فيليبس، ثم انتقلت لوظيفة مترجمة فورية، وبعد ذلك سافرت إلى الكويت للعمل كمدرسة للغة الإنجليزية. بعد عودتها التحقت بالاذاعة، فعملت كبيرة المذيعات بالإذاعة الموجهة باللغة الإنجليزية عام 1979 م، ثم توجهت إلى الصحافة كمحررة في مجلة صباح الخير التابعة لمؤسسة روزاليوسف و تعترف إقبال بركة في حواراتها بأنها تتلمذت علي أيدي عمالقة في الصحافة المصرية منهم حسن فؤاد وصلاح حافظ وعبد الله الطوخي ومحمود السعدني ورجاء النقاش. اختيرت في يوليو من عام 1993 رئيسة لتحرير مجلة حواء النسائية الصادرة عن دار الهلال.


عندما كانت تعمل كصحفية محررة في مجلة صباح الخير جادلت مفكرين " إسلاميين " حول حقوق الإنسان ووضع المرأة في الإسلام. شاركت في تحرير عدة مجلات عربية منها مجلة صباح الخير ومجلة روز اليوسف ومجلة سيدتي ومجلة اليقظة الكويتية ومجلة الكواكب الفنية. كما ولديها مقالات أسبوعية في عدة صحف مصرية مستقلة منها جريدة الدستور وجريدة نهضة مصر وأيضا جريدة روز اليوسف.


الإنتاج الأدبي والثقافي

من كتبها ورواياتها :

 الحجاب - رؤية عصرية، الصيد في بحر الأوهام 1998، خواطر رمضانية، المرأة المسلمة في صراع الطربوش والقبعة 2000، الإسلام وتحديات العصر، عودة إلى الفضفضة 2001، المرأة الجديدة، هي في عيونهم، الفجر لأول مرة، ولنظل أصدقاء إلى الأبد، ليلي والمجهول، تمساح البحيرة، كلما عاد الربيع، يوميات امرأة عاملة، بحر الأوهام. كما قامت بتأليف مجموعة من القصص والروايات والتي تحولت إلى العديد من التمثيليات منها: "جواز على ورق سوليفان" و"شجرة اسمها الود". كما ألقت العديد من المحاضرات واللقاءات بجامعات الولايات المتحدة وكندا وأوروبا والوطن العربي والصين.

العضوية في منظمات وتجمعات

إقبال بركة مشتركة كعضوة ورأست تحرير عدة جمعيات ومؤسسات منها :

• نقابة الصحفيين المصريين.
• نادي القصة.
• جمعية الكاتبات المصريات.
• رئيسة لنادي القلم الدولي " الفرع المصري " ويعود تاريخ إنشاء نادي القلم الدولي إلي فترة أوائل العشرينيات من القرن العشرين قبيل تأسيس هيئة الأمم المتحدة ومصر من الدول المؤسسة لهذا النادي الذي يحظي باعتراف من الأمم المتحدة ومن أهداف النادي كأحد منظمات المجتمع المدني دعم حرية الرأي والتعبير والدفاع عن الكتاب وتفعيل ثقافة الحوار وترسيخ السلام الأهلي.
• مجلس إدارة الاتحاد العالمى للسينمائيات KIWI ومندوبة الإتحاد في الشرق الأوسط وأفريقيا.
• السكرتيرة العام لجمعية السينمائيات المصريات ومن مؤسسيها.
• جمعية التسلح الخلقى.
• اتحاد كتاب مصر.
• الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما.
• جمعية قلوب مصر.

الجوائز التي حصلت عليها

• جائزة الدولة للتفوق في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 2004 م.
• حازت لقب أفضل كاتبة في استفتاء "أوسكار إذاعة الشرق الأوسط" لسنوات عدة.
• في 14/2/1998 م. حاز كتابها " الحب في صدر الإسلام " على جائزة أفضل كتاب بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

الكاتب وليد اخلاصي أثناء إدارة حوار  "الموسيقى ... صوت من السماء" يوم 10-10-2010 ضمن فعاليات مهرجان حلب الثامن لفنانات من العالم.

                                       

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات