لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المخرج المصري أيمن ابراهيم مصطفى

                       المخرج أيمن ابراهيم مصطفى

                       

مكان الولادة: مصر

الإقامة: جده

العمل: مخرج أفلام وبرامج ومسرح - كاتب سيناريو .

المجالات: أفلام وثائقية ودراما، برامج تلفزيونية، إعلانات تلفزيونية، فيديو كليبات ، مسرح ، مهرجانات واحتفالات .

أهم الأعمال: حوالي 40 فيلما وثائقياً منها "الاحساء بين الحاضر والماضى، جده بعيون أهلها، مدارس الانجال"

ـــ العديد من الاعلانات التلفزيونيه التى عرضت على قنوات عديدة مثل/mbc/ وروتانا وقنوات التلفزيون السعودى المختلفة ــ العمل كمدير ادارة الانتاج لعديد من القنوات مثل قناة القوس وقناة السيوف قناة سلامات قناة ديوان العرب

ـــ اخراج العديد من المسرحيات الإرشاديه والهادفة التثقيفية منها والعامة للأطفال وللكبار وهدف منها جميعاً التوعية والتثقيف.

اخراج ما يقارب من 35 برنامج منها برنامج بدون تكلف وبرنامج لقاء مع ضيف برنامج لقاء مع شاعر برنامج افراحنا برنامج طبيبك برنامج اعراس من الجنوب وأخيراً برنامج سوالف صيد .

معلومات عامة :

ولد المخرج ايمن ابراهيم في قرية الزعفران مركز الحامول بجمهورية مصر العربية، ودرس وعاش في الزعفران، ومنها بدأ بممارسة هوياته العديدة مثل الرسم والخط العربى والديكورات وعلم النفس والاجتماع، كما تدرب ومارس الإخراج المسرحي أثناء دراسته الجامعيه ( بكالريوس خدمة الجتماعيه )، قبل أن يدرس كتابة السيناريو وبعدها الى دراسة الإخراج، مع عدة دورات فنيَّة تدريبية داخل وخارج مصر، ودبلوماً آخر في التصوير الفوتوغرافي من أحد المعاهد الأمريكية.

                

أسلوبه وأفكاره :

مشاهدة سريعة لأهم أعمال المخرج ايمن ابراهيم تعطينا فكرة عن اتجاه هذا المخرج ونوعية كتابته التي تتنوع ما بين الواقعية الكلاسيكية والتجديدية المعاصرة المبتكرة، فهو لا يتقولب في قالب واحد، ومن الملاحظ على أعماله الوثائقية محاولتها محاكاة النماذج العالمية الأوروبيه عموماً والأمريكية خصوصا.

 كما يتجه المخرج ايمن ابراهيم لتقديم أعمال فنية ذات بصمة خاصة تتميز بالنص الواقعى الفكري الذى يحمل اكثر من فكره فى طيات العمل الواحد، أما فيما يخصُّ أعماله الدرامية وهي على قلتها – نظراً للصعوبات التي يواجهها الإنتاج الدرامي خليجياً مادياً وفنيا ولوجستيا في مثل تلك البيئة–  فيستطيع المتابع أن يلحظ أن المخرج ايمن ابراهيم يميل وبقوة إلى تقليد نمط الأفلام الهوليودية التي تعطي الكاميرا مساحة حركة متعددة، مع تنوع الحالات النفسية بين مشاهد الفيلم والخدع البصرية وأسلوب الإثارة والاستفزاز، مع توظيف أسلوب وتقنية الصدمة للمشاهد بشكل جيد.

قدراته :

المخرج ايمن ابراهيم رغم كونه مخرجاً تلفزيونياً ودرامياً، إلا أنه قادرا على كتابة سيناريو احترافى وذو رؤية خاصة، وذا خبره كبيرة على أداء الادوار التمثيلية وله العديد من المشاركات التلفزيونيه الدرامية الخليجيه والعربية, وحصل أيضا على شهادة دولية في تدريب المدربين، وله بعض المواهب والهوايات الأخرى كالرسم والتصوير الفوتوغرافي ، إضافة إلى عضويته في بعض الهيئات الفنية والأدبية العالميه

           

آخر أعماله: فيلم ضربة رأس، وجهان لعملة واحدة

أعمال قادمة :

يعمل المخرج ايمن ابراهيم على إنتاج أفلام خاصة به لها طبيعة مختلفة عن كل ما قدَّمه سابقاً، بما يجسِّدُ طموحاته وآراءه الفنية الخاصة، وبما يتيح له عرض ما يمتلكه من أدوات فنية وقدرات خاصة، لذا فقد جهَّز ايمن للعديد من الأفلام الوثائقية المختلفة والهادفة إلى معالجة قضايا اجتماعية، وأخرى فكرية، فيما يضع أيضا لمساته الأولى لعملين دراميين آخرين يُرجح أنْ يتم تصويرهما في مدينة جدة وخارج المملكة .


Share |



التعليقات على المخرج المصري أيمن ابراهيم مصطفى


ايمن مخرج رائع
mohamed ali

ايمن انت كتير شخص رائع ومجنهد بشغلك وان شاء الله دوما نسمع عنك اخبار حلوة








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات