لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المخرج نضال الدبس

المخرج نضال الدبس


من مواليد عام 1960


درس الهندسة المعمارية في جامعة دمشق

 


درس الإخراج السينمائي في معهد السينما في موسكو VGIK ، أخرج خلالها فيلمين روائيين قصيرين هما: (سوناتا الشتاء) و (كولاج).

فيلمه الروائي القصير الأول "يا ليل يا عين" (2000) حاز على الجائزة الفضية لمهرجان دمشق السينمائي وجائزة الفيلم الأول في مهرجان تونيس الدولي للفيلم القصير وشهادتي تقدير من مهرجان مونبيلييه السينمائي الدولي في فرنسا.


فيلمه الروائي الطويل الأول "تحت السقف" (2005) حاز على لجنة التحكيم الخاصة، مهرجان سلا، المغرب، 2006، والجائزة البرونزية لمهرجان مسقط السينمائي الدولي 2006 وعرض في مسابقة الفيلم الأول لمهرجان مونتريال الدولي 2005.


أخرج الفيلم الوثائقي "حجر أسود" (2006) الذي حاز على تنويه من لجنة تحكيم مهرجان الاسماعيلية الدولي (2006).


فيلمه "روداج" شارك في مهرجان أبو ظبي السينمائي 2010.

 

وعرض ضمن فعاليات النادي السينمائي لمديرية الثقافة بحلب يوم السبت 25-6-2011

السادة  نضال الدبس الدكتور نائل حريري الناقد الأستاذ فاضل الكواكبي


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات