لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المراهقة في زمن التكنولوجية

في كل بيت طفل، وكل طفل لا بدّ له أن يكبر ويدخل مرحلة اليفاع، وغالباً ما يسمي علماء النفس تلك المرحلة بمرحلة المراهقة والتغيير الفيزيولوجي ، إذاً هي مرحلة خطرة في حياة أبنائنا.

 

كيف يتأثر المراهقون بالمحيط وبعوامل التطور وخصوصاً التكنولوجيا وهل نحن مهيئون لأن نواكب التطور معه وهل نحن مهيئون لتوجيهه ومصادقته وأيضاً كيف نستطيع أن نجعل من التطور التكنولوجي أثراً إيجابياً في حيلة هؤلاء المراهقين إن كنا آباءً أو معلمين أو مسؤولين.

كثير من الأسئلة تم طرحها في الندوة التي أقامتها الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون وذلك في المركز الثقافي في العزيزية وبمشاركة كل من :

المحاورة عروبة صاصيلا:

مربية وباحثة في مجال التربية
عضو مجلس إدارة ومسؤولة النشاط الثقافي في الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون.

الدكتور جمال طحان:


باحث في الفكر العربي
أستاذ في الدراسات العليا في المعهد العربي
صدر له أكثر من ثلاثين كتاباً في الفكر والأدب والنقد
يكتب الشعر والقصة
منسق عام في ملتقيات حب للقصة القصيرة جداً

الدكتور حسام الدين خلاصي:

خريج جامعة حلب –كلية الهندسة الزراعية
حاصل على الدكتوراه من بولونيا
له العديد من الأعمال الأدبية في الشعر والقصة القصيرة
عضو مجلي إدارة في الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون " المسؤول الثقافي"

الدكتور محمد قاسم عبد الله:


خريج جامعة دمشق كلية التربية قسم علم النفس
حاصل على الدكتوراه في علم النفس المرضي والإكلينيكي من أكاديمية العلوم المجرية
أستاذ مساعد في كل من جامعة حلب وتشرين والبعث وجامعة الملك خالد بن عبد العزيز
عضو الجمعية الأوربية لعلم النفس والسورية أيضاً
عضو اتحاد الكتاب العرب

 

أغيد شيخو _ عالم نوح


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات