لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المزاد - الفيلم القصير

 

 

المزاد - الفيلم القصير - يمان نجار

يقدم لنا الفنان يمان نجار من خلال هذا الفيلم القصير رؤيته للواقع الذي نعيشه، وهو الفيلم الأول له...
النص والرؤية الاخراجية ليمان نجار .. هذا الشاب الشاعر والممثل .. يتفاعل مع الواقع الذي نعيشه، ولكن برؤيته الشابة التي تختزل مجريات الأمور والأحداث ببعض جمل دون أن يقترح حلولا أو تنظيراً. وكان من سعادتي أن شاركني مشروعه الفيلمي ضمن أفلام الحالة، وكان التصوير والإخراج لي، و ككل مشروع نؤمن بالتشارك في إنجاح أي عمل كان معنا جلال مولوي في المونتاج و عادل شحادة للميكساج ـ نتمنى تواصلكم معنا .. نوح حمامي

 

يمان نجار:
أولاً نحن متفقون على أنه هنالك فئات مؤيدة وفئات معارضة، ويتفق كلا الطرفين بأن هنالك مؤامرة تحاك ضد الوطن، سواء أكان من الداخل أو من ااخارج. ونحن بهذا العمل لا نبني موقفاً على رأي فئة سياسية معينة، إنما نبين وجهات النظر متمسكين برسالة الفن المحايد. عندما تكون رسالة الفن محايدة، فعندها يكون العمل الفني قد أرضى جميع الأطراف. ومن الواجب علينا نحن شباب سورية الفنانين أن نتمسك بكل ما هو خير لوطننا وأن نقدم كل ما نملكه ليحيا الوطن وتحيا سورية. وأشكر الأستاذ نوح عمار حمامي على كل ما قدمه من الدعم معنوي في هذا العمل، وعلى كل ما يقدمه لتستمر مسيرة الفن، وأشكر كل من قام على هذا العمل أولاً الأستاذ زكريا محمود وكلاً من جلال مولوي، أغيد شيخو، محمد عارف، رامي أحمر، عادل شحادة،  ولابد أن أتقدم بجزيل الشكر لمسرح كنيسة النبي الياس على استضافتنا لتصوير الفيلم وأخص بالشكر الأب جبرائيل عازار .

 

 

الجدير بالذكر أن الفيلم من بطولة كلاً من رامي أحمر

محمد عارف


الرؤية الإخراجية: يمان نجار
مونتاج: جلال مولوي
مكساج: عادل شحادة
تصوير وإخراج: نوح حمامي

 

عالم نوح


 

 

 


Share |





التعليقات على المزاد - الفيلم القصير


مبرووووووووووووووك
معتز

الف مبرووووووك استاذ نوح واستاذ يمان ولكل العاملين في هذا الفيلم على النجاح وليس غريباً عليكم اساتذتي هذا الإبداع لقد عودتمونا دائماً على وضع اليد الفنية على الجرح العام لذلك الكاميرا والنص والرؤية التي تحملوها دائماً صائبة لأنّ الرسالة الفنية لاتكون الى بتوجيه وبالطريقة الصحيحة للمعالجة الفنّية لهذا ابدعتم في هذا الفليم كما سابقه اعيد شكري لكم جميعاً واتمنذى لكم التوفيق والمزيد من التقدم والنجاح








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات