لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المسرحية الشعرية نخب النسيان المهرجان التاسع والعشرين لمسرح الشباب حلب 2011

 

 

 

 

الخميس 1-4-2011


رابطة جول جمال 
                           المسرحية الشعرية

                           " نَخب النسيان"


 

مسرحية نخب النسيان مسرحية شعرية تناولت القضية الفلسطينية وقضية العبودية سواءً أكانت عبودية ا لجسد أو عبودية الفكر بطريقة تراوحت بين الرمزية والعبثية والتجريب، وبصور مكثفة عبّرت عن الحالة التي وقعت فيها الأمة العربية جراء هذه القضية ، فالجميع ينادي بزوال العبودية ولكن الجميع يعبد في نفس الوقت ، ويبدو أن النص كان مغرقاً في الرمزية إلى درجة أن المتلقي صعب عليه فهم بعض الجوانب الرؤيوية التي أراد المخرج إيصالها وهذا ما أوقع العمل في مأزق التأويل ، لن أتحدث عن العمل كوني مشارك فيه لذلك أخذنا بعض الآراء التي قدمها المشاهدون لنكون موضوعين قدر الإمكان :

الأستاذ علي السيد :


سأتحدث عن المهرجان بشكل عام : إن كل مخرج يعي ما يفعل تماماً ولكن المشكلة تكمن في إيصال هذه المعلومة إلى المتلقي فالمخرج ينشغل في الفكرة نفسها وهذا ما ينسيه الجمهور ، فالمخرج انشغل بتقديم الفكرة أكثر من إيصال الفكرة ، وقد تفاوتت أفكار المتلقين بالنص الذي يقدمه المخرج ولكن أعتقد أنه يجب أن نجتمع جميعاً على فكرة واحدة ألا وهي فكرة المخرج أو الكاتب ، لذلك يجب تقدير كل الفئات المشاهدة قبل تقديم الفكرة إليهم ، ثانياً بالنسبة للممثلين لن أقول انه ضعف ولكن حبذا لم يتم العمل على الممثلين أكثر فالممثل هو المترجم الاول للنص وإذا أعطاني الممثل ترجمة خاطئة للنص فبالتأكيد ستصلني الفكرة بشكل خاطئ ، وإن المشكلة التي لاحظتها منذ بداية المهرجان إلى الآن هي مشكلة الممثلين فالصوت غير مفهوم وهناك توتر وتشنج دائم على المسرح ، فالمخرج في كافة العروض لم نلاحظ أنهم عملوا على الممثلين بالشكل الصحيح إذ يكفي أنه حفظ دور بالإضافة إلى بعض الحركات ليظهر على المسرح ويقدّم، فأتمنى العمل على الممثل بشكل أكبر، ولكن رغم كل ذلك نحن رأينا هذه السنة عروضاً جميلة جداً ونحن كفرقة برواز تشجعنا كثيراً للمشاركة في المهرجان في السنة القادمة إن شاء الله.
أما عرض اليوم فقد كان عرضاً جميلاً ورأينا قوة في الاداء وقوة في الديكور والملابس والممثلين نوعاً ما ولكن تعقيدا لفكرة أيضاً لاحظتها في العرض فبرأيي كان يمكن أن يضع المخرج حلولاً إخراجية أفضل وأبسط لتصل للمتلقي بطريقة سهلة
.

 

الممثل معتز سيجري :

في البداية أشكر رابطة جول جمال أنها قدمت لوناً جديداً من المسرح لنراه في مهرجاناتنا الشبيبية ، بالنسبة للعمل فالمخرج أراد من خلال خمس وعشرين دقيقة تقديم كل ما لديه وصراحة هذا ما أوقعني بإرباك شديد ، أيضاً برأيي أن هذا العمل كان بحاجة إلى بروفات للإلقاء فأحياناً كان بادياً على الممثل التشنج وكأنه واقف على منبر شعري يلقي قصيدة ما فأختلط المسرح بالأمسية شعرية فلم يوصل إلي ما يريده وحتى الكلام لم يكن مفهوماً في بعض الأحيان .

الممثل ياسين عدس : 


صراحة اعتبر أن البدء بهكذا نوع من المسرح بالنسبة لأول عمل إخراجي للمخرج اعتبره مخاطرة شديدة ومجازفة ومحاولة من المخرج في عمل شيء مهم ولكن من غير خبرة ، فانا شعرت بالضيق من العمل لدرجة أني خرجت ودخلت كثيراً إلى المسرح فهناك جهد كبير من الممثلين والكادر ولكن القضية الفلسطينية هي هي منذ الأزل ولم تتغير وأعتقد أن هناك مواضيع مفيدة أكثر كان يجب أن تطرح وتكون أفضل من هذا العمل ، وأتمنى أن نخضع لدورات لنرتقي بمواهبنا أكثر قبل أن نقدم على هذه الخطوة.

 

أسرة العمل  :

 

سينوغرافيا و إِخراج : ثائر مسلاتي

إشراف : الفنان نوح عمار حمامي

 مساعد مخرج : أغيد شيخو


شعر : طه عرب – ثائر مسلاتي - محمود نايف الشامي

كلمة المخرج: 


(نخب النسيان : مسرحية تعكس واقع القضية الفلسطينية بقصائد شعرية ,تظهر الإرهاب الوحشي الإسرائيلي بلغةً تعتمد الصورة والأداء)




الأداء المسرحي :


معن نشار – يمان نجار– أفين خليل

طه عرب – أغيد شيخو – ثائر مسلاتي



هندسة الصوت: غيث مزيك

هندسة الإضاءة : فاتح جوهر

تصميم البروشور : الفنان فراس جليلاتي

شكر إلى كل من:

براء بهلوان – محمد زعيرباني -عثمان مصطفى - لوسين – فرقة برواز لفنون الأداء والأدب

رابطة جول جمال - سامر النقيب - مصعب شيخو - محمود بلال 

مسرح الكواكبي - عمار طحان

مصطفى أغا – خضر شلار – نهر الفن

  

أغيد شيخو _ عالم نوح


Share |





التعليقات على المسرحية الشعرية نخب النسيان المهرجان التاسع والعشرين لمسرح الشباب حلب 2011


شكرا فافي
أغيد شيخو

شكرا فافي هاد من ذوقك... وانشالله منشوف ولادة مجلة في قائمة المجلات الأولى في الوطن العربي بفضل جهودك ومثابرتك... مع تمنياني بالتوفيق


الله يوفقكم
fafi star

الله يوفقكم يا شباب وتجعلكم دائما متقدمين نحو الامام و تصعدو سلم النجاح لاخر مكان يوصل له


شكر كبير
ثائر مسلاتي

شكر كبير للأستاذ نوح حمامي على كل ما قدمه لنا ونوعدك ان نكون مسرحين وأن نقدم دائما الجميل والمفيد مع تحياتي لأغيد ويمان وأفين ومعن وطه ومحمود وغيث ونوفل وأحمد ووفا وفراس وغنى وفاطمة وفاطمة والجميع والحضور ..


شكرا
nouh

شكرا ثائر مسلاتي شكرا يا شباب أن تشاركنا في هذا العمل. وإلى اللقاء


ما بعرف
طه

أنا صراحة لم أستمع بتقديم هذا العمل بقدر ما استمتعت بالبروفات معكون يا شباب شكرا كتير لكم و انشالله بيكون أمامكم مستقبل رائع








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات