لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المطران غريغوريوس يوحنا ابراهيم رئيس طائفة السريان الأرثوذكس

المطران غريغوريوس يوحنا ابراهيم رئيس طائفة السريان الأرثوذكس

الكنيسة السريانية الأرثوذكسية


أبرشية حلب وتوابعها


تاريخ الانتخاب 4 آذار 1979 (34 سنة، 35 يومًا )

سيامته الكهنوتية 1967

الجنسية : سوري

الألما ماتر: المعهد الحبري المشرقي، روما، إيطاليا

 



مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم (بالسريانية: ܡܪܝ ܓܪܝܓܘܪܝܘܣ ܝܘܚܢܢ ܐܒܪܗܡ‏) (ولد 18 آب 1948) هو مطران حلب للسريان الأرثوذكس. ولد في القامشلي بسوريا في 18 آب 1948. التحق بكلية مار افرام في لبنان حيث درس اللاهوت والفلسفة، وتخصص لاحقا في شهادة ماجستير في تاريخ الكنائس المشرقية وبكلوريوس القانون الكنسي المشرقي في روما سنة 1976.

سيم بين سنتي 1967 و-1977 كاهنا على أبرشيتي هولندا وبلجيكا، وأصبح لاحقا نائبا بطريركيا على السويد بين 1976-1977. كما عين لاحقا رئيسا على المدرسة اللاهوتية بلبنان.

 

سيم مطران على حلب وتوابعها في 4 آذار 1979، حيث حاز على لقب غريغوريوس بحسب التقليد السرياني.

لديه العديد من النشاطات المسكونية من أهمها عضوية اللجنة المركزية في مجلس الكنائس العالمي بين 1980 إلى 1998.

بجانب ذلك قام بتأسيس والإشراف على دار ماردين -الرها للنشر بحلب والتي نشرت المئات من الكتب في المواضيع المسيحية والتاريخية

 


           


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات