لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المطرب حمام خيري

حمام خيري

مطرب من جيل العمالقة تربع على عرش الطرب بحلب وأخذه عن أفضل المعلمين فيها،
تشرب الموروث الغنائي وأجاد فيه ثم انطلق ليشق طريقه الخاص النابع من التراث والمتوافق مع الحداثة، 
له جمهوره الكبير سواء في حلب أوفي باقي أرجاء الوطن العربي.
نال جائزة أفضل أداء في مهرجان اتحاد الإذاعات العربية بالقاهرة عام 2000

 


شارك في مهرجانات عديدة محلية وعربية وغيرها منها -
1998-2000-2002 - مهرجان المحبة والسلام في سوريا أعوام
1995- مهرجان الأغنية السورية عام
1996-1997- مهرجان المدينة الدولي في تونس اعوام
1992-1993-1995-1997- مهرجان قرطاج الدولي في تونس أعوام
2000-2002
1993-2000-2002.-2006- مهرجان سوسة الدولي في تونس أعوام
2000-2002-2006- مهرجان الحمامات الدولي في تونس أعوام
2000- مهرجان بصرى على مسرح قلعة حلب الأثري الدولي عام
2003.- مهرجان مسرح المدينة في بيروت عام
- مهرجان طريق الحرير الدولي على مسرح قلعة حلب الأثري أعوام 2001-2002-2003
2006- مهرجان القلعة والوادي
2007-2006 - افتتاح مهرجان حمص المسرحي
2007- افتتاح مهرجان بصرى الدولي
مهرجان الحمامات ـ 2008
افتتاح مهرجان بصرى الشام ـ 2009
حفلة معهد العالم العربي بباريس ـ 2010
ختام مهرجان حمص للفنون ـ 2010

له تقليد سنوي بإقامة حفل على مسرح قلعة حلب الأثري


Site: www.hamamkhairy.tv Syria, Aleppo
www.hamamkhairy.com Phone: +963 21 3336917
E-mail: hamam@hamamkhairy.tv Mobile: +963 94 4508889
Fax: +963 21 33291001



Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات