لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الملتقى الاوربي المتوسطي 15-7-2012

 

الملتقى الاوربي المتوسطي
تصميم المهندسين عبد القادر سقا وعبدالله قطان


عبد القادر السقا


فكرة المشروع
عمل مشروع يجمع بين دول اوربا  ودول المشرق التي على حوض البحر المتوسط واحداث نقلة بالعمارة للربط بين الحداثة واللمسة العربية


المشروع
هو مشروع يجمع بين دول البحر المتوسط  ودول الاوربية   يجمع فعاليات لاحداث تقارب افضل بين العرب والغرب

المشروع يحتوي على العناصر


مبنى الدراسات والمنظمات : يحتوي على مكاتب للدراسات لمنح الشهادات بالاضافة للمكتبة والمطعم البانورامي ومكاتب للمنظمات الدولية  بالاضافة للبنوك والادارة المبنى ذو طابع يجمع بين الشرق والغرب ويوحي بالتداخل والتقارب بينهما ويشكل بوابة دخول للمشروع تعكس ضخامة المشروع مع تواجد لمسة الحداثة والطابع العربي 

مبنى المعارض : مبنى لاقامة المعارض ويحتوي على ربط بين المعرضين بساحة عرض مظللة



 مبنى المؤتمرات و مكاتب الدول التابعة : ويحتوي على قسم خاص للمؤتمرات والتغضية الاعلامية وقسم اداري وقسم للمدرجات وطابق لكل دولة مشتركة وبالنسبة للتصميم يسود عليه الطابع العربي فنرى انعكاس ذلك ع المساقط والواجهات التي تنطلق من الزخارف العربية والخط العربي

بالاضافة الى سكن خاص بالدوبلوماسين
وفندق خمس نجوم  ومول رجال اعمال لهما اطلالة ع الجزء الدوبلوماسي وهما ذو تخديم للمشروع وعلى مستوى المنطقة

 


 

زكريا محمود_ عالم نوح


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات