لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المهرجان الشعري الشبابي الرابع اليوم الثاني 24-2012

 

 

 

 

مديرية الثقافة في حلب
بالتعاون مع
الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون
و
مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية

يتشرفون  بدعوتكم لحضور:
المهرجان الشعري الشباب ي الرابع(2)

محمد ساهر صابوني - فوزية شيخ دبس - فاطمة داية
محمد منصور - سعاد داية - فاطمة حشاش - محمد نذير عدل
مرام شعار - إيمان قره - محمد عارف الكريز

لجنة التحكيم الأديبان: محمد رؤوف بشير - محمد بشير دحدوح
يدير المهرجان: أ. مهند ميري



وكان ذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم الثلاثاء 24 نيسان 2012
في كنيسة الشيباني - الجلوم

 

 

ونقدم لكم بعض القصائد التي وصلتنا

محمد ساهر صابوني

 

مضي بيّ العمـر والقلب يلتهــــبُ
والروحُ في آخــر الأيـام تنسحــبُ
أمام عينـي تضيــع أحـــلامــي
كما بجــوف الليل تختفـي الشهــبُ
واسمي على جدران الحزن قد كًتِـــب
فمن يبالـي بمـن مرّوا ومن كتبـــوا
وذئب قهري خلـف الحُلــم مختبــئٌ
حتى إذا ما حلمـتُ غاضبـاً يثــــبُ
والعقل في كنف الأوهـام مضطـــربٌ
حتى إذا أمِـن .. فالوهـم يضطـــرب
دعوتُ ربّـي ليُذهِــب الأذى عنـــي
فإذ بكل أحبائـــي وقـد ذهبــــوا
والقلب إذ ماتَ .. للمــوت أسبـــابٌ
فـالحـبُّ للمـوت لـيس بعـده سـببُ
والحب يغرينـي بشهــوة اللهــــب
طفلٌ إلى بهرج النيـــران يقتـــربُ
نيرونُ ما ماتَ ، روحـي هي رومـــا
ففي حواري الروح ينطفـي اللهــــبُ
نيرون ما ماتَ ، في صدرهــا يحيــا
ما ضرّهـا لومٌ..ما هزّهـا عتــــبُ
أسميتهــا قمــري ، أهديتهـا قدري
سكنتُ فـي ضجري ، للموت أرتقــبُ
من قسوة السهر دمعي غشا نظـــري
عيناي مع بصري من جَوريَ هربــوا
الذلّ يطوينــي ، يجـول في أثــري
من كثرة السفــرِ الروح تغتـــربُ
في عالم الحبِ أرجــوك يا ربـــي
أوقف على دربي خِـلٌّ له قـلـــبُ
كــأنمـــا الدنيـــا شـلّال آلامٍ
على امتداد الدهــر فيّ ينسكـــبُ
من كلّ حدبٍ همٌّ لا يفـارقنـــــي
من كلّ صوبٍ جـرمٌ فيَّ يُرتَكـــبُ
كأنني تائــهٌ في وسط بستـــــانٍ
من كل طرْفٍ ذئـاب اليأس تقتــربُ
هذا هو الحــبُّ ، هذا هو العشــقُ
في جاههِ ذلٌّ ، في صدقه كــــذبُ
أسطورةٌ تـُروى ، وهـمٌ يطاردنـ،ـا
موتٌ شهــيٌ لنا كأنه العنـــــبُ
لموتنا صـرنا نكتب الشعــــــرا
ما فادنا شعـــــرٌ ، ما فادنـا أدبُ
كأسٌ على الإنســان سوف يشربهــا
كما ملايين العشّــاق قـد شربـــوا
كأسٌ مبهرجـــةٌ سننتشـي فيهـــا
في جوفها سمٌّ ، إطارهــا ذهـــبُ
فليسمع الكلّ قصيدتـــي هـــذه
نيرون ما مـاتَ .. ما انطفى اللهـبُ
في كلِّ زوجيـن هناك نيــــرونٌ
هنالك رومــا...في السر تلتهــبُ

 

 

زكريا محمود_ عالم نوح

 

 


Share |





التعليقات على المهرجان الشعري الشبابي الرابع اليوم الثاني 24-2012


صديقي الأغلى
hameed khateeb

عارف الكريز صديقي الذي افتخر به صديقي الشاعر صديقي الرائع اكثر ما يعجبني بك ثقتك بنفسك انتقاءك للمواضيع وقصيدة ارق النهاية








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات