لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

اليوم الثاني وسمير طحان

الرابع والعشرون من نيسان
أَلْطَم: مُبْتَقِع الخد.
حلم: سود خدود، جنِيّة السعود. علم: الستر الفاضح.
1 ـ أعراض اضطراب غريزي وعاطفي وفكري ـ 2 ـ دلائل تشابك الحسّ والشعور والتفكير ـ 3 ـ علائم اختلاط الشهوة والإحساس والآراء ـ 4 ـ بوادر صراع بين الحواس والقلب والعقل ـ 5 ـ دلائل وجود مشكلة جوهريّة ـ 6 ـ دعوة إلى ضرورة مواجهة الذات لاتّخاذ قرار مصيري ـ 7 ـ الإفراط في التحليل تفريط في التركيب ـ 8 ـ تضارب العناصر يُعجِز الكائن ـ 9 ـ خلَل الكينونة شلَل الصيرورة ـ 10 ـ استحالة الإحاطة بالوقائع تمنع إماطة الذرائع وتقود إلى الإناطة بالشرائع ـ 11 ـ ضرورة تفكيك المعضِلة الكبيرة إلى مشاكل صغيرة ـ 12 ـ طَبِّقْ منطق الحواس على الحسّي ومنطق العواطف على الشعوري ومنطق العقل على الفكري ـ 13 ـ وجِّهْ غرائزك باتجاه مشاعرك والإثنتيْن باتّجاه تفكيرك والثلاثة باتّجاه فعلك فتنجح ـ 14 ـ استخدمْ عدسة العقل المقرِّبة لتجميع خيوط القرار في محرق التنفيذ ثمّ ضعْ عدسة العقل المُبعِّدة في محرق التنفيذ لتنشر أنشطتك في كافة الاتجاهات ـ 15 ـ أعراض التعارض تزول بوسائل التكامل وأهمّها: التسانُد والتساعُد والتعاضُد والتكاتُف والتآلُف والتأييد والتضامُن والتكافُل ـ 17 ـ أمسكْ برؤوس خيوط المشكلة تحلّها ـ 18 ـ انسجْ من خيوط المشكلة المحلولة شبكة حياتك المقبلة.

أغنية طير الأرندش
لحّنا سمير كويفاتي وغنّاها ميشيل أشقر

 طير الأرندش بالحبّ وشوش
بجناحو صفّق طار وخفّق

الله ما جمع
إلاّ وفّق يا أرندش

يتهنّى قلبك يا عروسة
معلّق قنديلك يا عروسة

جاكي وعدك وارتحتي
جاكي سعدك وافرحتي

أمّا نحنا وقعنا بمحنة
رفيقنا صديقنا

صار من حقّك
ما عاد من حقّنا

يا مسعد حظّك
ويا متعس حظّنا

ربّي يا ربّي فينا ترفّق
الله ما جمع إلا وفّق

يا أرندش
أغنية عيد الحب
لحّنا سمير كويفاتي وغنّتا ميّادة بسيليس
يا بعيد متل منار
وأبعد من أبعد نظرة

يا قريب متل أسرار
وأقرب من أقرب ذكرى

يا أهنى من النوم
بحبّك اليوم

أكتر من مبارح
وأقلّ من بكرا

شي غريب غامض فيك
بياخدني منّي إليك

بدوّبني فيك
بدوّخني عليك

وأنت متل النحلة
من زهرة لزهرة

يا عالي متل نجوم
وأعلى من أعلى شهرة

يا عميق متل هموم
وأعمق من أعمق حسرة

يا أهنى من النوم
بحبّك اليوم

أكتر من مبارح
وأقلّ من بكرا

يا حلمي الوردي
يا برعم وعدي

يا كل شي بدّي
لا تقلّي هدّي

ما فيني هدّي
ما دامك حدّي

والدنيا في حبّك
ما بيخلص سحرا

يا فايح متل عطور
وأعطر من أعطر زهرة

يا رائع متل النور
وأروع من أروع فكرة

يا أهنى من النوم
بحبك اليوم

أكتر من مبارح
وأقلّ من بكرا

 

***أحبّك***

1/ أحبّك أحياناً طوفاناً
وأحياناً بركاناً
أحبّك دائماً
وعقلي بك يظلّ هائماً
وحبّي حولك يظلّ حائماً
وكياني عليك يبقى قائماً
وقلبي في بحورك يبقى عائماً
أحبّك أحياناً وأحبّك دائماً


2/ أحبّك أصلاً لذاتك
وفرعاً لذاتي
أحبّك جوهرياً للذّاتك
وعرَضيّاً للذّاتي
أحبّك لي وأيضاً لك
ويحلو لي ما يحلو لك
لك أساساً حياتي
ولي ثانوياً حياتك
وهذا لا يمنع بل يدفع
إلى أن تكون لي حياتي
ولك حياتي
فلنفكّر بذاتك


3/ أحبّك أكثر من الفلّ
يضيء وهو في الظلّ
أحبّك أكثر من الورد
دافئ رغم البرد
أحبّك أكثر من الياسمين
ضعيف ولا يستكين
أحبّك أكثر من القرنفل
نجم سحره لا يأفل
أحبّك أكثر من المنثور
هادئ وعن حقّ يثور
أحبّك أكثر من الزنبق
بالوداعة يعبق
وما أَحبّ الزهور عندك؟
أنت وحدك
ما هذه المبالغة!
ذبحتني بلطفك
الحبّ غلب النابغة
وأنا مرآة عطفك


4/ أحبّك إعجاباً
سلباً وإيجاباً
أحبّك ميلاً
قطرةً ثمّ سيلاً
أحبّك جوىً
أحبّك هوىً
أحبّك تعلّقاً
تسطّحاً وتعمّقاً
أحبّك صبابةً
صحراء وغابةً
أحبّك ملقاً
كمداً وألقاً
أحبّك كلفاً
بالتقسيط وسلفاً
أحبّك عشقاً
كذباً وصدقاً
أحبّك شعفاً
قوّة وضعفاً


أحبّك شغفاً
هدوء وشغباً
أحبّك ولعاً
مجوناً وورعاً
أحبّك تيماً
صحواً وغيماً
أحبّك تبلاً
نبوغاً وخبلاً
أحبّك تدلّهاً
تأنّسناً وتألّماً
أحبّك هياماً
سكوناً وهياجاً
أحبّك دنقاً
رضىً وحنقاً


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات