لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

اليوم العالمي للاجئين 2011 الثلاثاء 21 حزيران

ضحكات وفرح كانت تشع أثناء عرض فيلم "عطلة مستر بن"

أطفال كثيرون وأمهات ... وبعض الآباء....

فيلم رائع ... مشاهد أروع

 

وفي ختام الفيلم والرجوع إلى الواقع كان هذا اللقاء الذي نرجوا أن يلقى الأذن الصاغية والحل السريع:


صفية ..... سيدة عراقية من اللاجئات إلى سوريا


لقد كانت فعالية اليوم جميلة جداً حيث تم اختيار الفلم بناءاً على طلبنا , و نحن هنا في سوريا نعامل كما المواطن السوري ولا نختلف عنه بأي شيء ولكنني أود مناشدة الجهات المعنية في موضوع "الإقامة" فلدي أبناء يدرسون وعليهم مغادرة سوريا إلى العراق فور انتهاء امتحانات العام الدراسي ....


مصطفى عبد الرحمن ...... ابن صفية ... شهادة إعدادية


بالنسبة للامتحانات لا يوجد فارق بيني وبين الطلاب السوريين, ولكن أعاني من مشكلة تجديد الإقامة فعلي العودة إلى العراق في 30/6 و أنا مهجر لا أستطيع العودة.

وبعد انتهاء الفيلم

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات