لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بالعز ملون يا علمي 22 حزيران 2011

ونتابع اليوم الأخير من هذه الفعالية، صور .. صور.. وكثير من المحبة يوم الثلاثاء 22-6-2011

 

 

جانب من الحضور الرسمي

وكل الشكر للذين أخرجوا هذه الفكرة إلى النور

 

 

 

 

 

وقد كان لنا لقاء سريع مع عدد من الموجودين في الفعالية وهم:

 

محمد حسني قمري ...... أحد المتواجدين في التجمع

أنا هنا للتضامن مع سيادة الرئيس بشار الأسد ضد جميع المؤامرات التي تواجه بلدنا الحبيب سوريا , فنحن جميعنا أرواحنا فداءاً له و بإذن الله فإن محاولات المغرضين باءت بالفشل .


عبد الحميد عزيزي .... طالب علوم سياسية

 
ما هو رأيك بتجمع شباب سوريا ؟

التجمع كان عبارة عن بشارة خير بالنسبة لسوريا بانتهاء الأزمة التي تعرضت لها, و أهم ما نراه هنا هو الاجتماع الموحد تحت راية العلم السوري دوناً عن أفكارنا وتوجهاتنا السياسية فنرى كل أطياف الشعب محلقة حول علم وطننا الحبيب .


ما أهمية الدعم في مثل هذه الظروف ؟


للدعم الشعبي أهمية كبيرة في هكذا مواقف , بغض النظر عن السياسات الحكومية للدول الأخرى فأنا أرى تفاؤلاً متجسداً بوعي شعبنا و ثقافته السياسية الواسعة التي نمتلكها كسوريين و هذا ما أدى إلى التصدي للمؤامرات الخارجية .

كلمة أخيرة.....


أتمنى أن نبقى على هذه السوية من الثقافة و أن يزيدها ووعيه أكثر, و أضيف أنني أتفاءل بخير قادم ..

 جلال مولوي _ عالم نوح

 


Share |





التعليقات على بالعز ملون يا علمي 22 حزيران 2011


عشت خفاقا عزيزا يا علم بلادي الحبيب
ريما ديبو

نشكر جهود عالم نوح على هذه التغطية الرائعة المشرفة لحدث وطني تاريخي له معاني سامية كبيرة في نفوس الشعب السوريى الاصيل الذي تربى على الاصالة والكرامة والصمود..واشكر الاستاذ نوح الذي يغطي الحدث بكل تفاصيله ويؤرخ مثل هكذا حدث عظيم لن تنساه سورية أبدا لانه يعبر عن الاحاسيس العفوية التي نضحت من قلوب أبنائها الاصيلين الرائعين الذين لم نعهدهم إلا أوفياء ومخلصين لتراب هذا البلد المنيع الشامخ الابي..عاشت سورية حرة أبية..و إن شاء الله خلصت المؤامرة


لتبقى شامخا يا علم بلادي في سماء العالم كله
ريما ديبو

بعشقك يا علم بلادي الشامخ في وجه الأعادي وعشت خفاقا عاليا في سماء حبي الابدي سورية وفي سماء كل الوطن العربي.. شكرا لكل الجخود المبذولة لإنجاح هذا العرس الوطني شكرا لأصحاب الفكرة شكرا لكل من نفذها وساعد على ظهورها إلى النور والشكر الأكبر لهذه القلوب الوطنية التي نضحت عشقا فترجمت محبتها هذا العرس الرائع الجميل وهذا ليس بعيد عن أهل حلب الأصيلين الأوفياء للبلد الرائع الشامخ سورية الحرة الابية على طول الزمان.. والشكر الاول والأخير لهذا المنبر الحر الشريف الذي واكب هذا العرس الرائع بكل تفاصيله وعلى رأسهم الاستاذ والفنان الاستاذ نوح الذي عهدناه دائما في كل فعالية يصورها أن يكون جهده أن يجعلنا كل تفصيل في أي حدث ثقافي راقي يقدم عبر صفحات موقعه ومنبره الحر الشريف الوطني








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات