لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

برواز تغرّد في جامعة حلب

أحيت فرقة برواز لفنون الأداء والأدب حفلاً غنائياً راقصاً اليوم وذلك على مدرج الباسل في جامعة حلب وبحضور حشد كبير من المهتمين بفنون الأداء والمذوقين للفن بمختلف أنواعه" الرقص التعبيري والبريك دانس والغناء الغربي وغناء الطفولة " بالإضافة طبعاً إلى الأنتراكت المسرحي الذي أصبح معرفاً من قبل أصدقاء برواز والمهتمين بها ألا وهو أم ديبو وأبو ديبو حيث تعالج برواز في أنتراكتاتها هذه من خلال هاتين الشخصيتين المشاكل والمواضيع التي تهم الطالب والمجتمع بشكل عالم من خلا نظرة كوميدية ساخرة إلى هذه الظاهرة.

في ضوء هذه الحفلة الراقية والمفاجأة للحاضرين وكان ذلك واضح من خلال ردات فعلهم ، كان لعالم نوح لقاء سريع مع المؤسس الفني لبرواز الأستاذ جلال مولوي:

صراحة كان لدينا اليوم خوف شديد من أننا نقدّم شيئاً جديداً ومن الممكن ألا يتقبله جمهور جامعة حلب، ولكن والحمد لله فقد لاحظنا ردود الفعل الإيجابية إلى درجة أننا كنا مربيكن في النهاية كيف نختم العرض لأن الجمهور أخذ يطلب المزيد وكان رافضاً لفكرة انتهاء العرض وبالتأكيد نحن نفتخر بهكذا جمهور وهذا يدفعنا بشكل كبير إلى تقديم أقصى ما لدينا من طاقات لنكون دائماً في السوية التي يروننا فيها .
وقد قدمنا فقرة الرقص التعبيري كشيء جديد في جامعة حلب حيث تطرقت إلى موضع الكبت الذي في داخل الإنسان وكيفية تحرره من هذا الكبت وكانت تستعرض فكرة تحرر الأجيال من هذا الكبت مع مرور الزمن ، وأيضاً فقرة البريك دانس بالإضافة إلى فقرة الغناء الغربي التي تضمنت نمط غناء الكلاسيك والراب التي قدمها كل من الفنانين باسل خليلي وريّان ألاتونجي بالإضافة أيضاً إلى فقرة غناء للأطفال.

كما صرّح الأستاذ باسل حاجولي المؤسس الإداري لفرقة برواز:


أود بدايةً أن أوّجه الشكر الجزيل إلى كافة المسؤوليين الذين حضروا حفلنا هذا وأيضاً إلى كل من ساعدنا في إنجاح هذا العمل وبالأخص الإتحاد الوطني لطلبة سوريا وعمادة الكليات التي ساعدتنا في تأمين مكان للبروفات وأيضاً الهيئات الإدارية في جامعة حلب و بالأخص الهيئة الإدارية لكلية الزراعة وأيضاً هيئة كلية الحقوق.
وأيضاً أودّ أن أبشر برواز وجمهورها أنه أصبح لهم مكان خاص بهم في المدينة الجامعية ويستطيعون التدرّب فيها وقتما يشاؤن وأيضاً فقد عرض علينا أن نشارك في تركيا ونمثل جامعة حلب في مهرجان عنتاب خلال الشهر الخامس ، وطبعاً نشاطاتنا مستمرة خلال الأيام القليلة المقبلة فهناك حفل تخرّج طلاب إعداد وتدريب ممثل مسرحي بالإضافة إلى معرض للفن التشكيلي ومهرجانات عديدة خلال هذا الشهر.

أغيد شيخو _ عالم نوح

 


Share |





التعليقات على برواز تغرّد في جامعة حلب


برافووو
dani

والله كان الحفل قمة في الروعة انبسطنا كتير بكل الفقرات بالرغم من الامكانيات الشبه معدومة لكن قدروا الشباب بالارادة والعزيمة انهم يحققوا نجاح ادهش الجميع الصراحة وكانت فقرة الرقص التعبيري اجمل الفقرات الي قدموها الشباب بتمنى الكم كل الخير وبشكر صديقي جلال على هل الروح الحلوة الي عنده تمنياتي للجميع بالتوفيق شكرا عالم نوح على التغطية المستمرة لكل النشاطات القائمة بمدينة الشهباء


الى الامام
samo

تهنأة من القلب لكل اعضاء فرقة برواز الى هذا المستوى من الرقي والتقدم الذي كنا نفتقده في جامعاتنا ومجتمعاتنا والشكر كل الشكر الي حبيب قلبي الاستاذ المبدع جلال مولوي على هذا الجهد والتعب المتواصل منه الي الرقي بالفرقةالمجتمع . وكما انا ملاحظ انه قد بدأت هذه الفرقة حصاد اول مجهوود ثمارهاا اليانعة وبالتوفيق والى الامام وشكراتاا








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات