لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بروفات فرقة جلنار على مسرح مديرية الثقافة في حلب بتاريخ 30-11-2011

 

 

 

تأسست فرقة جلنار في سورية عام 1997 على يد الفنان علي حمدان.

تضم الفرقة أكثر من 50 راقص وراقصة. تهتم هذه الفرقة بالموروث الشعبي والفلكلوري السوري والعربي وتسعى لإحيائه وتطويره.
من أعمالها المسرحية:
نقوش زمنية
أوغاريت
الأخطبوط،
القرن الأسود
هذيانات مرة
أوبريت عناق الينابيع

شاركت الفرقة بالعديد من المهرجانات المحلية والعربية والعالمية.
قامت في بداية عام 2010 بجولة أوروبية بالتنسيق مع وزارة السياحة.

ونقدم لكم صور من البروفات من يوم الأربعاء 30-11-2011 التي حضرها 27 راقص وراقصة

كما كان لعالم نوح لقاء مع الأستاذ علي حمدان مؤسس الفرقة والذي تحدث عن العرض في حلب قائلاً :

 

سحر الشرق هو عبارة عن آرابيسك سوري، فيه لوحات تعبر عن التنوع السوري الموجود في الفلكلور، وهذا التنوع خلق تنوّع بالموسيقى والأزياء، وهذا الأمر صعب أن تراه في مناطق أخرى من العالم، وحقيقة نحن لم نعطِ التنوّع الكبير حقه بل أغفلنا جزء كبير منه ربما بسبب الوقت لأننا في حال فعلنا ذلك فسنحتاج لعرض مدته من ثلاث لأربع ساعات.

الغرض من إبراز هذا التنوّع أن نقول للجمهور بأن سوريا بالفعل هي مهد الحضارات والديانات من خلال ترجمة هذا الأمر رقصاً، وأيضاً أردنا أن نقول أن سوريا الآن بحاجة لكل مواطن منتمي إليها أينما كان, فلكل شخص أمّان أم ولدته وسوريا.

نحن بحاجة للدفاع والحفاظ على التراث السوري على الأقل كما سلّمه لنا أجدادنا، وهذا ما سترونه واضحاً في آخر مشهد من العرض.

 

ما أنواع وأنماط الرقصات الموجودة في العرض؟

أضفنا في تصميم الرقص تفصيل أعتبره مهمّاً, لتلبية الشرائح المختلفة, فحاولنا ألا نقدم الفلكلور بشكله التقليدي فنفضنا الغبار عنه و أعطيناه روح شباب ومسحة من الرقص الحديث فخلق نمط جديد هو مزيج من الجوهر الفلكلوري وبين الحداثة، هذا الأمر ينطبق على والملابس والموسيقى أيضاً، فنحن استفدنا من التطوّر التكنولوجي ومن عنصر الإبهار البصري وحاولنا توظيفه لتلبية الذائقة لدى الجمهور بحيث يلاقي الاستحسان من مختلف الأعمار.

 

هلا حدثتنا عن الفرقة بشكل عام؟

تأسست الفرقة سنة 1997 وكان لها مشاركات مهمة جداً داخل الجمهورية العربية السورية كمشاركتنا في مهرجانات المحبة والأغنية السورية وبصرى، وخارجها كان لنا مشاركات في مهرجان دبي للتسوق ومهرجان جرش ومهرجان الدوحة الثقافي.

أيضاً كان لدينا جولة حول العالم في بلدان أوروبا وأميريكا، بالإضافة لمشاركتنا في عدة أعمال مسرحية منها "الدومري" و"أرابيسك" و "دمشق مدينة عتيقة الهوى" و "هذيانات مرة" و "عناق الينابيع" الذي أخرجه الفنان جمال سليمان لمؤسسة "أنجال هزاع" التي تعنى بثقافة الطفل، كما كان لنا مشاركة مع جوقة الفرح كعرض "وسع السما فيروزيات" مع إلياس الرحباني و سنقدم حفلات عيد الميلاد بعنوان "وطني حبيبي" بشكل مشترك بيننا وبين الجوقة, الذي سيقام في 21 و 22\12 في دار الأوبرا.

الفرقة فيها أكثر من 50 راقص وراقصة، لكن نحن الآن في عرض حلب أحضرنا جزء يمثل 26 راقص وراقصة لأن المسرح لا يستوعب العدد الكامل، لكن أخذنا بعين الاعتبار بأن نحضر راقصين من الجيلين الجيل القديم والجيل الحديث.

إستراتيجية الرفقة بشكل عام هي أن تحكي الهوية السورية، لأنها تميّزنا كشرقيين عن الغرب.

فالعادات والتقاليد مهمة فمثلاً "استقبال النسوان" ليست جلسة نسائية للكلام فقط بل كانت في فترة من الفترات تستخدم لنقل أخبار الثوّار أيام الاستعمار الفرنسي، فكانت بمثابة وسيلة إعلامية !

ما هي الشروط التي يجب أن تتوافر في الراقص من وجهة نظرك؟

الموهبة أساساً, سرعة البديهة, الحس الموسيقي العالي, الجسم البدني السليم, وما تبقى عملياً من تكنيك وليونة يكتسبها من خلال التمرينات، فاجتهاد كل راقص يميزه عن الآخرين، ونحن في الفرقة نتدرب بشكل يومي بحدود ثلاث ساعات.

هل من شروط معينة للانتساب للفرقة؟

لا يوجد شروط معينة ولكن يستحسن أن يبدأ الراقص بسن صغير فيعتبر جسده لبنة طرية تطوّع وتدرّب بشكل أفضل.

من أين تستمد الفرقة الدعم؟ وأين تتم التدريبات؟

الدعم ذاتي فلا يوجد أي دعم حكومي فنحن نتدرب في مسرح اتحاد نقابات العمّال مقابل فندق الديديمان في دمشق وهذا مقر الفرقة منذ عشر سنوات، وأنا مستثمر لهذا المسرح على نفقتي الخاصة وكل عشر سنوات يجدد العقد، ولكن نحن نشارك في أعمال مع وزارة الثقافة كحفلات أسابيع الثقافة في روسيا وأرمينيا .... الخ، وأيضاً أقمنا أكثر من عشرين نشاط مع وزارة السياحة، وهنا أود التنويه بأن الفرق الخاصة بالرقص في سوريا لا تتبع لأية جهة فلسنا ضمن نقابة الفنانين ولسنا مسؤولون من قبل وزارة الثقافة.

كلمة أخيرة ....

أنا مسرور كوني في حلب لأننا بحاجة لأن يعرف جمهور حلب هذه الفرقة، فمنذ افتتاح حلب عاصمة الثقافة الإسلامية 2006 لم نقدم عرضاً فيها لذلك أتمنى أن يعجبه عرضنا.

عالم نوح:

هنالك بعض اللقاءات مع أعضاء الفرقة التي سننشرها في هذه الصفحة بالإضافة إلى لقاء فنّي خاص مع الأستاذ علي حمدان عن الفن بشكل عام والرقص على وجه الخصوص، فكونوا معنا.

 

تصوير: نوح عمار حمامي_عالم نوح

لقاء وتحرير: جلال مولوي_ عالم نوح


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات