لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بسام لولو و أشياءٌ ساقطة


أشياء ساقطة
بسام لولو
إيّاكَ
أن تأكل طعاماً
سقط على الأرض
فالشيطان سرعان ما يَلْحَسُهُ

وإذا سقطت خبزة
قبّلْها والمس بها جبينك
ثم ارفعها جانباً

والدخول إلى الجنة
يقتضي من طفولتي
أن آكل رمّانتي
من دون أن تسقط منها حبّة

هذا ما انتهت إليه تعاليم أمي
فلماذا ؟؟
كلما عثرتُ على حذاء طفلٍ
أقبّله
وأُفَرْقِعُ فَرَحاً به
وأنا أبحث له عن مكان
كأيّ لوحة
في صدر بيتي

ولماذا ؟؟
ظلّت تُشاغلني "أوركيدة"
سقطتْ من رأس فتاتي
وهي تراقصني "التانغو"
خائفاً أن يدوسها الراقصون
حتى انتشلتُها وقبّلتُها ولمستُ بها جبيني
ثم رفعتها جانباً
تماماً
مثل كتاب مُنَزّل
أو خبزة مقدسة


Share |





التعليقات على بسام لولو و أشياءٌ ساقطة


very nice
ayman naddaf

كم احب أن أقرأ القصائد دائما أدخل الى عالم نوح فأرى كل يوم شي جديد فهذا ماأحبه بالموقع شكرا على جهودكم الرائعة








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات