لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بصمات تيسير قواف في السنغريا آرت

بصمات تيسير قواف في السنغريا آرت كافيه

                             بصمات فنية بين الماضي والحاضر

سنغريا آرت كافيه ـ 25 /4 لغاية 12/5/ 2013

                                     تيسير قواف

 

يقول تيسير عن معرضه:

معرضي هذا في هذه الظروف ليس ترفاً نفسياً ولاغاية مادية وإنما تعبير عن بصمة وجود وأن الحياة يجب أن تستمر رغم المحن وعزائي لكل من لامسه مصاب أليم ودعائي بالفرج القريب .. وشكراُ لإدارة Sangría Art على جهودهم واهتمامهم

 

                              

 

 

أصدقاءنا، وبما أنه معرض استرجاعي لبعض محطات الفنان تيسير قواف، هذه لمحة عن بعض هذه المراحل بقلمه:

 

 

 الصورة 1 : المرأة موضوع رئيسي لمختلف المراحل المعروضة مابين 1995 ولغاية 2013 طرحت بتشكيلات تعبيرية مختلفة بقيم إنسانية سامية

 

 

 صورة 2 : أعمال مختارة من معرضي 2010 فيها تأكيد على اللون الصريح ومضاده في عالم من الخيال الفني التشكيلي الحالم

 

 

 صورة 3 :أعمال تعبيرية ذات قيمة فنية رمزية عالية بالأسود والأبيض اعتمدت على اللمسة السريعة المختزلة 2003

 

 

 صورة 4 : مجموعة من الأعمال الفنية النحتية من مادة البرونز والخشب لها مدلولات رمزية، منفذة بتقنيات مختلفة وبعضها للإستعمال كالقلادات بالإضافة لبعض التصميمات الفنية من المفروشات الخشبية المعتقة مع إدخال موتيفات من البرونز عليها فتبدو في غاية من القدم بطرح فني تشكيلي.

 

 

 صورة 5: أعمال مختارة من معرضي 2010 فيها تأكيد على اللون الصريح ومضاده في عالم من الخيال الفني التشكيلي الحالم

 

 

 الفنان نوح حمامي، السيد ثائر فنري الفنان تيسير قواف

 

 


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات