لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بطل الملاكمة محمد مليّس

محمد مليّس

مواليد حلب /1993/
البدايات نادي الملاكم الذهبي مدرب نادي الشرطة حلب غياث طيفور
وزن : 91
بطل حلب بفئة الناشئين وزن 91
بطل سورية للناشئين وزن 91
بطل حلب للشباب عام /2010/
بطل سورية للشباب
دعيت لمنتخب الشباب السورية


أمنياتي أن أحقق بطولات دولية وأن أرفع علم بلادي عالياً في المحافل الدولية والقارية بفضل مدربي غياث طيفور.

الصعوبات التي عانيت منها  كثيراً في البداية هي من رفض والدي ووالدتي التحاقي بهذه الرياضة، ولكن عندما أحرزت بطولة سورية بدأو يشجعوني لأنهم علموا أن  رياضة الملاكمة التي أمارسها هي لعبة هواة وليست محترفين.

و شرحت لهم:  لعبة المحترفين، إنها لعبة خطيرة وتتألف من أثنى عشر جولة ومؤذية ولكن ملاكمة الهواة غير مؤذية وتتألف من ثلاث جولات، وملاكم الهواة يضع واقية رأس حماية بحيث لا يتضرر من لكمات "الخصم" وقميص عليه اسم النادي أو اسم المدينة .

وكل شكري للعقيد حكمت جرود رئيس نادي الشرطة.

ونادي الملاكم الذهبي


Share |





التعليقات على بطل الملاكمة محمد مليّس


mn amjad ela mohammad
amjad

batmannalak kel 5er ((antom alsabekoon w nahno allahkoon


من رامي إلى محمد
رامي حلواني

أهنيك من كل قلبي، وأتمنى لك أن تحرز بطولة حلب وسوريا والعرب في الملاكمة وأن نترافق مدى الحياة.








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات