لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بقايا أمل في تراكم19-6-2012



بقايا أمل في تراكم

 

قدمت أسرة تراكم لفنون الأداء والأدب وذلك في "سبورت كافيه" أمسية شعرية تحت عنوان "بقايا أمل"، شارك فيها كل من الشعراء "مهند سحلبجي، باسل الإبراهيم وأغيد شيخو" وقد ترافق مع الأمسية معزوفات على العود من قبل الفنان "كمال أبو الفضل" صاحب الأنامل التراثية.



كما بدى واضحاً في الأمسية التنوع في نوعية النتاج الأدبي المقدّم ولكن غلب عليه طابع التشاؤم أو السوداوية في طرح المواضيع، فكان هنالك استخدامات متعددة لكلمة "الموت" و"الإله" بالإضافة إلى غياب الأسلوب الشعري في الإلقاء، ولكن كون معظم الشعراء في مرحلة البدايات فإن ذلك يغفر لهم، كما تم تقييم القصائد والنتاجات الشعرية من قبل الحضور في نهاية الأمسية حيث امتازت آراؤهم بالدقة والموضوعية في الطرح مع تركيزهم على ضرورة الإهتمام أكثر بطريقة تقديم اللغة العربية وتمكنهم من الإلقاء وتجنب الأخطاء النحوية.

ومما جاء في الأمسية من نصوص للشاعر الشاب "مهند سحلبجي":

نرجسي أنا نرجسي في الحب....

وسأنقش قصيدة مدانة على ذراعاكِحتى إن عانقتي رَجُلاً غيري....يموت شنقاً.........

قلوب

إلى حديقة ما سنذهبلنرمي همومناللشجر الصامتفالأخشاب ألينمن بعض القلوب الصخرية

غربة
غربتي إليـــكِ لا تحتاج لجواز سفر
فأنتِ المدينة الوحيدةالتي أنتمي إليها..دون قيود

نخلة

الياسمينة التي تطفواعلى بيداء جسدكِتصبح نخلةأصعدها بكدلأقطف البلح
.......

الطالبةلا تدرسي الحقوقلأنه من الصعبعليكِ إخراجيمن.. سِجنكِ المؤبدأدرسي علم الأحياءْلربما ينفعني أكثر

.......

المستحيل
أبحث عن شيء يجعلني
أستخرج بذور البطيخةدون كسرهاأبحث عنشيء ما يقتلكِداخلي دون تحطيمي
........

عندماعندما أحببتكِ تغيرت كل الطباع فيَّأصبحت إن أردت أن أراكِأختبئ كأنني هارب من جريمة أختلاسعندما أحببتك أصبح للكفيفآلاف العيون

باسل الإبراهيم                        أغيد شيخو                         مهند سحلبجي

 

 عالم نوح


Share |





التعليقات على بقايا أمل في تراكم19-6-2012


كنتم مميزين فعلاً
مهند سحلبجي

بالنيابة عن كل الحضور شكرا على دعوتي للأمسية أكيد فخر لي أن أكون بينكم ليس كشاعر بل إنما كصديق محب لكم ....أشكر أيضا كل الذي حضروا معنا كشعراء أو جمهور وأخص بالشكر .. الأساتذة ...الشاعر محمود نايف الشامي ...والسيدة. بايزار بوني أكريان.... والشاعر أغيد شيخو ...والأستاذ جلال مولوي ....والأستاذ الفنان صاحب الأنامل الذهبية نوح حمامي ....وكانت أمسية جميلة...تمنياتي لكم بالتوفيق الدائم والنجاح ....من القلب شكراً








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات