لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بكري حنيفة و منار شعبوق

 

 

 

 

 

ضمن نشاطات المقهى الثقافي " أثر الفراشة " تم إقامة الأمسية الشعرية أمس الثلاثاء 9-7-2011 وذلك ضمن الأجواء الجميلة التي تعودنا عليها في أثر الفراشة ، وكانت الأمسية لكل من الشاعر الغنائي بكري حنيفة والشاعرة منار شعبوق، وقد وصلتنا بعض القصائد للشاعرة سنعرضها لكم هنا ونحن بانتظار قصائد الشاعر بكري حنيفة.

بدايةً هذا تعريف بالشاعرين كما عرّف عنهما الشاعر محمود نايف الشامي :

الشاعرة منار شعبوق :

 

 

لها مجموعة شعرية ستصدر قريباً

أنهت دراستها الجامعية في قسم اللغة الإنكليزية وتحضّر حالياً للدكتوراه في الأدب المقارن في المهجر.

.....................

 

مرّ بي

نهار غائم

وأصابع من زجاج

 

تمرّ، فتطرى حنجرتي

لتنفض الألم

يا صوتي، أين صوتي!

 

وأركض كي ألمّ حزني

قبل أن يلمني الاغتراب الأخير

 

أتيت شتاءً

كان الشتاء قصيراً ولم

لم تمطر

غداً في الربيع،

سنكبر

والمحبة، قرصة في الركبة اليمنى

أبطئ حين تأتي

تمهّل

تمهّل

تمهّل

فروحي

مصابة بالحين

أينما توجهت

كان عليّ أن أقسى

كان على الكلمات أن تطعنك

رويداً لتشرب قهري

وتشعر

وتبكي

وتجرح أصابعي

أو تمضي كفصل أخير

باردٍ جداً،

......................

بمعدةٍ خاوية

ورأس مليء بالأضواء

برائحة البحر تخترق أنفي

بسرعة ضوء من عبروا بي

باسوداد المسافة بيني وبين دمك

العالق في أصابعي

ذات غياب

 

بكرسيك الوحيد

المتصل بأرض تجهل كلينا

بعينيك تكسران الوحدة والصمت

أحبك

وأنت...بي

 

ممسك شعري

لحد سقوط العنب في طين رجلٍ

آخر

غابة صغيرة دخلتها

أبوابها كثر

كقبلات لم تنثر شيئاً في عنقي

اتركني

لأركض كقطة خائفة من الضوء

مصابةٍ بثقة

زائدة بالبشر...

 الشاعر بكري حنيفة

 

يحضّر مجموعة شعرية بعنوان" كمشة حكي" محكي

ويعمل على ديوان صوتي بصوته أيضاً تحت اسم " كمشة حكي"

كما يعمل على إصدار ديوانين وهما بعنوان" يتيم بعرس المدينة قلبي" و على رصيف الدهشة" .

غنّى له الفنان حمام خيري موشحاً بعنوان " هانت عليك مشاعري " وموشح " دار قلبي في شرابي" وأغنية " تفته هندي" وهي تطوير لأغنية فلكلورية من نفس الإسم  وقد غناها الأستاذ حمام في مهرجان الحمّامات في تونس 2008 .

كما غنّى له نجوم حلب نذكر منهم: نهاد نجار أغنية " ست الكل" 2008

والفنان حمام خيري في مهرجان الثقافة الفرنسي في باريس 2010 أغنية " نافوس وآذان " وأغنية " بمحراب عيونك هالقلب" و طولك يا نبعة رياحنك " .

وله أيضاً مشاريع أخرى قيد الإنجاز ...

 

آلاء

 

 

من غير ما وعدٍ...أتت

وكهاتف النجوى..

تغلغل في الأنا...

ولهي...وهامِ

صوتاً...نبياً

عاود الإيحاء لي

....اقرأ...لينفلت الكلام...

ويجيش بي...عطر الحضور..

فتنبس الرغبات عن

( ألق الغوى ) :

لا..

لست وحدك...

من تسامى..

عن ربيع الروح

ورداً..

للسلام...

لترد عطر تحيةٍ

حطّت..

كوشوشة الرهام..!!

تلك الصبية..

غادرت للتو..ما ورد الفصول

فأينع الوجد..

انتشى الوعد الخجول..

وتمتمت..

دنيا وئام...

فتأبجد العشق

اختزال البوح

عمّا شاءه حال الندى...

ولها استطال المنتهى

بوح الخزام...

تلك الشفيفة

و الوريفة

والوليفة

كاليمام..

يهفو لخاطرها دمي

حران عن شفة الظمي...

نشوان..

عن برد الأوام..؟!!!

فبأي آلاء الأنوثة..

يكفر القلب؟؟!!..

ويرديه السكوت..تواطئاً..

بسوى

الهيام...

يا طيب ذلك الأمس!!..

يا ..طيب ذاك الأمس..؟!!

و المابعده...

كم عبّ من لقياه..

من..نعماه!!..

من..

سهر له..

قلبي..

ونام..!!

 

كما كان له إهداء جميل إلى مقهى أثر الفراشة حيث قال فيه :

 

مرحباً أثر الرافشة

يا زماناً..

صاغ عن ميقاته، سحر البيان!!..

يا مواقيتاً..

عن الإيماء..للإيحاء..

تُستثنى...

يسابقها...

لهاث الشوق للملقى...

_ لقهوتها_

افتتان..

يالصحبتها..

مقاعدها ..

حكاياها..

صباياها...

مزاياها..

الحسان!!..

لم يزل للبوح..في الدرب..

مواعيد ستأتي..

في مهب القلب..

تنضح..باتزان..

مازالت الهمسات توحي..

والندى يثري..

ويغرينا المدى

لصدى المكان..

لم يزل

للشكر كأس

أترعها..( رغبة النجوى)..

لما ورد..

الحنان..

مرحباً...أثر الفراشة..

كل ..

آن...

 

 

أغيد شيخو_ عالم نوح


Share |





التعليقات على بكري حنيفة و منار شعبوق


شكرا
nouh

شكرا الكاتب والشاعر والصديق بكري حنيفة على هذه الأمسية وهذه الأشعار. وشكرا الشاعرة منار شعبوق على هذه الأشعار والجو الشاعر الأنثوي الذي أضفته على هذه الأمسية. نوح


كلنا..نرمم
بكري حنيفة

شكرآ لكل من ترك عطر انطباعه أولآ.. لكن بي رغبة ملحة في داخلي.. وهي طلبي من الصديق الحبيب أغيد..والذي (أتعبته معي) برداءة خطي طبعآ ههههههههههه فكان ان سقطت بعض المقردات سهوآ..وعلي يتوجب التعديل بها شاكرآ تعاونكم..وموقعكم المحترم(عالم نوح)..ادارة..ومسؤولين.. __________ في قصيدة (ولاء)..صواب المفردة (حران) بدلآ من (صران) لتغدو كما كانت: (حران عن شفة الظمي).. ____________ وفي قصيدة (مرحبآ اثر الفراشة) صواب المفردة (يسابقها) وليس (بسياقها) وأيضآ..(يالصحبتها) وليس (يا لحبنها)... _______________ مع موفور تقديري وعرفاني بالجهد الكثيف والغاية السامية لآصحاب هذا الموقع النبيل..(بدأبه المتواصل) لروعة التواصل.. صديقكم المحب دائمآ بكري حنيفة


قبل السفر
محمود الشامي

أمسية أمتزج فيها الأصيل بالسحر فكانا كما القصيدة والحن..لعالم نوح الف شكر








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات