لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

بيادر العطاء 26 حزيران 2011 جـ 2

هذه الصفحة هي الجزء الثاني من بيادر العطاء وإكمال للقاءاتنا.

 

إذن هؤلاء هم فرسان هذه الاحتفالية: جورج سعادة ـ محمد حناوي ـ عمار فلاحة

 

 

نجمة الستار أكاديمي زينة أفتيموس تحدثنا عن المهرجان قائلة:


أنا سعيدة جداً بهذه المشاركة لأن هذا أقل ما يمكن أن يقدّمه أي مغنّي لوطنه فنحن كفنانين نوصل رسالتنا بصوتنا، وأتمنى أن تدوم المحبة بيننا كما نراه الآن فهذا الذي سيجلب الأمان لسوريا .

نلاحظ أن أغلب المطربين السورين يظهرون في لبنان ، كيف ترين الموضوع ؟


كما حدث معي تماماً ، لأن البرامج التي تتبنّى المواهب هي في الأساس برامج لبنانية على الأغلب وهنا في سوريا لا توجد هكذا برامج مع الأسف ففي حين أنهم قدّموا برنامج " the actor" وقد استقطب عدداً كبيراً من المواهب فأعتقد أنهم إنهم قدّم برامج غنائية مشابهة فمن المؤكد أنها ستستقطب السباب والمواهب الشابة .

هل برامج مثل السوبر ستار والستار أكاديمي ينصفون الفنان كونها تعتمد على التصويت ؟


إن هذه البرامج سواءً كانت تنصف أم لا فبالنهاية هي تظهر الفنان والشاب الموهوب هذا بغض النظر عن الحظ الذي يلعب دورها فيها ومهما يكن فإنها تبقى برامجاً فقط والفنان الذي بحق هو فنان يظهر خارج البرنامج وإن لم يكن كذلك فظهوره في البرنامج ومن ثمّ اختفاؤه في الحياة العملية لن يضيف له شيئاً .

ماذا أضافت لك تجربتك في الستار أكاديمي ؟


لقد أضافت لي الكثير صراحةً فالخبرة التي أخذتها من هناك لم أكن أحلم بها أبداً ولا يمكن لأي مسرح أن يقدمها لي بالإضافة إلى أنه سهّل علاقاتي داخل البرنامج وأيضاّ زادت منها خارجها وهناك الكثير من الأشخاص والفنانين الذين تعرفت عليهم في البرنامج ولا زلت على تواصل نعهم إلى الآن وأخبرهم بآخر نشاطاتي ومشاركاتي .

بماذا تحدثيننا عن الفترة الممتدة مابين خروجك من البرنامج وإلى الوقت الحالي ؟


قدّمت الكثير من الحفلات هنا في حلب بالإضافة إلى عدد منها في دمشق وأيضاً شاركت في المسرح في الكويت وشاركت بالتأكيد في مهرجان المحبة في السنة الفائتة بالإضافة إلى مشاركتي في مسلسل حالياً مع الأستاذ نجدة أنزور والنص للكاتبة هاله دياب وسيكون عرضه في رمضان إن شاء الله، وأيضاً سيتم التنسيق من أجل إطلاق أغنية سيغل قريباً ولكني لم أحدد ملامح الكلمات والألحان بعد .

هل برأيك أن تعدد المواهب بالنسبة للفنان من الممكن أن يضر بمسيرته الفنية ؟

طبعاً ، فأحياناً لا يكون الاختيار صحيحاً من قبل الفنان فيلجأ إلى نوع من الفن قد لا يكون متمكناً منه فيكون ذلك لمجرّد الظهور فقط ، ومشاركتي في المسلسل لا يعني أنني أصبحت ممثلة فكل المشاركين في المسلسل هم وجوه جديدة وأنا أعتبر نفسي مثلهم تماماً أي أني وجه جديد لا أكثر لأني في الأساس مغنّية قبل أن أكون ممثلة .

ماذا تودين أن تضيفي ختاماً ؟

أتمنى الأمن والخير لبلدنا وأن تبقى الحبة رابطة بيننا وإن شاء الله هذه ستكون أزمة عابرة فلا أحد يستطيع أن يؤذينا بشيء ما دمنا مؤمنين ببلدنا وبقائدنا .

الإعلامي نزار الفرا :


الحقيقة أن الموقف الوطني الذي قام به أهالي حلب رغم المحاولات الكثيرة من التحريض و الإستفزار فقد أثبت الشعب الحلبي أنه شعب سوري بحت وبالدرجة الأولى وأثبتوا أنهم واعون تماماً للمآمرة وحقيقةً أن موقفهم يرفع الرأس وأنا صراحة أشعر بفخر شديد بوجودي بين أهلي حلب وعلى أرض حلب إذ أنهم وضحوا للناس أنه لا يمكن المراهنة على موقف شعب حلب إذ أنهم جميعاً كانوا موقفاً واحداً وشعباً واحداً وأنهم مع سوريا مع النظام السوري ، فحين التحدث إلى أي شخص من حلب سواءً أكان شاعراً أو فناناً أو إعلامياً أو حتى مواطناً عادياً ستجدهم جميعاً على موقف واحد وثابت و ما من مدينة سورية واحدة كانت ثابتةً وواحدة على موقفها كما كانت حلب .


تم اتهام الإعلام السوري بكثير من الإشاعات والأقاويل، أنت كإعلامي ما دورك وماذا تقول في كل هذا ؟


إن الحرب الإعلامية التي تمت على سوريا هي بالتأكيد جزء من الحملة الكاملة عليها ولكن الحمد لله أن الإعلام السوري بقياً واضحاً وصامداً أمام هذه الاتهامات إذ كان يخاطب الوعي والشعب السوريين بكامله وبأن هناك مآمرة تحاك ضد سوريا وشعبها ، وأنا برأيي أن الإعلام السوري كان إعلاماً وطنياً وجريئاً جداً وأكّد أنه يراعي قضايا الوطن ومع الوطن وبالتالي سيثبت في المرحلة القادمة أنه كما أثبت الكثير من النقاط التي كانت المحطات الأخرى تداولها فسيثبت أنه إعلام وطني يحاكي الشعب وبأنه لا يتم تضليله ولن يضلل ولن يكون له دور إلا غاية المواطن السوري لأن هدفه هو غاية الموطن السوري ومحاكاته .

قصيدة الوطن للشاعر عمر الفرا ماذا تعني لك ؟

أعتقد أن الشاعر عمر الفرا في هذه القصيدة يحاكي الجرح السوري ويخاطب ولده ومن خلاله يخاطب كل مواطن سوري .

عازف الكمان ناصر مورلي ورئيس الفرقة الموسيقية :


هذه المشاركة ليست بمشاركة عادية فهي مشاركة واحتفال وطني تأييدا لبلدنا وشعبنا ومحبتنا لكل مواطن سوري دون أي طائفية.

ما تحدثنا عن الفرقة المشاركة ؟


جميع المشاركين في الفرقة هم من الفئة الشابة والموسيقيين والطربين وهي فرقة فنية ليست تابعة لأحد معيين ولكن المهم هو أن نقدّم شيئاً جميلاً ومناسباً للذي نعمل عليه، وهي تضمن أعضاء ليس من حلب فقط فأنا مثلاً من حلب ولكنني مقيم في دمشق إذ ليس من الضروري أن يكون لعضو من محافظة معينة.

ماذا عن مشاركاتكم القادمة ؟


لا لخلو الأمر إذ أن لدينا مشاركة في دمشق قريباً في إحدى الحفلات بقيادتي وستكون الحفلة في قلعة دمشق إن شاء الله.

نلاحظ أن الفرق الشبابية لا تظهر إلا بعد عمر معين ما السبب برأيك ؟

لأنه لا يوجد اهتمام ولا مراكز للتدريب وأيضاً لا يوجد أحد يتبنى هكذا فرق فالتبنّي أهم من المركز إذ أنني من الممكن أن أقدّم فناً في شارع ولكن إن لم يوجد أحد يتبنى هذا الفن لا أستطيع الخوض في ذلك .

ماذا تقول ختاماً ؟


أقول حمى الله بلدنا ورئيسنا ونتمنى أن نبقى يداً واحدة لنحمي هذا الوطن.

جورج دنجكي من كورال مار يوحنا للسريان الأرثوذوكس :


مشاركتنا اليوم هو تعبير عن وقوفنا مع الشعب السوري ولنقول نحن كلمة أيضاً بلغتنا السريانية حيث سنقدم مواضيعاً نخص سوريا ومحبتنا لها فبهذه اللغة القديمة والتي كانت لغة سوريا فيما سبق أردنا أن نوصل مشاعرنا وما نؤمن به إلى الشعب والجمهور السوري والحلبي .

وماذا عن الكورال وتاريخه ؟


تأسس الكورال منذ عشرة سنوات حيث كان هدفه في البداية خدمة الكنيسة وبعد ذلك أتانا عدد من العروض خارج الكنيسة إذ شاركنا في احتفالية حلب عاصمة للثقافة الإسلامية بالإضافة إلى عدد من الأمسيات والحفلات التي رعى أحدها مفتي الجمهورية ، أيضاً لدينا جوقة للأطفال التي شاركت في مهرجان الطفولة ، أما نحن فنشارك في جميع النشاطات وبما يخدم الكنيسة، وهي فرقة تأسست في حلب .

وماذا عن الانتساب؟


الأعضاء جميعاً موجودين في حي واحد في حلب هو حي السريان وجميعهم مجتمعون تحت اسم الكنيسة لذلك فالمنتسبون يجب أن يكونوا من أبناء الكنيسة وملمين تماماً بالطقس الكنسي حتى يستطيعوا أن يخدموا بشكل أصح .

هل لديكم نشاطات قريبة ؟


صراحة أردنا أن نقدّم شيئاً في عيد الجلاء ولكن مع الأسف وبسبب الوضع الموجود حالياً لم نستطع أن نكمل المشروع ولكننا في كل سنة لدينا مشاركات وأمسيات ضمن الكنائس فتكون أمسيات دينية ومرتلة ونختار في كل سنة موضوعاً معيناً نعمل عليه كالتراتيل التي تخص عيد الميلاد أو يوم القيامة أو مريم العذراء .

أغيد شيخو_ عالم نوح

رابط الصفحة الأولى

صور ولقاءات مع شادي أسود، جورج سعادة، محمد شادي رحمون


Share |











أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات