لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

تحية للفنان حازم حداد بقلم عبد القادر بدور

 

 

 

 

تحية للفنان حازم حداد من الأستاذ عبد القادر بدور

هذه هي حلب الابداع شهباء العطاء

جميل أن تحضر عملاً مسرحياً متكاملاً في ظروف هي الأصعب في حياتنا بكل المعايير، ظروف اعتدنا أن نقبل فيها بالشح والقلة وانعدام الأمان  في كل الأمور الحياتية من قبيل " تمشاية الأمر" و ليس لأننا نقبل بأي كان بل لأننا خلاقون نريد دائماً دفع عجلة الحياة إلى الأمام وعملا بمبدأ " لا جود إلا بالموجود حتى تستقيم الأمور " هذه حلب الحياة حلب الابداع والعطاء، وعدا ذلك لما وجدت حلب أم الحضارات ولما وجدت حلب مهد الثقافات ووجدان التراث ومنبت الفن والأدب،  وعدا ذلك لما وجدت حلب صامدة بلا ماء ولا كهرباء أو غذاء لأكثر من عام (متقطعات أو متصلات)، حلب تلك الشجرة الوارفة المورقة المثمرة التي كلما حاول من حاول يعريها كافحته بالاثمار لتبقى وتستمر في العطاء، ففي انقطاع السبل والغذاء أقامت مهرجانها المسرحي الشبابي للهواة، ولم يتوقف الحراك الثقافي بانقطاع الكهرباء، وعند انقطاع الماء عنها ردت بمهرجانها السنيمائي للأفلام القصيرة للشباب، وها اليوم وفي ظروف لا تنقص عن السابقات، ظروف تعيق النهوض بأي عمل مسرحي احترافي، يقوم الفنان المبدع "حازم حداد " بعرض عمل  مسرحي متميّز بعنوان ( قهوة مرّة ) من تأليفه واخراجه و بطولته وتمثيله وأدائه ليختزل  التكامل الفني لأي عمل مسرحي بشخصه ويتمكن من امتلاك خشبة المسرح بالكامل والسيطرة عليها والتعامل مع كلّ الشخوص الافتراضية باقتدار وحرفية عالية  ويثبت للفن وللمجتمع قدرة الانسان بشكل عام والفنان بشكل خاص على تجاوز الصعاب واثبات الوجود ونشر رسالته النبيلة ولو في أحلك الظروف ، فالفن والمسرح رسالة لا يستطيع ايصالها إلا الفنان الحقيقي ، و"حازم حداد" هو فنان موهوب محترف بكل معنى الكلمة فتحيةً له .


فالقهوة المرّة تقدم في جميع المناسبات السعيدة والحزينة وعلى الرغم من طعمها المرّ إلا أن مذاقها مستساغ ومحبّب ، ولكن كيف لو تحولت قهوتنا المرّة إلى حياة مريرة وواقع مرّ نعيشه يوماً       بيوم ، فإننا  سنعمل على رفضه وتغييره وهنا تكمن رسالة العمل المسرحي( قهوة مرّة ) .


بوركت أيها الفنان القدير" حازم حداد" وبورك كلّ من شاركك في انجاح العمل الرائع .

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات