لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

تحية لمصطفى قصاص

برعاية السيد المهندس محافظ حلب


علي أحمد منصورة

جمعية أصدقاء فتحي محمد للفنون التشكيلية بالتعاون مع مديرية الثقافة بحلب
تتشرف بدعوتكم لحضور

حفل تأبين المرحوم الفنان و المحامي

مصطفى قصاص عضو مجلس إدارة الجمعية
ومعرضاً تشكيلياً لأعضاء الجمعية

 

 

وذلك في الساعة السابعة من مساء الأربعاء الموافق 13/10/10
في مديرية الثقافة شارع عبد المنعم رياض
يستمر المعرض لمدة أسبوع
صباحاً9-1 مساءً7-10

كما جاء أيضاً في بطاقة الدعوة

 

 

لا يسعنا إلا أن نعزي أنفسنا بالصديق و الأخ و الأب الكريم بالخسارة الكبيرة لأحد المؤسسين وعضو مجلس إدارة جمعية أصدقاء فتحي محمد للفنون التشكيلية والمستشار القانوني لها.

المرحوم المحامي والفنان
مصطفى قصاص

الرجل المؤنس الطيب الخلق الصامت بأفعاله الوفي بوعده تغمده الله برحمته وجعل مثواه الجنة إنشاء الله إن المرحوم تعرفت عليه منذ أكثر من ربع قرن عندما درس في مركز الفنون التشكيلية لصقل موهبته فقد كان الهادىء والمبدع التفهم والواعي لقد جعل من الفن حالة إبداعية خاصة وقد مارسه هدفاً لا منفعة وجعل الهواية طريقاً تحسس مشاعره.
صديقي العزيز أنت فنان مبدع بالفطرة فأعطيت ووفيت وصدقت بخيالك المتبصر عبر رسالة بصرية إن كان بالرسم –أو التصوير الضوئي أرى في أعمالكم الراحة والإطمئنان تدخل في عاطفتكم الإنسانية والروحية –ألف رحمة إلى روحك الطاهرة.
ولابد من شكرنا الجزيل لسيادة محافظ حلب المهندس علي أحمد منصورة راعي حفل التأبين والمعرض المرافق لأعضاء الجمعية.
كما نشكر كلمن ساهم ودعم وشارك في هذا الحفل التأبيني.

الفنان ظافر سرميني
رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء فتحي محمد للفنون التشكيلية

الفنانون المشاركون

المرحوم مصطفى قصاص
ابراهيم علي
أحمد قاسم
أحمد كرنو
أحمد كسار
أحمد يوسف
الياس خضري
بسام عيسى
بشار برازي
جبران هدايا
جهاد حسن
جوزيف كبابة
خديجة دلي حسن
د.علي سرميني
رانيا كرباج
زياد مرشحة
سامر عيد
سعد يكن
صالح خيزران
ضحى منجد
ظافر سرميني
عبد اللطيف طاووس
مجد سرميني
سعيد طه
عبد القادر خليل
عبد القادر منافيخي
عيد نزهان العسكر
عاكف كموش
علي علو
عائشة خليل
عهد قطان
غصون نكه مي
غسان ديري
غسان عياط
غسان سليمان
فيصل تركماني
محمد الفاروق عمر
محمد عساني
د.محمد نجيب كيالي
محمد كرنو
مصطفى تيت
ممدوح عبس
نجلاءدالاتي
نمير علمندار
وحيد قصاص
ياسر عزوز
نغم ربيعي

برنامج حفل التأبين

1.كلمة الباحث الأستاذ محمد قجة رئيس جمعية العاديات
2.كلمة مديرية الثقافة بحلب
3.كلمة الفنان ظافر سرميني رئيس جمعية أصدقاء فتحي محمد.
4.كلمة آل الفقيد

وفي زوال اليوم ، قام الأستاذ غالب البرهودي مدير الثقافة بحلب بزيارة للأستاذ ظافر سرميني أثناء التحضيرات الأخيرة للمعرض. 

 

من أهداف الجمعية
1.دعم الحركة الفنية التشكيلية
2.إقامة معارض فنية داخل القطر وخارجه
3.التعرف على التراث القومي والوطني للفن التشكيلي من خلال المحاضرات والندوات والرحلات
4.المساهمة في رفع التذوق الفني والإبداعي من خلال الدورات التعليمية للأطفال و الكبار

 


تحية له

 

توصلنا بهذه التحية لروح المرحوم من الفنان التشكيلي المغترب عبد القادر خليل، وبها يحيي أيضاً جميع من ساهم في هذا المعرض، ونقدمها هنا مرتين، مرة كـ "إضافة تعليق" ومرة هنا .... تحية منا له كفنان كبير وفيّ.

تجولت في هذا المعرض التشكيلي العظيم, ومن خلف الأبعاد اشارك زملائي في الدعاء لزميلنا لمرحوم مصطفى قصاص , اسكنه الله في جنان النعيم. أشاركهم في زيارة المعرض على أجنحة هذا الموقع, كما شاركتهم في بعض إنجازاتي الفنية. لقد شاهدت اعمال فريدة كما شاهدت ان باقة واسعة من فنانين حلب ساهموابإبداعهم الفني في هذا المعرض, نحو خمسين فنانة وفنان جاؤا بأعمال مختلفة ترعرع فيها الإبداع وكانت مثالآ لجميع المدارس والأساليب التشكيلية, أعمالهم شملت الواقعية, والطبيعية, والإنطباعية, والتعبيرية, والرمزية, والسيريالية, والفن الحديث بما يشمل من إتجاهاته الواسعة. هذا اللقاء الفني هي افضل ذكرى لزميلنا المرحوم. ومن هنا من إسبانيا اشكر الزميل والصديق الأستاذ ظافر سرميني المحترم, مدير جمعية أصدقاء فتحي محمد. له الشكر الجزيل والفضل الأول في نجاح هذا الحفل التشكيلي. من هنا من إسبانيا, ارض الفن العالمي والعربي في عصره الذهبي, أحيي جميع المشاركين في هذا المعرض, زملائي في الدراسة , وزملائي في مركز الفنون التشكيلية وزملائي في جمعية فتحي محمد, وزملائي على طريق الفن. إلى الجميع ارسل أفضل تحية, وأتمنى ان نلتقي بإطار واسع في المعارض العالمية. الفنان التشكيلي. عبد القادر خليل

abdul kaderalkhalil@msn.com

الفنان عبد القادر خليل، شكرا لوفائك وتواصلك مع أصدقائك عبر موقعنا "عالم نوح" .. وأود أن أذكر هنا  أن الفنان ظافر سرميني توقف أمام لوحاتك مع الأستاذ غالب البرهودي، وأعطاه لمحة عن أعمالك وكم وهو فخور بك وبمعرضك الذي أقمته بحلب. هذا للأمانة. نوح


Share |





التعليقات على تحية لمصطفى قصاص


شكرا لك
ياسر

احب ان اشكر من كل قلبي عالم نوح على جمعه و تغطيته الرائعة لجميع الفعاليات والمعارض التشكيلية في حلب وقد زرت بنفسي هذا المعرض الرائع الذي يضم باقة من اعظم فناني حلب واستمتعت بمشاهدة مختلف المدارس التي انصهرت في مكان واحد وقد اثرت بي كثيرا لوحات الحارات القديمة وخاصة لوحتان للفنانة التشكيلية نجلاء دالاتي حيث كدت ان اسمع صوت النافورة وهي تغني في باحة الدار واحسست بدفء الحارة القديمة بظلالها فشكرا لكم


تحية عامة
عبد القادر الخليل

تجولت في هذا المعرض التشكيلي العظيم, ومن خلف الأبعاد اشارك زملائي في الدعاء لزميلنا لمرحوم مصطفى قصاص , اسكنه الله في جنان النعيم. أشاركهم في زيارة المعرض على أجنحة هذا الموقع, كما شاركتهم في بعض إنجازاتي الفنية. لقد شاهدت اعمال فريدة كما شاهدت ان باقة واسعة من فنانين حلب ساهموابإبداعهم الفني في هذا المعرض, نحو خمسين فنانة وفنان جاؤا بأعمال مختلفة ترعرع فيها الإبداع وكانت مثالآ لجميع المدارس والأساليب التشكيلية, أعمالهم شملت الواقعية, والطبيعية, والإنطباعية, والتعبيرية, والرمزية, والسيريالية, والفن الحديث بما يشمل من إتجاهاته الواسعة. هذا اللقاء الفني هي افضل ذكرى لزميلنا المرحوم. ومن هنا من إسبانيا اشكر الزميل والصديق الأستاذ ظافر سرميني المحترم, مدير جمعية أصدقاء فتحي محمد. له الشكر الجزيل والفضل الأول في نجاح هذا الحفل التشكيلي. من هنا من إسبانيا, ارض الفن العالمي والعربي في عصره الذهبي, أحيي جميع المشاركين في هذا المعرض, زملائي في الدراسة , وزملائي في مركز الفنون التشكيلية وزملائي في جمعية فتحي محمد, وزملائي على طريق الفن. إلى الجميع ارسل أفضل تحية, وأتمنى ان نلتقي بإطار واسع في المعارض العالمية. الفنان التشكيلي. عبد القادر خليل








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات