لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

تراق الدماء لأحمد جنيدو

      تراق الدماء


شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو

تراق الدماء على جسد الشمس
والأرض عطشى
وموج يثور بأوردة النفس
أين القتيلة ؟
أين القتيل ؟
وأين الحقيقة ؟
أين السبيل ؟

أصوّر روحك في الأمسيات
وفي الأغنيات عويلْ .

أصوّر روحي نشيداً
ملاكاً عجوزاً فقير ْ
ونبضاً ينادي الضمير ْ .
أصوّر موتي هدىً ودليلْ .

أعتّق صبري
ليصبح شيئاً
وأصبح ماض ٍ
غباراً لريح افتقاري
أتوّج نفسي ببوحي
وسرّ انتصاري،
بقدر انتظاري
وأشعل ذاتي لناري
وناري تداري
أداري
ولست أخاف ولست أميل ْ .

تراق الدماء
ولا شعرة ٌ بي ترق ُّ ُ.

وكل أوان
بروحي نذير يدق ّ.

يقصّ جناحي
ومن ألمي دربه يستحق ّ.

وفي مسمعي ألف شرخ ٍ
ليعبرني من جديد
ومن كلماتي يشقّ ُ
نزفّ ُ لكم جرحنا
لا تنادوا إلى الموت
إنّ الرجاء يعقّ ُ
تصوّرْ بأنك تكسرني
هل مرادك طيراً يزقّ ُ
شياطين طبعي تحقّ ُ
أتدري الذي لا يجاز
يصير وجوبا ً يحقّ ُ
وقفنا على الباب منتظرين
قدوم الحقيقة
والحقّ لا يسترقّ ُ
فغاب النهار من اليوم
شمس الوقوف
على الجسم رأسي
لتسكن روحي كيأسي
غدوت
ولم يستجب ضوء شمسي
وبؤسي يحلق فوق الغيوم
ليشعر نفسي .

كأني سكين بنحسي
تراق الدماء
ويومي كأمسي
محال وصولي
محال وقوفي
لأن امتلاكي لبؤسي

شباط-2006


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات