لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

تكريم الأم والمعلمة من جمعية من أجل حلب

نتابع في هذه الصفحة الاحتفالية التي أقامتها "جمعة من أجل حلب" طيلة 4 أيام النشاطات التي قامت بها الجمعية من أجل الاحتفال بعيد الأم و عيد المعلم، وما رافقها من زيارات واحتفالات وتكريم للأمهات والمعلمين. ونحيي المجهود الكبير الذي بذله الشاب نور حجة لإنجاح هذه الاحتفالية وجميع أعضاء جمعية من أجل حلب.  كما سنخصص صفحة خاصة للأمهات المكرمات. تحياتنا.

أقامت جمعية من أجل حلب " من أجل البشر والشجر والحجر" مهرجاناً فنياً منوعاً بمناسبة عيد الأم وذلك في صالة تشرين مساء أمس وبمشاركة مميزة من قبل فرقة برواز لفنون الأداء والأدب ، ويعتبر هذا اليوم الثاني من المهرجان والذين ضمّ كثيراَ من الفنون والترفيه ابتداءً من المرسم الخاص بالأطفال وذلك مشاركة عدد من الأطفال الموجودين حيث قامو برسم لوحات متنوعة من الطبيعة والأم والعادات السيئة وعدد من المكواضيع الأخرى وتم توزيع مجموعة من الهاديا على الأطفال المشاركين، كما أعقبها فقرة للرقص التعبيري من قبل فرقة برواز لفنون الاداء والأدب وهي فرقة الإتحاد الوطني لطلبة سوريا "جامعة حلب" والتي تعتبر أول فرقة خاصة بجامعة حلب وتضم كثيراً من فنون الاداء وتعتبر أيضاً أول فرقة تقدّم هذا النوع من الرقص وهو لرقص التعبيري والذي كان بعنون" تحرر"

وهو عرضٌ يعرض موضوع التحرر الفكري وبعض من الرواسب التي مازالت عالقة في أذهاننا دون أن نفكر بها أو أن نبحث عن ماهيتها وذلك فقط بالتعبير بالجسد وحده طبعاً اعتماداً على الموسيقى التي تعبّر عن الحالة العامة للشخصيات الراقصة ، وأيضاً تم عرض فقرة رقص البريك دانس والتي أذهلت الجمهور بقوة البنية الجسدية التي تمتع بها الراقصون بالإضافة إلى سرعة الأداء على الرغم من الأرضية الحجرية التي تم العرض فيها ولكن هذا لم يشكل لديهم عائقاً في الظهور بأحسن أداء، كما ضم الحفل أيضأ رقصاً للمولوية

 التي اتسمت بالأجواء المعروفة لهذه الرقصة الغائصة في عمق التاريخ ولكنها أيضاً تخلت عن الملابس التقليدية لها فكانت الألوان زاهية تضج بالحياة والتفاؤل وذلك بحكم المناسبة التي عرضت فيها، ولم تغفل جمعية من أجل حلب في يومها هذا الفن المصوّر

 فكان هنالك معرض للتصوير الضوئي في الصالة نفسها بالإضافة إلى معرض للرسم ، وقد تطرقت جميع مواضيع اللوحات المشاركة إلى موضوع الأم بمختلف حالاتها  بالإضافة إلى عدد من المواضيع التي تكمل للأم أمومتها كالطفولة والزواج ، وأيضأ اكنت هنالك المسابقات التثقيفية التي حملت مضاميناً موجهة وراقية في طرح الأسئلة على الحضور وتوزيع الهدايا عليهم.

هذا وسيكون عالم نوج راصداً لهذا المهرجان في أيامه المتبقية والذي سيستمر لغاية التاسع عشر من الشهر الجاري.

 

اليوم الثالث الجمعة 18-3-2011:                              ( أمي في الذاكرة)

زيارة لدور المسنات: أثناء الزيارة سيتم تقديم الهدايا الرمزية للمسنات داخل الدور. وقد تم زيارة دار المسنين الوفاء، ثم دار المسنين الأرمنية:

 

 اليوم الثالث لمهرجان" الأم المعلمة والمربية" والتي نظمتها جمعية من أجل حلب والمنطلقة فعالياتها منذ السادس عشر من شهر آذار، وكان هدف الفعلية اليوم هو الدمج بين الأمهات في عدد من دور المسنين في حلب مع عدد من الأطفال من دور الأيتام لخلق التمازج والتآلف بينهما من مبدأ أن كل منهما بحاجة الآخر، وكان ذلك في فقد مطعم الشهبا روز المستضيفة لفعالية اليوم الثالث والتي ضمت مجموعة من الفقرات الفنية والغنائية الهادفة كالرقص التعبيري للفرقة المتميزة " فرقة برواز"

فاليوم حملت في طياتها مضامين إنسانية وأبعاد رقيقة للمراحل التي تمرّ بها كل أم أثناء الحمل ابتداءً من لحظة الزواج إلى فترة الحمل فالمخاض فالولادة وهي مستوحاة من الرقصات التي كانت تقوم بها بعض القبائل الأمريكية أثناء مخاض الأم واقتراب ولادتها ولكن مع بعض من التعديلات التي أشرف عليها الأستاذ جلال مولوي والتي تلائم الروح الشرقية والمجتمع الشرقي في سوريا ، وأيضاً كان هناك فقرة أم ديبو وأبو ديبو المتميزة والمعروفة لدى الغالب من الناس الآن

 

، حيث كانت فكرت الانتركت حول مخاصمة أم ديبو لزوجها و أولادها لأنهم لم يحتفل بها في عيد الأم ولكن الأولاد في نفس الوقت كانوا يحضرون لها المفاجأة وقد دارة هذه الأحداث في جو من الفكاهة والمرح كما عودونا دائماً وأثناء عرض الانتركت وبفعل التأثير الشديد من قبل نجمة برواز المطربة بدور حسين شاهدنا عدداً من الأمهات يبكين لشدت تأثرهم بالحالة ، وتلا الأنتركت عرض لفرقة برواز للبريك دانس وفقرة الطرب لفرقة نقابة الفنانين بقيادة الأستاذ جلال جوبي.

وقد عبر الأستاذ نور حجة عن سعادته وتفاؤله بالمهرجان وبالتعاون الذي لقيته جمعية من أجل حلب من قبل فرقة برواز لفنون الأداء والأدب الذين أغنوا الحفل وزادوه بهجة وفعاليّة، كما أفاد أيضاً بحكم النشاطات التي تنظمها الجمعية ضمن الفعاليات الاجتماعية بأن الجمعية ستقيم احتفالاً بمناسبة عيد الجلاء والذي سيكون في السابع عشر من نيسان وأن جمعية من اجل حلب أصح لها فعالية أكثر في المجتمع في حلب كونها أصبحت تحتفل بالمناسبات الاجتماعية والأعياد وهذا تفتقر إليه باقية الجمعيات الأهلية والخيرية في حلب، وكون الجمعية من أجل حلب فستبقى تعمل من أجل حلب وتحت سقف حلب الذي أصبح ينمو شيئاً فشيئاً لإيمان الشباب الحلبي بمدينتهم وعراقتها. 

 

 أغيد شيخو _ عالم نوح 

 


Share |





التعليقات على تكريم الأم والمعلمة من جمعية من أجل حلب


جزيل الشكر
نور الدين شرباتي

انا متطوع في الجمعية ارجو وجود صور اليومين الأخرين ولك يا إستاذ نوح حمامي جزيل الشكر








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات